طموحات تشيلسي في تعزيز هجومه تصطدم بقانون الشفافية المالية
آخر تحديث GMT00:19:59
 العرب اليوم -

طموحات تشيلسي في تعزيز هجومه تصطدم بقانون "الشفافية المالية"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - طموحات تشيلسي في تعزيز هجومه تصطدم بقانون "الشفافية المالية"

مدريد ـ إ ف ي

كشف تقرير لشبكة 'إي إس بي إن' أن نادي تشيلسي بات بحاجة لوضع أمواله تحت السيطرة هذا الصيف، رغم مساعيه في التعاقد مع مهاجم من الطراز العالمي، وهي الرغبة التي أعلن عنها مدربه البرتغالي جوزيه مورينيو بشكل واضح قبل فترة. ولأول مرة منذ استحواذ المالك الروسي رومان أبراموفيتش على النادي اللندني في عام 2003، كانت فاتورة الأجور في النادي للسنة المالية 2012/2013 أقل من مانشستر يونايتد بتكلفة 176 مليون جنيه إسترليني أقل بـ6 مليون جنيه إسترليني مما كانت عليه في أولد ترافورد، في حين بلغت فاتورة الأجور في نادي مانشستر سيتي لنفس الموسم 233 مليون إسترليني. وقالت أحدث حسابات تشيلسي 'إن إقرار قانون اللعب المالي النظيف من قبل الاتحاد الأوروبي يُمثل تحديًا كبيرًا. حيث أصبح النادي بحاجة إلى تحقيق التوازن بين النجاح جنبًا إلى جنب مع الضرورات المالية لهذا النظام الجديد'. ويواجه تشيلسي أيضًا قواعد تم فرضها في الدوري الإنجليزي، تقيد أيضًا زيادة فاتورة الأجور بحيث أن أي زيادات كبيرة يجب أن تكون مرتبطة بصفقات تجارية جديدة ومربحة، وهو ما يعوق جهود تشيلسي في التعاقد مع أسماء كبيرة خصوصًا في خط الهجوم، إلا أن النادي اللندني سوف يلجأ إلى بيع بعض اللاعبين قبل أن يتمكن من شراء بدائل عالية الجودة كما يُريد. ومن المتوقع أن يُغير تشيلسي خط هجومه الحالي بأكمله، برحيل فرناندو توريس الذي كلف خزائن النادي 50 مليون جنيه إسترليني، والمتواضع ديمبا با الذي لم ينجح في اثبات نفسه مع الفريق، والمهاجم الكاميروني 'المخضرم' صامويل إيتو، في المقابل فإن مهاجم أتليتكو مدريد دييغو كوستا الذي يرغب تشيلسي في استقدامه لن يقل سعره بأي حال من الأحوال عن 33 مليون جنيه إسترليني. وقام مورينيو بانفاق ضخم في حقبته الأولى مع البلوز بين عامي 2004/2007، حيث أطلق على ذلك المدرب الفرنسي آرسين فينغر في ذلك الوقت 'المنشطات المالية'، لكن مورينيو سيجد صعوبة في تكرار هذا الانفاق الضخم خلال الفترة القادمة، ما سيعوق جهوده لجلب أسماء كبيرة عديدة في خط هجومه الذي انتقده مورينيو مرارًا وتكرارًا.  

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

طموحات تشيلسي في تعزيز هجومه تصطدم بقانون الشفافية المالية طموحات تشيلسي في تعزيز هجومه تصطدم بقانون الشفافية المالية



بلقيس تخطف الأنظار بأناقة استثنائية في "الجمبسوت"

القاهرة ـ العرب اليوم

GMT 08:17 2022 الخميس ,29 أيلول / سبتمبر

أفضل فساتين السهرة الخريفية من وحي النجمات
 العرب اليوم - أفضل فساتين السهرة الخريفية من وحي النجمات

GMT 06:10 2022 السبت ,01 تشرين الأول / أكتوبر

أفضل الأماكن السياحية التي يمكن زيارتها في مصر
 العرب اليوم - أفضل الأماكن السياحية التي يمكن زيارتها في مصر

GMT 06:20 2022 السبت ,01 تشرين الأول / أكتوبر

عناصر فخمة لتكسية جدران المنزل العصري
 العرب اليوم - عناصر فخمة لتكسية جدران المنزل العصري

GMT 14:46 2022 السبت ,01 تشرين الأول / أكتوبر

بايدن يصف بوتين ب "المتهوّر" ويقول إن تهديداته لن تخيفنا
 العرب اليوم - بايدن يصف بوتين ب "المتهوّر" ويقول إن تهديداته لن تخيفنا
 العرب اليوم - بي بي سي تُقرّر إغلاق إذاعتها العربية بعد 84 عاماً

GMT 08:50 2022 الأربعاء ,28 أيلول / سبتمبر

تنسيق السراويل باللون البني لخريف 2022
 العرب اليوم - تنسيق السراويل باللون البني لخريف 2022

GMT 07:40 2022 الخميس ,29 أيلول / سبتمبر

أجمل الأماكن السياحية في مودينا الإيطالية
 العرب اليوم - أجمل الأماكن السياحية في مودينا الإيطالية

GMT 09:03 2022 الأربعاء ,28 أيلول / سبتمبر

كيفية توظيف المرايا في الديكور الداخلي
 العرب اليوم - كيفية توظيف المرايا في الديكور الداخلي

GMT 06:55 2022 الجمعة ,23 أيلول / سبتمبر

5 طرق لمساعدة شخص مصاب بمرض السكري من النوع 2

GMT 20:19 2022 السبت ,10 أيلول / سبتمبر

اكتشاف ارتباط جديد بين مرض السكري والاكتئاب

GMT 02:54 2022 الأربعاء ,21 أيلول / سبتمبر

أميركا تطلب أكثر 25 مليون جرعة معززة من كورونا

GMT 21:20 2012 الثلاثاء ,18 كانون الأول / ديسمبر

فلنتعلم من الطبيعة

GMT 12:45 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

الماكياج البنفسجي يسيطر على موضة سهرات العيد هذا العام
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab