يازجي صلى في بيروت لقيامة لبنان وسورية
آخر تحديث GMT04:57:37
 العرب اليوم -

يازجي صلى في بيروت لقيامة لبنان وسورية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - يازجي صلى في بيروت لقيامة لبنان وسورية

بيروت ـ جورج شاهين

تمنى بطريرك انطاكية وسائر المشرق للروم الارثوذكس يوحنا العاشر يازجي "ان يبقى لبنان خميرة للعيش المشترك" داعيا الى "بناء جسور من المحبة والى الصلاة كي يعود الاستقرار الى دولنا المشرقية وبخاصة سوريا، نصلي كي تصل الى السلام، ونصلي كي يقوم لبنان وسوريا من بين الاموات". واضاف "علينا ان نكون رسل فرح وسلام، وعلينا العمل على احلال السلام، نحن كمسيحيين نعمل من اجل المصالحة والحوار والمساواة" .وتطرق الى الشؤون اللبنانية، وقال: "ان للبنان عندنا منزلة خاصة، فهو فسحة حرية وارض لقاء وانفتاح لا ساحة للنزاعات، سلامه حق له كما استقراره وازدهاره. كلام البطريرك اليازجي جاء خلال القداس الذي اقامه في كاتدرائية القديس نيقولاوس في الاشرفية، لمناسبة زيارته ابرشية بيروت، بمشاركة البطريرك الماروني الكاردينال مار بشاره بطرس الراعي، وحضور رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان ورئيس الحكومة نجيب ميقاتي وحشد كبير من السياسيين والسفراء وممثلي الكنائس المشرقية والأرتوذكسية في اوروبا والعالم والمؤمنين. والقى اليازجي كلمة في ختام القداس، شكر لرئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان "المحبة التي رعاني فيها"، مقدرا له الجهود "التي تجعلنا نفخر اننا جزء من هذا النسيج الوطني". ثم توجه الى المتروبوليت الياس عودة شاكرا له محبته، مثمنا جهوده في رعاية المؤمنين والمؤسسات الاجتماعية والتربوية وتعزيز علاقات التعاضد بين ابناء الكنيسة. وقال: "في هذا الوقت الانسان يرزح تحت مشاكل كثيرة وهو يعامل كآلة مما يزيد مشاكله"، داعيا الى تحسين واقع الانسان. اضاف: "شعبنا في حاجة الى معونة، ايتامنا شيوخنا وشبابنا، كلهم محطة اساسية في عملنا، علينا بناء الانسان، يجب ان نكون خداما كما طلب منا الرب". وتابع: "نحن واعون لالم الجرح الذي يشكله الانقسام بين المؤمنين، هذا ما جعل الكنيسة تسعى لاعادة اللحمة بين المسيحيين، نؤكد على مثابرتنا في كل الحوارات بين مختلف الكنائس والعمل لاعادة اللحمة بينها كي يهبنا الله ان نصل الى الاشتراك في الكأس الواحدة". وقال: "نؤكد لاخوتنا المسلمين اننا معا نبني مستقبل اولادنا، سنعمل على نبذ كل روح فئوية، ونصلي ان ينعم الله علينا بروح الالفة التي تجمع لما فيه خير الانسان في هذا البلد، نحن بنينا معا حضارة هذه البلاد، لذا علينا ان نحفظ هذه الشركة الغالية ونحن شركاء في عبادة الاله الوحيد".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

يازجي صلى في بيروت لقيامة لبنان وسورية يازجي صلى في بيروت لقيامة لبنان وسورية



GMT 19:58 2021 الأربعاء ,16 حزيران / يونيو

عزة فهمي تستوحي مجموعة "النسيم" من رموز السلام
 العرب اليوم - عزة فهمي تستوحي مجموعة "النسيم" من رموز السلام

GMT 14:30 2021 الأربعاء ,16 حزيران / يونيو

تايلاند وجهة سياحية علاجية مميزة وتجارب استثنائية
 العرب اليوم - تايلاند وجهة سياحية علاجية مميزة وتجارب استثنائية

GMT 19:51 2021 الأربعاء ,16 حزيران / يونيو

جولة في مطابخ المشاهير تعكس أناقة واختلاف ذوقهم
 العرب اليوم - جولة في مطابخ المشاهير تعكس أناقة واختلاف ذوقهم

GMT 21:28 2021 الثلاثاء ,15 حزيران / يونيو

8 نقاط في موضة ديكورات مطابخ 2021 لمنزل عصري
 العرب اليوم - 8 نقاط في موضة ديكورات مطابخ 2021 لمنزل عصري

GMT 17:44 2021 الجمعة ,11 حزيران / يونيو

شركة أمازون تواجه تحقيقا بسبب بيانات مستخدميها

GMT 15:44 2021 الإثنين ,31 أيار / مايو

رحلة صيفية مرفهة إلى جزر البهاما هذا العام

GMT 11:38 2021 الثلاثاء ,01 حزيران / يونيو

إيلون ماسك يكشف سبب ارتفاع أسعار سيارات تسلا

GMT 12:45 2021 الإثنين ,31 أيار / مايو

سامسونج بدأت إنتاج شاشات هواتف آيفون 13

GMT 20:46 2020 الإثنين ,09 آذار/ مارس

فوائد حب الرشاد للقولون
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab