أشتية يؤكّد أن إسرائيل تحاول اقتلاع  280ألف مقدسي
آخر تحديث GMT07:29:31
 العرب اليوم -

كشف أهمية تجسيد الدولة الفلسطينية على الأرض

أشتية يؤكّد أن إسرائيل تحاول اقتلاع 280ألف مقدسي

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - أشتية يؤكّد أن إسرائيل تحاول اقتلاع  280ألف مقدسي

عضو لجنة مركزية المقاطعة محمد أشتية
رام الله _ منيب سعادة

 كشف عضو لجنة مركزية المقاطعة محمد أشتية، أهمية تجسيد الدولة الفلسطينية على الأرض وتجذيرها للحفاظ على الأفق السياسي الذي تمثّله الدولة الفلسطينية المستقلة في ظل محاولات الاحتلال بأن ينسى العالم هذا الحل السياسي المبني على إقامة دولة فلسطين.

وأوضح إشتية، في مقابلة مع "العرب اليوم" ،أن هناك 138 دولة صوتت لصالح الاعتراف بدولة فلسطين وأنه حان الوقت لتجسيد هذه الدولة على الأرض بمعناها السيادي والمؤسساتي بحدودها وعاصمتها القدس.

وأشار إشتية إلى أن المرحلة المقبلة هي للانتقال من مربع إلى أخر لتجسيد دولتنا، عبر إقرار برنامج وطني شامل من قبل القيادة لوضع آليات تنفيذه وطنيا وعربيا ودوليا.

وأوضح إشتية أن تنفيذ قرارات المجلس المركزي بالانفكاك من العلاقة مع الاحتلال يتم بداية من خلال اللجان التي تم تشكيلها برئاسة السيد الرئيس والتي ستضع الأولويات بشان الانفكاك التدريجي من العلاقة مع الاحتلال للوصول إلى تجسيد الدولة، مشيرًا إلى أن القضايا متداخلة في بعضها البعض وتحتاج إلى برنامج متدرج للتخلص من العلاقة الكلونيالية للاحتلال.

وأوضح أشتية أن حالة التردي العربي والإسلامي وإعادة التطبيع من قبل دولة التشاد مع دولة الاحتلال يزيد من الإحباط لدى شعبنا الفلسطيني، مشيرًا إلى أن حالة الارتماء المجاني في أحضان الاحتلال هو أمر محزن.

و قال أشتية إن الاعتداءات المتواصلة بحق القدس المحتلة لن تخيف أبناء شعبنا ولن تثنيهم عن الدفاع عن عروبة مدينتهم ومقدساتها.

وأكّدأإشتية أن القيادة تولي اهتمامها الكبير للقدس مشيرًا إلى أن هناك 280 ألف مقدسي تحاول سلطات الاحتلال اقتلاعهم من المدينة المحتلة.

وأشار أشتية إلى أن الوضع في باقي محافظات الضفة لا يختلف عن ما تتعرض له القدس المحتلة، فهو مشتعل جدا وتسوده حالة من الغضب الشديد بسبب الاعتداءات الإسرائيلية وانسداد الأفق السياسي والوضع الاقتصادي المتردي وهي وصفة للنهوض الوطني واستمرار الغضب الشعبي.

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أشتية يؤكّد أن إسرائيل تحاول اقتلاع  280ألف مقدسي أشتية يؤكّد أن إسرائيل تحاول اقتلاع  280ألف مقدسي



GMT 06:55 2018 الجمعة ,14 كانون الأول / ديسمبر

محمود يؤكد "المماحكات" وراء إعاقة تحرير المحافظة

GMT 03:25 2018 السبت ,08 كانون الأول / ديسمبر

الشلالي يُؤكّد أنّ اجتماعات السويد تمهيدية لمشاورات

GMT 13:49 2018 السبت ,01 كانون الأول / ديسمبر

أبو سيف يؤكد رفض "حماس" تنفيذ الاتفاقيات السابقة

GMT 02:08 2018 السبت ,01 كانون الأول / ديسمبر

مُحلّل يُؤكّد على صعوبة إيجاد حلّ جذري للأزمة اليمنية

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أشتية يؤكّد أن إسرائيل تحاول اقتلاع  280ألف مقدسي أشتية يؤكّد أن إسرائيل تحاول اقتلاع  280ألف مقدسي



ارتدت بدلةً مِن التويد مِن مجموعة "شانيل" لربيع 2017

كيرا نايتلي أنيقة خلال تسلُّمها وسام الإمبراطورية "OBE"

لندن - العرب اليوم

تميّزت الممثلة البريطانية كيرا نايتلي، بأدوارها القوية وكُرّمت بترشيحها لجوائز عالمية، أبرزها "غولدن غلوب" و"البافتا"، ومؤخرا حصلت على وسام الإمبراطورية البريطانية "OBE" من الأمير شارلز تقديرا لمساهماتها الإنسانية وأعمالها الدرامية، وذلك في احتفال أقيم بقصر باكينغهام في العاصمة البريطانية لندن، ولتلقّي هذا الوسام المهم مَن أفضل من "شانيل" كي تلجأ نايتلي إلى تصاميمه وتطلّ بلوك كلاسيكي وأنيقي يليق بالمناسبة. تألقت الممثلة ببدلة من التويد من مجموعة "شانيل" لربيع 2017 باللون الأصفر الباستيل، مع قميص حريري وربطة عنق سوداء، إضافة إلى حزام عريض باللون الزهري اللامع حدّد خصرها، وبينما أطلت عارضة "شانيل" على منصة العرض بحذاء فضيّ، اختارت نايتلي حذاء بلون حيادي أنيق، أما اللمسة التي أضافة مزيدا من الأناقة والرقي إلى الإطلالة، فهي القبعة من قماش التويد أيضاً التي زيّنت بها رأسها، وبينما أبقت شعرها منسدلا اعتمدت مكياجا ناعما. يذكر أن…

GMT 00:57 2018 السبت ,15 كانون الأول / ديسمبر

مُصممة الأزياء مريم مُسعد تطرح "كوليكشن" جديد لشتاء 2019
 العرب اليوم - مُصممة الأزياء مريم مُسعد تطرح "كوليكشن" جديد لشتاء 2019

GMT 05:58 2018 الأحد ,16 كانون الأول / ديسمبر

"The Resort Villa" في بانكوك للباحثين عن المتعة
 العرب اليوم - "The Resort Villa" في بانكوك للباحثين عن المتعة

GMT 01:22 2018 الأحد ,16 كانون الأول / ديسمبر

"بنترست" يكشف عن أحدث اتجاهات ديكور المنزل للعام 2019
 العرب اليوم - "بنترست" يكشف عن أحدث اتجاهات ديكور المنزل للعام 2019

GMT 02:22 2018 الأحد ,16 كانون الأول / ديسمبر

بومبيو وماتيس يعتبران تصويت "الشيوخ" "قابلًا للنقاش"
 العرب اليوم - بومبيو وماتيس يعتبران تصويت "الشيوخ" "قابلًا للنقاش"

GMT 02:18 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

"لوتي موس تكشّف عن جسدها أثناء تواجدها في "باربادوس
 العرب اليوم - "لوتي موس تكشّف عن جسدها أثناء تواجدها في "باربادوس

GMT 07:41 2018 السبت ,15 كانون الأول / ديسمبر

جزيرة الكنغر في أستراليا للشعور بالاسترخاء والانتعاش
 العرب اليوم - جزيرة الكنغر في أستراليا للشعور بالاسترخاء والانتعاش

GMT 02:40 2018 السبت ,15 كانون الأول / ديسمبر

أفنان شريف تكشف مدى عشقها للخط العربي
 العرب اليوم - أفنان شريف تكشف مدى عشقها للخط العربي

GMT 08:04 2018 الجمعة ,14 كانون الأول / ديسمبر

مجلة "نيويورك" تحذف مقالًا عن بريانكا شوبرا ونيك جوناس
 العرب اليوم - مجلة "نيويورك" تحذف مقالًا عن بريانكا شوبرا ونيك جوناس

GMT 13:25 2018 الثلاثاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

دراسة تكشف أن الهواتف الذكية تجعل المراهقين غير ناضجين

GMT 08:23 2017 الإثنين ,25 كانون الأول / ديسمبر

ديتوكس العلاقات

GMT 11:07 2017 الإثنين ,17 تموز / يوليو

تنشيط السياحة.. والرياضة المصرية

GMT 09:19 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 16:26 2016 الأربعاء ,13 إبريل / نيسان

اوكسجين الفكر

GMT 12:00 2014 الخميس ,15 أيار / مايو

سُحِقت الإنسانيّة.. فمات الإنسان

GMT 01:59 2018 الإثنين ,24 أيلول / سبتمبر

مقتل مُسجّل خطر برصاص الشرطة في مكناس

GMT 09:35 2017 الإثنين ,04 أيلول / سبتمبر

ملفات في الدماغ

GMT 10:46 2018 الإثنين ,24 أيلول / سبتمبر

محمد بن راشد يتلقى رسالة من الشيخ جابر مبارك

GMT 09:23 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

اعرفْ وطنك أكثر تحبه أكثر

GMT 23:03 2018 الإثنين ,24 أيلول / سبتمبر

مسرحية غنائية عن مايكل جاكسون تعرض في برودواي

GMT 08:07 2018 السبت ,29 أيلول / سبتمبر

ما هي مواصفات الحقيبة والحذاء والزي المدرسي؟

GMT 11:58 2014 الخميس ,15 أيار / مايو

دنيا عجيبة غريبة

GMT 11:59 2014 الخميس ,15 أيار / مايو

حلاوة روح السبكي..والذين معه

GMT 12:45 2018 السبت ,21 إبريل / نيسان

حقوق الإنسان وفواتير الموت

GMT 15:04 2016 الخميس ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

برج الفأر.. كريم وطموح ويسعى لتحقيق هدفه منذ الولادة

GMT 16:31 2018 الأربعاء ,26 أيلول / سبتمبر

"الإماراتي لكتب اليافعين" يدعم إصدار 3 كتب صامتة

GMT 08:07 2018 السبت ,29 أيلول / سبتمبر

كيف تدركي أن طفلك يعاني من صعوبات التعلم ؟

GMT 23:09 2018 الأربعاء ,26 أيلول / سبتمبر

"مأوى في المكان" لنورا تتصدر أعلى مبيعات الكتب

GMT 22:51 2018 الإثنين ,24 أيلول / سبتمبر

عرض مسرحي لشكسبير على مسرح (دى نور) الفرنسي

GMT 11:33 2018 الأربعاء ,10 كانون الثاني / يناير

سؤال للازواج
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab