عبدالله يُؤكّد أنّ أبومازن آخر القادة المُؤسّسين لـفتح
آخر تحديث GMT03:27:27
 العرب اليوم -

أوضح ناصر أنّ إجراء الانتخابات سيتم في وجود مراقبين دوليين

عبدالله يُؤكّد أنّ أبومازن آخر القادة المُؤسّسين لـ"فتح"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - عبدالله يُؤكّد أنّ أبومازن آخر القادة المُؤسّسين لـ"فتح"

القيادي في حركة عبدالله عبدالله
غزة - العرب اليوم

أكّد القيادي في حركة التحرير الوطني الفلسطيني، "فتح"، عبدالله عبدالله، أنه من المبكر الحديث عن الانتخابات الفلسطينية ومرشحي "فتح"، موضحا أن الأهم حاليا تذليل العقبات من أن التوافق على الانتخابات وإصدار المرسوم الرئاسي الذي يحدد موعدها وسيرها في القدس والضفة الغربية وقطاع غزة.

وكشف أنه حتى اللحظة لم تناقش حركة "فتح" الأسماء المرشحة لرئاسة السلطة الوطنية الفلسطينية، مشيرًا إلى أن الرئيس محمود عباس هو آخر القادة المؤسسين لحركة فتح والسلطة، ولا منافسة داخلية له.

وأوضح في تصريح له لـ"الجديد الفلسطيني" أنّ الانتخابات التشريعية والرئاسية والمحلية هي استحقاق وطني وشعبي ودستوري قانوني، ولا يعيقها إن كنا جاهزين أو غير جاهزين، لكن الأهم هو تذليل العقبات من أجل سيرها في كل مناطق السلطة، الضفة الغربية وقطاع غزة، والقدس.

وصرَّح عضو اللجنة المركزية لحركة "فتح"، ناصر القدوة، بأنّ الحركة لم تناقش بعد مرشحها لخوض الانتخابات الرئاسية"، وأنها غير جاهزة بعد لخوض الانتخابات العامة القادمة".

وقال القدوة، على هامش ندوة سياسية نظمتها حركة "فتح" في مدينة نابلس، شمال الضفة الغربية، الخميس، ردا على سؤال حول جهوزية حركة فتح لخوض الانتخابات المرتقبة، فاكتفى القدوة بالإجابة بالنفي، لكنه عاود القول: "إنه لا يخفى على أحد أن الوضع ليس وضعاً عظيماً (يقصد داخل حركة فتح)، هذه حركة تاريخية وعملاقة وإن شاء الله سترتب أمورها سريعاً".

وفي ما يتعلق بتصريحات بعض قيادات حركة "فتح" بأن الرئيس محمود عباس هو مرشح حركة "فتح" الوحيد، أكد القدوة أن الحركة لم تناقش هذا بعد، مستدلاً بما أدلى به عضو مركزية "فتح" جبريل الرجوب بهذا الخصوص، "حينما تحدث انتخابات أولاً، لا يوجد حديث حتى الآن عن انتخابات رئاسية أو حتى تشريعية حتى نناقش هذا الملف"، وعن موقفه من الانتخابات، أوضح القدوة أنّه يرى أن الوحدة وإنهاء الانقسام الداخلي الفلسطيني يقودان إلى الانتخابات وليس العكس، لكنه استدرك قائلاً: "بما أن القرار بإجراء الانتخابات قد اتخذ، فأنا أرحب به، لقناعتي بأنه لا بد من الاحتكام للديمقراطية والقبول بنتائجها".

وأكد المدير التنفيذي للجنة الانتخابات المركزية، هشام كحيل، السبت، أن زيارة وفد لجنة الانتخابات برئاسة حنا ناصر لقطاع غزة لم تحدد في أي يوم، لافتاً إلى أنها ستكون خلال الأسبوع الجاري.

وذكر كحيل في تصريحٍ مقتضب لـ"الجديد الفلسطيني" أن الزيارة من المتوقع أن تتم خلال اليومين القادمين، معرباً عن أمله أن تكون الزيارة الأخيرة لغزة لإنهاء ترتيبات ملف الانتخابات.

وشدد على أن الأجواء لا تزال إيجابية بين جميع الأطراف، "والكل مصمم على عقد وإجراء الانتخابات وفق ما تم الاتفاق عليه"، وفق قوله.

كانت حركة حماس أكدت الأسبوع الماضي، أنها قدمت مرونة كبيرة لإجراء الانتخابات، مشيرة إلى أنه " لا مانع لديها من إرسال رسالة خطية حول رؤية الحركة لإجرائها".

كان رئيس لجنة الانتخابات المركزية، حنا ناصر قال: إن اللجنة جاهزة فنياً لإجراء الانتخابات، لافتاً إلى أن إجراءها سيتم بوجود مراقبين محليين ودوليين، وذلك لمتابعة سير العملية، وفقاً للمعايير الدولية، وقانون الانتخابات الفلسطيني.

قـــد يهمــــــــك أيضــــــاُ : 

عباس يؤكّد أنّ الانتخابات الفلسطينية لن تتم دون القدس أو غزة

"فتح" تحذر من استخدام الدم الفلسطيني في مزايدات الحملات الانتخابية الإسرائيلية

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عبدالله يُؤكّد أنّ أبومازن آخر القادة المُؤسّسين لـفتح عبدالله يُؤكّد أنّ أبومازن آخر القادة المُؤسّسين لـفتح



بكلاتش أسود وحذاء ستيليتو بنقشة الأفعى

الملكة ليتيزيا ترفع التحدي بإطلالتها الأخيرة في قمة المناخ

مدريد - لينا العاصي
 العرب اليوم - 177 تصميمًا للحقائب وأزياء من "شانيل" تنتظر العرض في "سوذبيز"

GMT 01:55 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

معبد "خودالهام" وجهة سياحية هندية فريدة ويضم أنشطة
 العرب اليوم - معبد "خودالهام" وجهة سياحية هندية فريدة ويضم أنشطة

GMT 00:57 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

تعرفي على الأخطاء الشائعة في تصميمات المطابخ
 العرب اليوم - تعرفي على الأخطاء الشائعة في تصميمات المطابخ

GMT 15:52 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

تصريح صادم لـ"هنا الزاهد" بعد زواجها من أحمد فهمي

GMT 19:23 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

شهادة تخرُّج طالب الهندسة المنتحر من أعلى برج القاهرة

GMT 14:09 2019 الثلاثاء ,02 إبريل / نيسان

تبدأ بالاستمتاع بشؤون صغيرة لم تلحظها في السابق

GMT 10:35 2018 الخميس ,22 آذار/ مارس

الباشوات والبهاوات في الجامعات

GMT 12:38 2017 الخميس ,12 كانون الثاني / يناير

المهاجرون العرب بين التعايش والعزلة وأزمة الهوية

GMT 23:07 2018 الإثنين ,06 آب / أغسطس

محمود مرغنى موسى يكتب" دعوة للتفاؤل"

GMT 12:24 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

أحمد السقا يعلق على واقعة انتحار طالب برج القاهرة

GMT 08:34 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

كيفية تنسيق اللون الجملي بأناقة عالية في ملابس شتاء 2019

GMT 23:23 2019 الإثنين ,07 كانون الثاني / يناير

"زايد للكتاب" تعلن القائمة الطويلة لفرع "الترجمة"

GMT 09:30 2016 الأربعاء ,11 أيار / مايو

لازم يكون عندنا أمل

GMT 05:41 2014 الخميس ,15 أيار / مايو

الشموع لمسة ديكوريّة لليلةٍ رومانسيّة

GMT 04:14 2019 الجمعة ,11 كانون الثاني / يناير

كيف تعالج مشكلة قضم الأظافر عند الأطفال؟

GMT 07:15 2018 الأربعاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

طريقة سهلة وسريعة لإنهاء المكياج في خمس دقائق

GMT 01:22 2017 الخميس ,23 شباط / فبراير

"فولفو" تطرح سيارة الدفع الرباعي الهجينة "XC90 T8"

GMT 02:14 2019 الأربعاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

ريم مصطفى ترُدّ على تورُّطها بأزمة طارق العريان وأصالة
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab