رحيل العالم الفلسطيني انطوان زحلان بعد حياة حافلة ومؤلّفات أثرت المعرفة
آخر تحديث GMT07:48:38
 العرب اليوم -

آمن أنّ الممر الإجباري للنهضة هو التكنولوجيا فأفنى عمره باحثًا في علومها

رحيل العالم الفلسطيني انطوان زحلان بعد حياة حافلة ومؤلّفات أثرت المعرفة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - رحيل العالم الفلسطيني انطوان زحلان بعد حياة حافلة ومؤلّفات أثرت المعرفة

الپروفسور العروبي انطوان زحلان
بقلم :معن بشور

كان في العلم علمًا خفاقًا، وكان للمعرفة داعية لا تعرف الملل، وكان "للامية التقانية" مكافحا لا يعرف الكلل، وكان لفلسطين جنديا لا يعرف اليأس، وكان للبنان وفيا لا يعرف الجحود، هكذا كان البروفسور الراحل الدكتور أنطوان زحلان الذي امتلأت المكتبة العلمية العربية بمؤلفاته، والندوات والمؤتمرات العربية والعالمية بمداخلاته حتى بات اسمه عند الكثيرين مرتبطا بالعلم والتقانة ..

كان زحلان يدرك أن الطريق الى فلسطين هو طريق الكفاح العلمي المتكامل مع أساليب الكفاح الأخرى، تمامًا كما كان يؤمن أن الممر الإجباري لنهضة العرب هو ممر العلوم والتكنولوجيا التي افنى عمره باحثًا في علومها ومجاهدا في عالمها...

حين كرمناه في المنتدى القومي العربي قبل سنوات (عام2008) كنا نكرم من خلاله هذا الإنكباب على العلم والتكنولوجيا الذي ما زلنا كعرب متخلفين جدا عنهما.. رغم تفوق العديد من ابناء أمتنا في هذين المجالين حين يكونوا خارج بلادهم، فيما يتراحع اهتمامهم الى حد كبير داخل بلادهم، وحين كنا نحرص في المؤتمر القومي العربي على الطلب من زحلان المشاركة بورقة، كنا نحرص على ربط العروبة بالنهوض العلمي وان نؤكد أن للحركة القومية العربية بعد علمي يعمق الأبعاد الأخرى المعروفة ...

يبقى زحلان الفلسطيني، اللبناني، العربي، العالمي ، من أبرز قاماتنا العلمية على الإطلاق، وليكن رحيله بعد ٩٢ عاما، وبعد عشرات الكتب والمؤلفات التي اغنانا بها، مناسبة لكي نعيد قراءته، ونجدد التمسك بدعوته إلى أن نعطي العلم والبحث العلمي والتكنولوجيا وفروعها،المكانة التي يستحقونها في حياة أمم تنشد التقدم والنهوض .

رحم الله الپروفسور العروبي انطوان زحلان والعزاء لعائلته ومحبيه الكثر ولزملائه الذين يعتزون بزمالته

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

اليابان تطور أسرع حاسوب في العالم يتفوق على التكنولوجيا الأميركية

الحكومة الأمريكية تطالب شركات التكنولوجيا بضمان عدم استخدام منصاتهم لتحفيز العنف

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

رحيل العالم الفلسطيني انطوان زحلان بعد حياة حافلة ومؤلّفات أثرت المعرفة رحيل العالم الفلسطيني انطوان زحلان بعد حياة حافلة ومؤلّفات أثرت المعرفة



ارتدت تنورة تنس سوداء مع قميص من النوع الثقيل

صوفيا ريتشي تخطف الأنظار بإطلالة رياضية في أحدث ظهور

لندن_العرب اليوم

GMT 00:55 2020 الأحد ,25 تشرين الأول / أكتوبر

"كورونا" يضرب السياحة في جزر سيشل و83% نسبة انخفاض
 العرب اليوم - "كورونا" يضرب السياحة في جزر سيشل و83% نسبة انخفاض

GMT 03:33 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

الهيكل المالي لـ"مجموعة العشرين" يضع أجندة للمرونة

GMT 01:55 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

تعرف على ما وراء قصور "سان بطرسبرغ" واستمتع بمعالمها

GMT 08:59 2020 الخميس ,01 تشرين الأول / أكتوبر

"أبل" تطلق هواتف آيفون الجديدة دون شاحن وسماعات

GMT 12:31 2015 الجمعة ,03 إبريل / نيسان

تعرفي على أهم أضرار البيرة أثناء فترة الحمل

GMT 01:28 2017 السبت ,23 كانون الأول / ديسمبر

شيرين رضا تؤكّد أنّ أحمد الفيشاوي لم يعرض عليها الزواج

GMT 09:12 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

"ديولكس" تكشف عن لون الدهانات الأفضل لعام 2018
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab