مورينيو يتخلى عن روحه المرحة ويقدم عرضًا صامتًا
آخر تحديث GMT11:30:44
 العرب اليوم -

مورينيو يتخلى عن روحه المرحة ويقدم "عرضًا صامتًا"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - مورينيو يتخلى عن روحه المرحة ويقدم "عرضًا صامتًا"

جوزيه مورينيو
مدريد ـ أ ف ب

قدم الشخصية الجدلية جوزيه مورينيو، أكثر وجوهه صمتًا وعبوسًا لدى عودته إلى مدريد كمدير فني لتشيلسي، الذي يحل ضيفا، الثلاثاء، على أتلتيكو، في مباراة يستعد لها البرتغالي بتوتر وقلق باديين.
وعاد مورينيو إلى العاصمة الإسبانية، بعد أقل من عام على رحيله عن ريـال مدريد، رغم أن هذه المرة من أجل الإعداد لمباراة في قبل نهائي دوري أبطال أوروبا، التي ينتظر أن تكون على صفيح ساخن. وبحسب ما ظهر في المؤتمر الصحفي، لا تزال لدى البرتغالي حسابات لم يتم تسويتها.
وحيا نحو مائة مشجع مورينيو لدى وصوله إلى المطار، وعلى الفور توجه إلى استاد فيسنتي كالديرون من أجل مؤتمر صحفي مليء بالإجابات القصيرة والإشارات المرة للمدرب، الذي رد على كل الأسئلة باللغة الإنجليزية رغم إجادته للإسبانية.
وقدم كل إجاباته وهو ينظر إلى المائدة. وعندما حان دور المترجم، بالكاد رفع ناظريه ليستعرض بحركات مفاجئة بعينيه الصحفيين الموجودين في القاعة.
ولفت موقف مورينيو انتباه كل الصحفيين مثل طفل انتزعوا منه لقمته، حتى الإنجليز الذين وجهوا له سؤالًا: «ماذا يحدث لك، ما الذي تغير هذه الأيام؟»، وأجاب مورينيو: «لم يتغير شيء»، ونظر إلى السماء قبل أن يقول «الأجواء»، التي كانت ممطرة في مدريد.
حتى أن مورينيو تغاضى عن واحدة من أكثر القضايا المفضلة لديه قائلًا: «لا أتحدث أبدا عن الحكام قبل المباريات».
وإلى جانبه ، كان مدافعه البرازيلي ديفيد لويز الذي لم يبد مستمتعًا للغاية بالتبادل الخشن للحوار بين الصحفيين والمدرب، وبدا التناقض صارخًا بين اقتضاب مورينيو بالإنجليزية، ولطف اللاعب بالأسبانية.
وقال ديفيد لويز بابتسامة : «نحن جميعا متحفزون وسعداء»، فيما كان مورينيو لا يزال ينظر إلى الطاولة إلى جواره، كما لو كان يبحث عن روحه المرحة التي تركها في لندن.
وسئل المدافع البرتغالي عن جفاف رسائل المدرب، وما جال في ذهنه كان أن قال : «لقد قال ما كان يريد قوله»، أي لم يقل شيئا.



 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مورينيو يتخلى عن روحه المرحة ويقدم عرضًا صامتًا مورينيو يتخلى عن روحه المرحة ويقدم عرضًا صامتًا



قفطان مغربي على طريقة النجمات لتتألقي بإطلالات استثنائية

القاهرة ـ العرب اليوم

GMT 15:26 2021 الخميس ,22 إبريل / نيسان

6 صيحات في خزانة ربيع و صيف 2021
 العرب اليوم - 6 صيحات في خزانة ربيع و صيف 2021

GMT 09:55 2021 الجمعة ,23 إبريل / نيسان

أحدث اتجاهات ديكور جدران المنزل لعام 2021
 العرب اليوم - أحدث اتجاهات ديكور جدران المنزل لعام 2021

GMT 10:42 2021 الأربعاء ,21 إبريل / نيسان

أزياء الجلد أبرز صيحات صيف 2021 لتتألقي بحضور أنيق
 العرب اليوم - أزياء الجلد أبرز صيحات صيف 2021 لتتألقي بحضور أنيق

GMT 09:26 2021 الخميس ,22 إبريل / نيسان

كيفية إضافة القليل من Chinoiserie إلى ديكورات منزلك
 العرب اليوم - كيفية إضافة القليل من Chinoiserie إلى ديكورات منزلك

GMT 19:27 2021 السبت ,17 إبريل / نيسان

10 سيارات تحقق معادلة السعر والفخامة في 2021

GMT 20:04 2021 الإثنين ,05 إبريل / نيسان

قرار هام من صندوق النقد الدولي لصالح 28 دولة

GMT 08:30 2021 الثلاثاء ,13 إبريل / نيسان

"فيسبوك" يطرح تقنية جديدة خاصة بلقاحات "كورونا"

GMT 06:01 2020 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الميزان 15 أكتوبر/ تشرين الأول 2020

GMT 23:49 2021 الثلاثاء ,13 إبريل / نيسان

نوكيا تطلق سماعات لاسلكية جديدة
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab