دراسة صادمة تُسلّط الضوء على البط البري بطريقة مختلفة
آخر تحديث GMT05:01:24
 العرب اليوم -

عادة ما يُعتقد أنها كائنات بسيطة وسهلة

دراسة صادمة تُسلّط الضوء على البط البري بطريقة مختلفة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - دراسة صادمة تُسلّط الضوء على البط البري بطريقة مختلفة

البط البري
بوخارست ـ عادل سلامه

التقط الباحثون صورًا للبط البري في رومانيا تظهر أنه يُهاجم ويأكل الطيور الصغيرة لأول مرة، وهو سلوك لم يسبق له مثيل من قبل، واكتشف باحثون من جامعة كامبريدج سلوكًا غريبًا، للبط أثناء تصوير فيلم وثائقي لبحيرة في رومانيا، وعادة ما تأكل هذه الكائنات البذور وجوزة البلوط والتوت والنباتات والحشرات، وأحيانًا الأسماك الصغيرة، وهذه هي المرة الأولى التي يشاهد فيها البط يتناول الطيور الأخرى.

ورأى الباحثون البط يطارد ويلتهم اثنين من طيور أبو فصادة الصغيرة، ذات اللون الرمادي والأسود، عندما هبطت على البحيرة، وقال الدكتور سيلفيو بتروفان، الذي قاد الدراسة، في حديث لهيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي": "إن الطيور الضعيفة هبطت على الماء وكانت تصرخ وتحاول الخروج من الخطر"، ثم هاجمها عدد من البط علي الفور".

دراسة صادمة تُسلّط الضوء على البط البري بطريقة مختلفة

وقام الباحثون بمسح سجلات سابقة، لكنهم لم يجدوا أمثلة على مثل هذا السلوك، وقال الدكتور بيتروفان: "كان البط يكافح بشكل كبير لتناول طيور ابو فصادة، حيث أنه لا يمكنه أن يمزقه إلى قطع حيث أن أسنانه ليست مصممة لتمزيق فريسة، كما أنها لا تستطيع هضم العظام والريش"

في حين أن هذه هي المرة الأولى التي يشاهد فيها البط، يأكل نوع من الطيور الأخرى، لكنها ليست المرة الأولى التي تم رصدها تناول شيء غير عادي، وقد شوهد في السابق البط البري في كاليفورنيا يذهب إلى البحر، لتناول السلطعون "الكابوريا"، والتي يعتقد الباحثون أنها  تبحث على مصادر جديدة من البروتين عالي الطاقة.

وقال الدكتور بيتروفان: "من المحتمل أن هناك الكثير من الضغط، بسبب الأحداث سريعة النمو للحصول، على كمية البروتين الحيواني، وبالتالي فهي تبحث على فرص لتكملة ذلك ويبدو أن هذه الكائنات قد تعلمت كيفية اصطياد الطيور بطريقة غير عادية "، وعندما سئل عن السبب في أن البط قد تحتاج إلى المزيد من البروتين، قال الدكتور بيتروفان لصحيفة ديلي ميل: "مجرد افتراض ولكن على الأرجح يرجع ذلك إلى حقيقة أن البحيرة ربما في الغالب ذات مياه عميقة و مخزنة بالأسماك التي تحتاج للصيد بالصنارة التي قد تتنافس مع الكائنات للالفقاريات ".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دراسة صادمة تُسلّط الضوء على البط البري بطريقة مختلفة دراسة صادمة تُسلّط الضوء على البط البري بطريقة مختلفة



خلال توجّههن لحضور حفل عيد ميلاد صديقهما Joe Jonas

إطلالات بريانكا تشوبرا تفضح فارق السن بينها وبين جوناس

باريس - العرب اليوم

GMT 14:09 2019 الثلاثاء ,02 إبريل / نيسان

تبدأ بالاستمتاع بشؤون صغيرة لم تلحظها في السابق

GMT 04:56 2017 الأحد ,15 كانون الثاني / يناير

ممارسة الجنس تكفي لتنشيط جميع عضلات الجسم

GMT 20:45 2018 السبت ,29 أيلول / سبتمبر

بي إم دبليو تكشف عن " Alpina XD4" الجديدة

GMT 21:01 2018 الإثنين ,10 كانون الأول / ديسمبر

أحدث جلسة تصوير للفنانة رانيا يوسف

GMT 16:31 2018 الأربعاء ,26 أيلول / سبتمبر

"الإماراتي لكتب اليافعين" يدعم إصدار 3 كتب صامتة

GMT 19:22 2018 الجمعة ,13 تموز / يوليو

رحمة حسن "التسريب بعد الفشل"

GMT 04:31 2015 السبت ,03 تشرين الأول / أكتوبر

القرود تتناول اللحوم للمرة الأولى في جزيرة "بورينو"

GMT 07:13 2014 السبت ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

عائشة بن أحمد في تايلاند لتصوير "ألف ليلة وليلة"

GMT 04:54 2019 الأحد ,09 حزيران / يونيو

الضباب يغطي مدينة "سيدني ويؤجل رحلات جوية

GMT 08:25 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

انجذاب النساء للرجل مَفتول العضلات "موضة مُستحدثة"

GMT 03:36 2019 السبت ,12 كانون الثاني / يناير

لاغارد تُناشد المُجتمع الدولي دعم "الأردن"

GMT 08:24 2018 الإثنين ,29 تشرين الأول / أكتوبر

حل تقني للعثور على هاتفك الضائع في وضع"الصامت

GMT 06:37 2018 الجمعة ,26 تشرين الأول / أكتوبر

أماكن مُصمَّمة لتجلب لك الهدوء الداخلي رغم غرابة بعضها
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab