سامي خاطر يكشف موقف حماس عقب إتمام المصالحة

أوضح عزم الحركة على المشاركة في الانتخابات الرئاسية

سامي خاطر يكشف موقف حماس عقب إتمام المصالحة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - سامي خاطر يكشف موقف حماس عقب إتمام المصالحة

عضو المكتب السياسي لحركة "حماس" سامي خاطر
القاهرة- مينا جرجس

أكد عضو المكتب السياسي لحركة "حماس"، سامي خاطر، أن مصر أثبتت دورها الفاعل في المصالحة الفلسطينية، موضحا أن مطالب "حماس" من "فتح" هي تطبيق المصالحة على الأرض، وليس كما المرات السابقة.

وأضاف خاطر أن حكومة الوفاق هي من ستعيّن قوات الأمن، وتدير المعبر حال تمكينها، مشيرا إلى أن وضع القيادي المفصول من حركة "فتح"، محمد دحلان في القطاع ستحدده حكومة الوفاق، وتابع: "بصراحة كنا نشعر بأنه لا يوجد قرار سياسي لإنجاز المصالحة من "فتح"، والآن إذا توافرت إرادة سياسية من السلطة، يمكن التغلب على مشكلات كثيرة، مثال العقوبات التي فرضت على غزة من عدم دفع أموال للقطاعات الصحية والتعليمية والطاقة، وهذا لا يخفى عن أحد، أما باقي العقبات، فهي قضية امتناع السلطة عن دفع الرواتب لأبناء قطاع غزة، سواء من "حماس" أو "فتح"، ومع الإرادة السياسية الحقيقية، أعتقد أن المشاكل ستُحل".
 
وعن الوضع الميداني حاليًا في فلسطين، قال: "بعد إتمام المصالحة، فحكومة الوحدة الوطنية هي من ستدعم وضع قوات الأمن الفلسطينية التابعة لـ"حماس" في تأمين الحدود وإدارة معبر رفح"، لافتًا إلى أن حكومة الوحدة عندما تتشكل هي التي ستتولى مسؤولية إدارة القوات، متسائلًا: كيف ستتولى هذه الأمور والحركة على المعابر، فهذا ما سننتظر لنراه من هذه الحكومة.

وأكد عضو المكتب السياسي لحركة حماس، أنه سيتم تسليم إدارة المعبر للسلطة حال تشكيل حكومة الوفاق الوطني، مشددًا على أنهم لن يضعوا سقفا زمنيا للسلطة و"فتح" لتنفيذ المطالب على الأرض، فكل ما نريده هو المصالحة فقط- بحسب قوله، كما تابع: "إذا عقد المجلس الوطني الجديد، وشاركت كل القوى، سنشارك من أجل الانتخابات الرئاسية، أما إذا عقد على وضعه الحالي والسابق في رام الله بالتأكيد لن نشارك، ويعني عدم المشاركة في الانتخابات، ودعنا نرَ حتى يتم دراسة الأمر، وإن لم يتم، فهذا غير مفيد."

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سامي خاطر يكشف موقف حماس عقب إتمام المصالحة سامي خاطر يكشف موقف حماس عقب إتمام المصالحة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سامي خاطر يكشف موقف حماس عقب إتمام المصالحة سامي خاطر يكشف موقف حماس عقب إتمام المصالحة



ارتدت فستانًا قرمزي اللون بطول الركبة وقبعة بنفس اللون

الملكة ماتيلدا أنيقة خلال احتفالها بالعيد الوطني لبلجيكا

بروكسل - مني المصري

GMT 03:36 2017 الجمعة ,22 أيلول / سبتمبر

دراسة تؤكد أنّ 4 من أصل 5 نساء لا يصلن إلى الذروة

GMT 23:29 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

عبارات مثيرة قوليها لزوجكِ خلال العلاقة

GMT 03:28 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

دراسة جديدة تكشف عن أخطر الأوضاع الجنسية

GMT 19:17 2018 الإثنين ,16 إبريل / نيسان

رجل يبيع جسد زوجته لصديقه ويموت أثناء معاشرتها

GMT 09:14 2018 الجمعة ,26 كانون الثاني / يناير

عصابة تأكل امرأة حية أمام زوجها قبل قتلهما

GMT 12:22 2017 الخميس ,05 تشرين الأول / أكتوبر

مشكلات صحية تواجهها المرأة بسبب ممارسة الجنس

GMT 13:19 2017 الأحد ,17 كانون الأول / ديسمبر

مصري يطالب زوجته بممارسة الجنس مع صديقه في "ليلة الدخلة"

GMT 23:55 2015 الجمعة ,23 كانون الثاني / يناير

ممارسة الجنس من خلال الوضع الأعلى للمرأة أخطر على الرجال

GMT 19:20 2018 الثلاثاء ,10 إبريل / نيسان

معلومات لاتعرفها عن قصة نبي الله لوط مع قومه

GMT 16:57 2017 السبت ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

حادثة اغتصاب جماعي لفتاة تهز محافظة المثنى في العراق

GMT 09:36 2017 السبت ,28 تشرين الأول / أكتوبر

4 طرق مميّزة تحفّز الشريكين على ممارسة الجنس بشغف

GMT 04:58 2017 الأحد ,27 آب / أغسطس

مايا خليفة تسخر من تهديدات "داعش" لها

GMT 20:18 2017 الجمعة ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تطلب الطلاق من زوجها لبيعه جسده مقابل المال
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab