مجموعة الموت كابوس يواجه الحلم البرازيلي في التتويج بالمونديال
آخر تحديث GMT00:08:06
 العرب اليوم -

"مجموعة الموت" كابوس يواجه الحلم البرازيلي في التتويج بالمونديال

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - "مجموعة الموت" كابوس يواجه الحلم البرازيلي في التتويج بالمونديال

برازيليا ـ العرب اليوم

تتوقف أحلام المنتخب البرازيلي في مساعيه للتتويج بلقب كأس العالم لكرة القدم للمرة السادسة على قرعة المونديال التي تجرى بعد غد الجمعة، تحسبا لوقوع الفريق في مجموعة صعبة قد تحرم الدولة المستضيفة لنهائيات البطولة من تحقيق أمله المنشود. ويخوض منتخب "السليساو" تحت قيادة مديره الفني لويز فيليبي سكولاري المباراة الافتتاحية للمونديال يوم 12 يونيو المقبل في ساو باولو، ويضع الفريق يده على قلبه ترقبا لما ستسفر عنه القرعة التي ينتظرها العالم بأسره، وليس فقط الدول الـ32 المشاركة في النهائيات. وكشف منظمو المونديال عن مراسم القرعة، والتي تعقب عرضا يستمر 90 دقيقة يتم بثه عبر شاشات التلفاز على الهواء مباشرة من داخل خيمة يبلغ اتساعها تسعة آلاف متر مربع، بمنتجع كوستا دو ساويبي على ساحل المحيط الأطلسي. والطريقة التي تم توزيع الفرق بها على أربعة مستويات، قد تسفر عن وقوع المنتخب البرازيلي في "مجموعة الموت". ويأمل المنتخب الأسباني حامل لقب كأس العالم، والمنتخب الألماني أيضا، تجنب مواجهة الفرق الأوروبية الكبرى في دور المجموعات، مثل إيطاليا وهولندا والبرتغال وإنجلترا وفرنسا. بالنسبة للبرازيل فإن الفريق يخشى بشدة وقوعه في مجموعة واحدة مع فريقين من أوروبا غير مصنفين في المستوى الأول، حيث أن إحدى فرق القارة من المستوى الرابع، الذي يضم تسع فرق أوروبية، سيتم وضعه مبدئيا في المستوى الثاني حيث يقع في مواجهة أحد المصنفين الأربعة الأوائل على مستوى قارة أمريكا الجنوبية، وهم البرازيل والأرجنتين وأوروجواي وكولومبيا. وهذه المجموعة ستشهد أيضا فريقا أوروبيا ثانيا غير مصنف، من المستوى الرابع إلى جانب المنتخب البرازيلي. ومن بين هذه الفرق البرازيل وعمالقة أوروبا، مثل إيطاليا والبرتغال وربما فرنسا أو هولندا أو حتى إنجلترا، وفريق أخر آسيوي قد يكون الساموراي الياباني، مما يعني أن منتخب السامبا، قد يكون على موعد مع مجموعة الموت في المونديال. ووسط مساندة جماهيرية حاشدة، توج المنتخب البرازيلي بلقب كأس القارات الصيف الماضي بالفوز على اسبانيا في النهائي، ويبدو السليساو واثقا في قدرته على الوصول إلى منصة التتويج في المونديال القادم بعد نحو ستة أشهر. وأصبح المنتخب البرازيلي المرشح الأوفر حظا للقب المونديال استنادا إلى عنصر الجماهير العاشقة لكرة القدم، بجانب توهج موهبة النجم الصاعد بقوة الصاروخ نيمار، مما جعله أحد أبرز اللاعبين في الجيل الحالي على مستوى العالم. ويمكن للمنتخب البرازيلي الذي استضاف كأس العالم 1950 عندما خسر المباراة النهائية أمام أوروجواي، أن يحتفل بلقب كأس العالم على أرضه في العصر الحديث، وهو الأمر الذي يعد بمثابة إعادة الروح إلى جماهير السامبا "التي تتنفس كرة القدم". ويرى البعض أن الظروف المناخية، الحارة والرطبة في الشمال، والشتوية في الجنوب - بالإضافة إلى ساعات السفر الطويلة والمرهقة لن تصب في صالح الكرة الأوروبية. وأكد روي هودجسون المدير الفني للمنتخب الإنجليزي أنه قلق بشأن الأجواء وأيضا الملعب الذي سيخوض عليه فريقه مباريات كأس العالم، أكثر من قلقه بشأن هوية منافسيه في المجموعة. وقال هودجسون: "هناك أماكن في البرازيل يكون اللعب فيها أصعب من أماكن أخرى". وقال يواخيم لوف المدير الفني للمنتخب الألماني أنه من الممكن أن يقع فريقه في مجموعة، ولكن "في بعض الأحيان تكون ميزة بالنسبة للمرء عندما يدخل الأجواء منذ بداية البطولة، ويكون التركيز في ذروته". وتحدث لوف عن ضرورة تأقلم لاعبيه سريعا على الأجواء في البرازيل، مشيرا إلى أن "الشكوى تعني الخسارة.. ستواجهنا أمور كثيرة لم نعتادها". وأكد منظمو كأس العالم 2014 أن أسطورة كرة القدم البرازيلي بيليه سيكون له ظهور خاص في مراسم قرعة مونديال البرازيل 2014 يوم الجمعة المقبل. ولن يساعد بيليه في القرعة نفسها ولكنه سيصعد إلى المنصة في لحظة ما خلال المراسم التي تستمر 90 دقيقة في منتجع كوستا دو ساويبي بالقرب من سلفادور.ويساعد ثمانية نجوم سابقين، كل منهم سبق له الفوز مع منتخب بلاده بلقب كأس العالم، جيروم فالكه الأمين العام للاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" في عملية إجراء القرعة. وهؤلا النجوم هم: البرازيلي كافو والألماني لوثر ماتيوس والفرنسي زين الدين زيدان والأوروجوياني السيديس شيجيا والإنجليزي جيوف هورست والأرجنتيني ماريو كيمبس والإيطالي فابيو كانافارو والاسباني فرناندو هييرو. وأعلن الفيفا مساء أمس الثلاثاء أن ملعبين من أصل 12 ملعبا مستضيفا لمباريات كأس العالم 2014 بالبرازيل لم يتم الانتهاء من العمل بهما بشكل نهائي، وبالتالي سيتخلفان عن الموعد النهائي المحدد من قبل الفيفا لتسليم الملاعب والمقرر أواخر العام الجاري. وقال جيروم فالكه الأمين العام للفيفا أن استاد ساو باولو الذي يستضيف المباراة الافتتاحية للمونديال في 12 يونيو المقبل وكذلك استاد كوريتيبا متأخران عن الجدول الزمني، ولن يكونا جاهزان للتسليم قبل فبراير المقبل.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مجموعة الموت كابوس يواجه الحلم البرازيلي في التتويج بالمونديال مجموعة الموت كابوس يواجه الحلم البرازيلي في التتويج بالمونديال



GMT 08:17 2022 الخميس ,29 أيلول / سبتمبر

أفضل فساتين السهرة الخريفية من وحي النجمات
 العرب اليوم - أفضل فساتين السهرة الخريفية من وحي النجمات

GMT 07:40 2022 الخميس ,29 أيلول / سبتمبر

أجمل الأماكن السياحية في مودينا الإيطالية
 العرب اليوم - أجمل الأماكن السياحية في مودينا الإيطالية

GMT 09:03 2022 الأربعاء ,28 أيلول / سبتمبر

كيفية توظيف المرايا في الديكور الداخلي
 العرب اليوم - كيفية توظيف المرايا في الديكور الداخلي

GMT 08:50 2022 الأربعاء ,28 أيلول / سبتمبر

تنسيق السراويل باللون البني لخريف 2022
 العرب اليوم - تنسيق السراويل باللون البني لخريف 2022

GMT 10:13 2022 الثلاثاء ,27 أيلول / سبتمبر

أفضل المدن السياحية الصديقة للبيئة في العالم
 العرب اليوم - أفضل المدن السياحية الصديقة للبيئة في العالم

GMT 09:36 2022 الثلاثاء ,27 أيلول / سبتمبر

اكسسوارات للمنازل كفيلة لتجميل الديكورات
 العرب اليوم - اكسسوارات للمنازل كفيلة لتجميل الديكورات

GMT 14:11 2022 الثلاثاء ,02 آب / أغسطس

السعال علامة مبكرة على الإصابة بسرطان الرئة

GMT 11:44 2021 الأربعاء ,07 إبريل / نيسان

بريطانيا تستخدم لقاح موديرنا ضد كورونا لأول مرة

GMT 02:42 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

التفرد والعناد يؤديان حتماً إلى عواقب وخيمة

GMT 23:55 2022 الثلاثاء ,20 أيلول / سبتمبر

7 أطعمة تساعد في خفض نسبة الكوليسترول بشكل طبيعي

GMT 04:37 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

الكويت ترفع سقف توقعات انعقاد القمة الخليجية الـ38

GMT 17:30 2016 الأحد ,06 آذار/ مارس

أسباب كثرة حركة الجنين في الشهر التاسع

GMT 02:37 2015 السبت ,05 كانون الأول / ديسمبر

علماء يرصدون الإشارات المرسلة داخل دماغ "ذبابة الفاكهة"

GMT 19:11 2022 الإثنين ,15 آب / أغسطس

هوايات تساعد على درء الخرف
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab