اكتشاف جديد يساعد العلماء في مستقبل رؤية الروبوتات
آخر تحديث GMT09:28:57
 العرب اليوم -

تحليل عين فرس النهر ونظاراته الحمراء ثلاثية الأبعاد

اكتشاف جديد يساعد العلماء في مستقبل رؤية الروبوتات

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - اكتشاف جديد يساعد العلماء في مستقبل رؤية الروبوتات

عين فرس النهر
واشنطن ـ يوسف مكي

تعتبر دقة الحكم على المسافة، من أكبر التحديات التي تواجه الروبوتات الحديثة، ويدّعي علماء بريطانيون أنهم حقّقوا اكتشافًا وتقدمًا مذهلًا بفضل مثال غير محتمل "فرس النبي يرتدي بعض النظارات الحمراء المشكوك فيها بشكل عصري"، وحاليًا، أنظمة "الرؤية" للروبوت، تلك التي تستخدمها الطائرات بدون طيار للتنقّل حول الأشياء، تميل إلى تقليد الرؤية المجسمة البشرية "الإستريو"، فكل عين ترى رؤية مختلفة هامشيًا، والدماغ يدمج الرؤيتين لخلق صورة واحدة، في حين تستخدم الصور المتفاوتة لحساب مدى بُعد الأشياء.

ويعمل هذا النظام بشكل جيّد لدى البشر، إلا أن الأنظمة الاصطناعية التي تقوم على أساس نفس المفهوم تتطلب قوة حاسوبية كبيرة، مما يبطئ ويرهق الروبوتات، ولذلك بحث الباحثون في جامعة نيوكاسل عن أمثلة أخرى للرؤية المجسمة في المملكة الحيوانية وركزوا على فرس النبي، لأنها الحشرة الوحيدة المعروفة بامتلاكها، ولتحقيق نظام رؤية الحشرة، قام الفريق بتصميم نظارات حمراء ثلاثية الأبعاد مصممة خصيصًا وقاموا بلصقها مؤقتًا بشمع العسل، وأظهروا للحشرات صورًا متحرّكة لفريسة، فضلا عن أنماط معقدة منقطة والتي تُستخدم أيضا للتحقيق في رؤية الإنسان ثلاثية الأبعاد.

ووجدت التجارب أنه نظرًا لأن فرس النبي يهاجم فقط الفريسة المتحرّكة، فإن عملياتها العصبية لا تهتم بمقارنة تفاصيل الصور الثابتة في كل عين، وبدلا من ذلك، يحكمون على المسافة عن طريق البحث ببساطة عن الأماكن التي تتغير فيها الصورة، وهم يفعلون ذلك أفضل من البشر، ولقد نشرت الدراسة في مجلة "Current Biology"، وخلصت إلى أن نظام رؤية فرس النبي هو "قوي جدا" وأبسط من الذي يستخدمه البشر، وهذا يعني إمكانية توفر قالب أفضل بكثير إلى الروبوتات.

وقال الدكتور غيث الطراونة، الذي عمل في البحث، إنّ "العديد من الروبوتات، تستخدم الرؤية المجسمة "الإستيريو" لمساعدتهم على التنقل، ولكن هذا عادة ما يعتمد على "إستيريو" الإنسان المعقدة، وحيث أنّ أدمغة الحشرات صغيرة جدًا، فإن شكل رؤيتها لا يمكن أن يتطلب الكثير من المعالجة الحاسوبية، أي يمكن العثور على تطبيقات مفيدة في الروبوتات ذات الطاقة المنخفضة."

وتكرس نسبة كبيرة من البحوث الروبوتية الحالية نحو تكنولوجيا الطائرات بدون طيار، حيث البساطة وخفة أنظمة التشغيل أعلى من القيمة العادية، ففي كانون الأول / ديسمبر 2016، نجح الأمازون في تجربتها نظام تسليم الطرود لطائرة بدون طيار ذاتية القيادة لمدة 30 دقيقة بشكل كامل في كامبريدج شاير للمرة الأولى، وهو نموذج يعتقد أنه سيؤدي إلى الزيادة الكبيرة في عدد الروبوتات في السماء، واقترح علماء نيوكاسل أن علماء الروبوتيات الذين يعملون على أنظمة الرؤية قد طرحوا حتى الآن سؤالا خاطئا، فيقول الدكتور فيفيك نيتياناندا، عالم البيئة السلوكي: "هذا شكل جديد تماما من الرؤية ثلاثية الأبعاد لأنه يقوم على التغيير مع مرور الوقت بدلا من الصور الثابتة، ففي فرس النبي ربما كان من المقرر أن يجيب على السؤال" هل هناك فريسة على المسافة الصحيحة بالنسبة لي للامساك بها؟"، وبينما يفترض على نطاق واسع أن الروبوتات ستلعب دورا مركزيا على نحو متزايد في الحياة اليومية، فإن المحاولات المبكرة لاستبدال البشر الذين يؤدون مهام أكثر تعقيدا كانت لها نتائج متباينة، وفي الشهر الماضي، أقيل مساعد أول سيبراني في متجر في بريطانيا في غضون أسبوع من بدء العمل لأنه كان مربكا إلى العملاء.

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

اكتشاف جديد يساعد العلماء في مستقبل رؤية الروبوتات اكتشاف جديد يساعد العلماء في مستقبل رؤية الروبوتات



اختارت اللون الأزرق التوركواز بتوقيع المصممة والكر

كيت ميدلتون تخطف الأنظار باللباس الباكستاني التقليدي

لندن - كاتيا حداد

GMT 02:06 2019 الأربعاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

مرشدات سياحيات سعوديات تميزن بالتنوع في الإرشاد السياحي
 العرب اليوم - مرشدات سياحيات سعوديات تميزن بالتنوع في الإرشاد السياحي

GMT 03:46 2019 الأربعاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

"أبلة فاهيتا" أشهر دمية في مصر تعود للظهور وإثارة الجدل
 العرب اليوم - "أبلة فاهيتا" أشهر دمية في مصر تعود للظهور وإثارة الجدل

GMT 02:38 2019 الثلاثاء ,15 تشرين الأول / أكتوبر

أفكاء أزياء عصرية للبنات من ماريتا الحلاني
 العرب اليوم - أفكاء أزياء عصرية للبنات من ماريتا الحلاني

GMT 02:57 2019 الثلاثاء ,15 تشرين الأول / أكتوبر

وجهات سياحية دافئة في كانون الأول 2019
 العرب اليوم - وجهات سياحية دافئة في كانون الأول 2019

GMT 00:58 2019 الثلاثاء ,15 تشرين الأول / أكتوبر

ريهام سعيد تكشف نتيجة محاكمتها بتهمة الإساءة إلى مرضى السمنة
 العرب اليوم - ريهام سعيد تكشف نتيجة محاكمتها بتهمة الإساءة إلى مرضى السمنة

GMT 07:55 2018 السبت ,29 أيلول / سبتمبر

"THAT House" منزل زجاجي معاصر بديكور داخلي مذهل

GMT 02:48 2019 الخميس ,28 شباط / فبراير

"أودي تي تي أس لاين" سيارة عائلية صغيرة الحجم

GMT 00:17 2014 الأحد ,05 تشرين الأول / أكتوبر

سبّ الزوج لزوجته يولّد الكراهيّة ويحطم نفسية المرأة

GMT 11:33 2018 السبت ,15 أيلول / سبتمبر

حجم وملمس ولون لسانك تكشف أسرار كثيرة عن صحتك

GMT 00:56 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

علماء آثار يكتشفون حمامات في الصين بها أنظمة صرف صحي

GMT 20:08 2018 الأربعاء ,07 شباط / فبراير

البساطة عنوان منزل نانسي عجرم في جبل لبنان

GMT 22:07 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 19:39 2017 الخميس ,07 كانون الأول / ديسمبر

الفراغ الإداري يُهدّد الاتحاد السعودي لكرة القدم

GMT 18:00 2016 الإثنين ,06 حزيران / يونيو

أرقام تكشف شعبية ومعدل استخدام تطبيق "سناب شات"

GMT 12:18 2018 الجمعة ,23 شباط / فبراير

دراسة تؤكد أن مضادات الاكتئاب تجدي نفعًا

GMT 17:35 2016 الأحد ,28 شباط / فبراير

لبنى عبد العزيز تتحدث عن مشوارها الفني

GMT 10:04 2019 الجمعة ,11 كانون الثاني / يناير

الكشف عن نقوش فرعونية قديمة بها رسالة من الإله "آتون"

GMT 03:50 2019 الأربعاء ,02 تشرين الأول / أكتوبر

شركة سامسونغ تُطلق هاتفها الجديد غالاكسي S10 الأربعاء
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab