دراسة حديثة تكشف حقائق صادمة عن طائر الوقواق
آخر تحديث GMT08:55:10
 العرب اليوم -

الأنثى تقوم بتقليد صوت الصقور لتحويل الانتباه

دراسة حديثة تكشف حقائق صادمة عن طائر الوقواق

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - دراسة حديثة تكشف حقائق صادمة عن طائر الوقواق

طائر الوقواق
لندن - سليم كرم

لطالما ساد الاعتقاد منذ فترة طويلة بأن طائر الوقواق بارع في التمويه، ولكن تشير البحوث الجديدة أنهم أكثر خداعًا مما كان يُعتقد سابقا.

دراسة حديثة تكشف حقائق صادمة عن طائر الوقواق

ومن المعروف أن طائر الوقواق يقوم بخداع الطيور الأخرى لتربية صغاره عندهم، حيث أن هذا الطائر ينتظر الطيور الأم ليطيروا بعيدًا عن أعشاشها, ثم يضع بيضه في عشها. ومن خلال عملية تقليد البيض, حيث تبدو بيضة الوقواق شبيهه بشكل ملحوظ مثل البيض الذي تضعه الطيور الحاضنة. وهذا يخدع الطيور الأم اعتقادًا من أنها لا تزال تجلس على بيضها، وعندما يفقس، يقلد طائر الوقواق الصغير صوت صغار الطيور الحاضنة حتى أنها تنخدع اعتقادا من أنها تغذي صغارها هي.

وتقول الأبحاث الجديدة إن أنثى الوقواق تقوم بتقليد صوت الصقور فيما يتعلق بتحويل انتباه الطيور الحاضنة بعيدا عن عشهم والتفكير فقط في سلامتهم الخاصة، وبعد وضع بيضها في أعشاش طيور "هازجة الغاب"، تصدر إناث الوقواق نداءًا يشبه صوت الصقور، فتشتت انتباه طيور هازجة الغاب وبالتالي تقليل فرص أن يتم ملاحظة بيض الوقواق المتطفل.

دراسة حديثة تكشف حقائق صادمة عن طائر الوقواق

وقد أراد باحثون من جامعة كامبريدج أن يفهموا لماذا تنادي إناث الوقواق بشكل واضح بعد أن تضع بيضها في عش الطيور الحاضنة، على الرغم من أن نداءات الوقواق الذكور يُعتقد أن تلعب دورا في الدفاع الإقليمي, لكن في تجاربنا الميدانية، لم يلقي طائر هازجة الغاب انتباهًا لنداءات هذه الطيور الذكور مثل صوت ونداء الإناث من فصيلته، ومع ذلك، فإن نداء الوقواق الإناث كان له نفس التأثير كصوت الصقور المفترسة في تشتيت انتباه طيور هازجة الغاب وتقليل فرص رفض البيض الغريب عنها. فقام العلماء بتشغيل تسجيلات لنداءات  الوقواق من الإناث والذكور ولاحظوا ردة فعل طائر هازجة الغاب. ووجدوا أن طيور هازجة الغاب يستجيبون للصوت الذي تصدره الوقواق الإناث, فيذكرهم بصوت الصقر لتحويل انتباههن من العش إلى سلامتهن، ولكنهم كانوا يتجاهلون صوت الوقواق الذكور.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دراسة حديثة تكشف حقائق صادمة عن طائر الوقواق دراسة حديثة تكشف حقائق صادمة عن طائر الوقواق



رحمة رياض تتألق بملابس السهرات الملونة

القاهرة - العرب اليوم

GMT 03:42 2021 الإثنين ,20 أيلول / سبتمبر

نماذج من ديكورات الجبس الكلاسيكية للأسقف
 العرب اليوم - نماذج من ديكورات الجبس الكلاسيكية للأسقف
 العرب اليوم - رحيل الصحافي اللبناني يوسف خازم بعد صراع مع المرض

GMT 10:17 2019 الخميس ,27 حزيران / يونيو

هل للسائل المنوي علاقة بشهوة المرأه

GMT 03:17 2020 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الجدي 15 أكتوبر/ تشرين الأول 2020

GMT 02:14 2016 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

أفضل العلاجات المنزلية للسعال والزكام عند الأطفال

GMT 08:38 2017 الأحد ,17 كانون الأول / ديسمبر

الموسيقى تخفف حدة الألم خلال العمليات الجراحية

GMT 08:20 2014 السبت ,06 كانون الأول / ديسمبر

الكيوي والجزر والليمون لتعويض النقص في فيتامين "د"

GMT 02:07 2018 الثلاثاء ,03 تموز / يوليو

العلماء يكتشفون ديناصوراً بحجم غريب وريش ملون

GMT 06:28 2020 الخميس ,24 كانون الأول / ديسمبر

وكيل "فورد" يُعلن عن "إيكو سبورت" 2021 في مصر
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab