باسيل يُطالب بمبادرة كويتية لحل أزمة لبنان مع دول الخليج
آخر تحديث GMT02:48:59
 العرب اليوم -

باسيل يُطالب بمبادرة كويتية لحل أزمة لبنان مع دول الخليج

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - باسيل يُطالب بمبادرة كويتية لحل أزمة لبنان مع دول الخليج

جبران باسيل
بيروت - العرب اليوم

أكد رئيس التيار الوطني الحر اللبناني النائب جبران باسيل، الخميس، على مطلب تحييد لبنان عن الصراعات الإقليمية، الا في ما يطولنا مباشرة، مثل الصراع في سوريا.
وقال ” لا يمكن أن ننأى بأنفسنا عن الصراع في سوريا إذا كان سيفتح الباب أمام دخول إرهابيين أو يلقي علينا عبء النزوح، ولكن يمكن ان نحيّد أنفسنا عن الصراع في اليمن.”
وفي حواره مع صحيفة "القبس" الكويتية، أطلق باسيل رسائل عديدة باتجاه الخارج والداخل حول العقوبات الأميركية ضده وموقفه تجاه حزب الله، ووجه رسالة خاصة للرئيس سعد الحريري إلى عدم اعتزال العمل السياسي من أجل المصلحة الوطنية ومصلحة الطائفة السنية.
وأكد باسيل في المقابلة على أهمية دور دولة الكويت في حل الأزمة الخليجية مع لبنان، مضيفا ان الكويت لم تتخل يوما عن لبنان ولم تتدخل في شؤونه، قائلا “الحوار مطلوب لكي لا يدفعوننا الى أماكن لا نريدها”.
وقال” أعول على دور يمكن أن تلعبه دولة الكويت التي لم تتدخل يوماً في شؤون لبنان الداخلية، هذا ما لمسته منذ دخولي المعترك السياسي، ولا أصدق أن يصدر عن الكويت أي أذى للبنان مهما كانت الظروف، لذا نطلب منها المبادرة، ونعلن استعدادنا للتعاون، لنتجنب الذهاب إلى مكان آخر لا نريده.”
ونفى رغبته باستقالة وزير الإعلام اللبناني جورج قرداحي، داعيا وزير الخارجية اللبناني شربل وهبي بالتمثيل لنزع فتيل الأزمة، مؤكدا ان تصريحات قرداحي كانت ذريعة، حيث ان وزير خارجية السعودية قال بشكل واضح إن المشكلة أبعد من تصريح قرداحي وتتعلّق بالحالة اللبنانية ككل، خصوصاً أن قرداحي بحسب معرفتي به مستعد للتضحية من أجل المصلحة الوطنية.
وتسائل باسيل حول ما إذا كانت السعودية تطالب لبنان بـ”التحييد” أم “الذهاب أبعد من ذلك؟ ولماذا يتم الدمج بين “موقف «حزب الله» وموقف لبنان الرسمي؟
وأشار إلى ان تحميل الشعب اللبناني موقف الحزب يفاقم المشكلة، مضيفا “من المهم الفصل بين موقف لبنان الرسمي وموقف “حزب الله”، وعدم التمييز بين الحزب والتيار الوطني الحر مشكلة أخرى، حيث اننا لا نتفق على مجمل الأمور، السيد حسن نصرالله أعلن مراراً أنه ذهب إلى سوريا وغير سوريا من دون أخذ موافقة أحد، وهذا موضع خلاف معه، ولكننا نتفق مع الحزب في حربه ضد العدو الإسرائيلي والإرهاب، ولا أعرف حجم تدخل الحزب في اليمن، وأعتقد أنه باستطاعة إيران التحرك في اليمن بمعزل عن حاجتها لـ حزب الله.”

قد يهمك ايضاً

باسيل يشن هجوماً عنيفاً على جعجع عقب أحداث الطيونة و"الثنائي الشيعي" يستمر بالتصعيد

أهالي ضحايا عكار شمال لبنان يدفنون موتاهم ويخشون من تحقيق كالمرفأ

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

باسيل يُطالب بمبادرة كويتية لحل أزمة لبنان مع دول الخليج باسيل يُطالب بمبادرة كويتية لحل أزمة لبنان مع دول الخليج



صبا مبارك تتألق في إطلالات شبابية وعصرية

القاهرة - العرب اليوم

GMT 10:55 2021 الأربعاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

فساتين خطوبة مميزة باللون الأسود من وحي النجمات
 العرب اليوم - فساتين خطوبة مميزة باللون الأسود من وحي النجمات

GMT 00:11 2021 الأحد ,05 كانون الأول / ديسمبر

دبي ثاني أفضل الوجهات السياحية العالمية لعام 2021
 العرب اليوم - دبي ثاني أفضل الوجهات السياحية العالمية لعام 2021

GMT 11:13 2021 الأربعاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

أخطاء شائعة في ديكورات غرفة الجلوس العائليّة
 العرب اليوم - أخطاء شائعة في ديكورات غرفة الجلوس العائليّة

GMT 21:24 2021 الإثنين ,06 كانون الأول / ديسمبر

بايدن يُحذر روسيا من التصعيد العسكري مع أوكرانيا
 العرب اليوم - بايدن يُحذر روسيا من التصعيد العسكري مع أوكرانيا

GMT 15:40 2021 الإثنين ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

أفكار مكياج جذاب وخفيف من وحي النجمات
 العرب اليوم - أفكار مكياج جذاب وخفيف من وحي النجمات

GMT 15:15 2021 الأربعاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

لاوس وجهة سياحية مُناسبة للباحثين عن إجازة هادئة
 العرب اليوم - لاوس وجهة سياحية مُناسبة للباحثين عن إجازة هادئة

GMT 09:50 2021 الإثنين ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

ديكور عيد الميلاد في منزلك من وحي ستيفاني صليبا
 العرب اليوم - ديكور عيد الميلاد في منزلك من وحي ستيفاني صليبا

GMT 05:43 2020 الثلاثاء ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرّف على أسعار ومواصفات سيارة "لكزس" الفارهة في السعودية ومصر

GMT 21:48 2020 الجمعة ,01 أيار / مايو

يوم مميز للنقاشات والاتصالات والأعمال

GMT 17:26 2016 الأحد ,06 آذار/ مارس

أعراض تقلصات الرحم في الشهر الرابع

GMT 00:33 2017 الأحد ,29 تشرين الأول / أكتوبر

الكشف عن زواج ياسمين صبري هو السر وراء طلاقها

GMT 14:23 2014 الأربعاء ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

الجزائر تفكك شبكات متخصصة في تهريب الأثار

GMT 11:00 2018 الخميس ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

المنتخب الفرنسي يحلم بتحقيق إنجاز جديد في كأس ديفيز للتنس

GMT 16:12 2018 السبت ,13 تشرين الأول / أكتوبر

المنتخب المصري يتوج بالبطولة العربية لسباعيات الرجبي
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab