باحثون من 8 بلدان يكشفون سرّ العداوة التاريخية بين الفئران والقطط
آخر تحديث GMT21:50:45
 العرب اليوم -

العلاقة بينهما حيّرت العلماء حول العالم لوقت طويل

باحثون من 8 بلدان يكشفون سرّ العداوة التاريخية بين الفئران والقطط

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - باحثون من 8 بلدان يكشفون سرّ العداوة التاريخية بين الفئران والقطط

القطط
لندن - العرب اليوم

تعتبر العلاقة العدوانية بين الفئران والقطط علامة استفهام كبيرة، إذ أنها حيرت العلماء حول العالم لوقت طويل، إذ أنه معروف من القديم حجم العداوة بين الفئران والقطط منذ زمن، وهو ما تم عمل حوله أفلام ومسلسلات كثيرة، وأشهرها طبعا السلسلة الكرتونىة الشهيرة "توم وجيرى".

وفى سبيل معرفة سر هذه العداوة، ركز عدد من الباحثين على تاريخ القطط والفئران وانتشارها في المنطقة وتاريخ ظهورها مع ملاحظة علاقتها مع البشر والمناطق الزراعية، وفقا لموقع سبوتنيك.

فريق بحثي دولي ضم باحثون من 8 بلدان حول العالم، ركز فى دراسة جديدة حول هذه العلاقة وتاريخ ظهور الفئران القطط في البيئة التي يعيش فيها الإنسان.

وأشارت الدراسة المنشورة في مجلة "haaretz" إلى أن الفئران الرمادية ذات القدرة العالية على الانتشار السريع، استفادت من استقرار البشر وبدء الاستثمار فى الأراضي الزراعية قبل 15 ألف عام، وهو ما ساعدها على الانتشار في مناطق جديدة ومن ثم الانتشار فى أرجاء الكوكب كافة.

الباحثون، كشفوا فى الدراسة عثورهم على آثار وبقايا وعظام أكثر من 800 فأر من هذه الفئران في مناطق مختلفة من الشرق الأدنى، موزعة على 43 موقعا أثريا جنوب شرق أوروبا وفي الشرق الأدنى، تمتد من اليونان إلى إيران، يعود تاريخها إلى حقب مختلفة بين 3 آلاف عام و43 ألف عام.

ولاحظ الباحثون أن وصول الفئران وغزوها لأوروبا حدث متأخرا، وذلك لأن الأوروبيون تأخروا في الزراعة والاستقرار أي قبل نحو 6500 عاما تقريبا في أوروبا الشرقية و4000 عاما في جنوب أوروبا.

وقال توماس كوتشي، عالم الآثار والمشرف على الدراسة، إن الآثار أظهرت عيش الفئران في نفس بيئة الإنسان قبل 15 ألف عام، بسبب وجود بيئة مناسبة لها ومستقرة وفرها استقرار الإنسان.

وأوضحت الدراسة أن المشكلة بين الفئران والقطط بدأت عندما ظهرت فئران المنزل والقط في نفس الفترة الزمنية، وعندما لاحظ الناس والمزارعون أن القطط تعرف كيفية التعامل مع هذه القوارض.

لذلك قام المزارعون بتربية هذه القطط في منازلهم واستخدموها لملاحقة الفئران في البيوت والمزارع، وكشف الباحثون سر العداوة التاريخية، إذ أن ظهور الفئران والقطط حول الإنسان كان في فترة متقاربة ما سبب نوعا من التنافس بين الجنسين على البقاء.

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا : 

القطط تَعْدِي بعضها بعضًا بفيروس "كورونا" ولا تنقله إلى البشر

دراسة أسترالية تكشف أن "القطط الوحشية" تقتل أكثر من 3 مليارات حيوان سنويًا

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

باحثون من 8 بلدان يكشفون سرّ العداوة التاريخية بين الفئران والقطط باحثون من 8 بلدان يكشفون سرّ العداوة التاريخية بين الفئران والقطط



ارتدت ملابس فضية مِن توقيع يوسف الجسمي

أجمل إطلالات كيم كارداشيان بفساتين السهرة البرّاقة

واشنطن ـ العرب اليوم

GMT 04:18 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

يوميات غزة المحاصرة تبدو "مُحررة" بعدسات مصوريها
 العرب اليوم - يوميات غزة المحاصرة تبدو "مُحررة" بعدسات مصوريها

GMT 00:39 2020 الخميس ,02 تموز / يوليو

وفاة والد المخرج المصري ياسر سامي

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 09:39 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

أفضل 5 أشكال شبابيك حديد خارجية للمنازل

GMT 03:13 2019 الإثنين ,23 كانون الأول / ديسمبر

مجموعة ديكورات غرف نوم بالزهري الباستيل مودرن ومميز

GMT 01:00 2016 الأربعاء ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

خلطة بياض الثلج لليدين والرجلين

GMT 02:38 2017 الأربعاء ,17 أيار / مايو

مناديل تخدير لعلاج سرعة القذف عند الرجال
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab