المالكي يكشف عن رفض دول عربية وإسلامية الضغط الأميركي للتطبيع مع إسرائيل
آخر تحديث GMT19:01:44
 العرب اليوم -

المالكي يكشف عن رفض دول عربية وإسلامية الضغط الأميركي للتطبيع مع "إسرائيل"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - المالكي يكشف عن رفض دول عربية وإسلامية الضغط الأميركي للتطبيع مع "إسرائيل"

وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي
القدس المحتلة ـ العرب اليوم

كشف وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي، الأربعاء، إن دولا عربية وإسلامية، رفضت ضغطا أميركيا، لإجبارها على تطبيع علاقاتها مع الكيان الاسرائيلي. وأشار المالكي في مقابلة له عبر إذاعة "صوت فلسطين" الرسمية إلى أن من الدول المستهدفة بالضغط هي إندونيسيا وماليزيا وجزر القمر والمالديف. وأضاف: "بُلغنا من قبل هذه الدول رسميا، أن الإدارة الأميركية حضرت إلى تلك العواصم، وتحدثت معهم بكل وضوح وألحّت عليهم، من أجل تطبيع علاقاتهم مع إسرائيل". ووفق المسؤول الفلسطيني، فإن تلك الدول رفضت الضغوطات واشترطت التطبيع بإنهاء الاحتلال (الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية). وأضاف: “حتى هذه اللحظة ما علمناه، أن هناك رفضا من هذه الدول لتطبيع علاقاها مع إسرائيل”. وتابع: “تشترط تلك الدول -كما أُخبِرنا رسميا منهم- أن تنهي إسرائيل احتلالها للأراضي الفلسطينية المحتلة، وأن يتم تجسيد الدولة الفلسطينية، باستقلال كامل على حدود 67 والقدس الشرقية عاصمة لها، من أجل أن تطبيع تلك الدول علقاتها مع إسرائيل”.
وأشاد المالكي بمواقف تلك الدول “التي استطاعت أن تقف في وجه الضغط الأميركي”. وقال إن “هذا الجهد (الضغط) لا تقوم به الحكومة الإسرائيلية، بل الحكومة الأميركية نيابة عن إسرائيل”. وتابع: “الإدارة الأمريكية هي التي تضغط وهي التي تبتز وهي التي تحاول بطرقها المختلفة استخراج مثل تلك المواقف من قبل تلك الدول، إن كانت إندونيسيا أو ماليزيا أو المالديف أو جزء القمر، أو دول في الغرب الأفريقي”. وقال إن الجهود الأمريكية “يقودها وزير الخارجية (أنتوني بلينكن) تحديدا”. والثلاثاء، قالت صحيفة “يديعوت أحرونوت” الإسرائيلية، إن محادثات متقدمة تجري لإقامة علاقات دبلوماسية مع جزر القمر والمالديف. وأضافت: “تجري إسرائيل وراء الكواليس محادثات لإقامة علاقات دبلوماسية مع الجزيرة المسلمة (المالديف) في المحيط الهندي”.
وتابعت الصحيفة: “في الأشهر الأخيرة، أجرت إسرائيل أيضًا محادثات لإقامة علاقات دبلوماسية مع جزر القمر، وهي عضو بجامعة الدول العربية ومنظمة المؤتمر الإسلامي”. وفي 2020 توصلت إسرائيل عن طريق الولايات المتحدة، إلى اتفاقيات لتطبيع علاقاتها مع الإمارات والبحرين والمغرب والسودان.

قد يهمك ايضا 

المالكي يعلن استعداد السلطة الفلسطينية لاستئناف المفاوضات مع "إسرائيل"

وزير خارجية فلسطين يطالب بتشكيل جبهة دولية تتصدي لـ«جرائم» إسرائيل

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المالكي يكشف عن رفض دول عربية وإسلامية الضغط الأميركي للتطبيع مع إسرائيل المالكي يكشف عن رفض دول عربية وإسلامية الضغط الأميركي للتطبيع مع إسرائيل



هيفاء وهبي تَخطِف أنظار جمهورها بإطلالة رياضية

القاهرة - العرب اليوم

GMT 12:21 2022 الأربعاء ,26 كانون الثاني / يناير

مايا دياب تتألق بطقم ألماس ولؤلؤ في إطلالة كلاسيكية
 العرب اليوم - مايا دياب تتألق بطقم ألماس ولؤلؤ في إطلالة كلاسيكية

GMT 10:54 2022 الخميس ,27 كانون الثاني / يناير

أروع الوجهات السياحية الاقتصادية الشبيهة بجزر المالديف
 العرب اليوم - أروع الوجهات السياحية الاقتصادية الشبيهة بجزر المالديف

GMT 12:36 2022 الأربعاء ,26 كانون الثاني / يناير

أفكار متنوعة لاختيار الساعات في ديكور المنزل
 العرب اليوم - أفكار متنوعة لاختيار الساعات في ديكور المنزل

GMT 10:24 2022 الجمعة ,28 كانون الثاني / يناير

سقوط الإعلامية وفاء الكيلاني على الدرج قبل حفل "Joy Awards "
 العرب اليوم - سقوط الإعلامية وفاء الكيلاني على الدرج  قبل حفل "Joy Awards "

GMT 02:51 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

الجنس في عمر الأربعين أفضل منه في عمر العشرين

GMT 17:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

الفتيات ينافسن الشباب في استعمال " علكة الإثارة الجنسية "

GMT 19:56 2018 الإثنين ,17 أيلول / سبتمبر

قصة اغتصاب 5 أشخاص لسيدة أمام زوجها أسفل كوبري

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 00:01 2018 الثلاثاء ,25 كانون الأول / ديسمبر

مايكروسوفت تسعى لتقديم خدمات جديدة لأجهزة ويندوز وXbox

GMT 00:46 2018 الثلاثاء ,25 أيلول / سبتمبر

وصفة سهلة للحصول على شعر ناعم ومفرود دون عناء

GMT 05:21 2018 الأربعاء ,07 شباط / فبراير

المكتشف الأول والعامل المجهول
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab