اوكرانيا تنصب بوروشنكو رئيسًا بعد بداية حوار مع موسكو
آخر تحديث GMT00:03:59
 العرب اليوم -

اوكرانيا تنصب بوروشنكو رئيسًا بعد بداية حوار مع موسكو

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - اوكرانيا تنصب بوروشنكو رئيسًا بعد بداية حوار مع موسكو

بيترو بوروشنكو
كييف ـ العرب اليوم

تنصب اوكرانيا السبت بيترو بوروشنكو العائد من مراسم احياء الذكرى السبعين لانزال النورماندي في فرنسا، رئيسا بعدما عزز موقعه ببداية حوار مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين من اجل ايجاد مخرج لازمة لا سابق لها منذ انتهاء الحرب الباردة.
واتفق بوروشنكو وبوتين على اطلاق المفاوضات اعتبارا من الاحد في كييف، في سابقة منذ بدء التصعيد في الاشهر الاخير. وقال مصدر فرنسي ان هذه المفاوضات تهدف الى التوصل الى وقف لاطلاق النار بينما تبسط حركة التمرد يوما بعد يوم سيطرتها على الشرق الصناعي في البلاد.
وقال بوروشنكو مساء الجمعة ان "الحوار بدأ وهذا الامر جيد". وكان بوروشنكو وعد بعد انتخابه رئيسا بان هذه الجمهورية السوفياتية السابقة لن تصبح الصومال التي تشهد حربا اهلية منذ اكثر من عشرين عاما.
وسيؤدي رجل الاعمال الثري الموالي للغرب والبالغ من العمر 48 عاما اليمين في البرلمان اعتبارا من الساعة السابعة بتوقيت غرينتش بعدما فاز من الدورة الاولى للانتخابات الرئاسية التي جرت في 25 ايار/مايو ب54,7 بالمئة من الاصوات.
وبعد ذلك سيستعرض القيادة العسكرية في ساحة القديسة صوفيا في وسط كييف بحضور عدد كبير من الضيوف الاجانب وبينهم نائب الرئيس الاميركي جو بايدن ورئيس المجلس الاوروبي هرمان فان رومبوي وعدد من رؤساء دول او حكومات اوروبا الشرقية.
ويتولى بوروشنكو الذي جمع ثروته من انتاج الشوكولاته، الرئاسة خلفا لفيكتور يانوكوفيتش الذي اقصي عن السلطة في نهاية شباط/فبراير بعد حمام دم في ساحة الاستقلال او الميدان في كييف وفر الى روسيا، على اثر ثلاثة اشهر من حركة احتجاج موالية لاوروبا.
وقال بوروشنكو انه سيبقي على ارسيني ياتسينيوك الذي كان عضوا في حزب رئيسة الحكومة السابقة يوليا يوتشنكو التي حصلت على 12,8 بالمئة من الاصوات في الانتخابات الرئاسية، رئيسا للوزراء. كما سيبقي رئيس البرلمان الحالي اولكسندر تورتشينوف الذي تولى الرئاسة بالنيابة، في منصبه.
وسيكون على بوروشونكو القيام بالمهمة الصعبة التي تتمثل بتحقيق التطلعات الاوروبية واخراج البلاد من انكماش شبه متواصل منذ سنتين وتفاقم بسبب الازمة الحالية.
لكن التحدي الرئيسي الذي يواجهه هو اعادة لم شمل بلد في حالة اقرب الى حرب اهلية.
فمنذ سقوط بانوكوفيتش، خسرت اوكرانيا فعليا شبه جزيرة القرم التي الحقت بروسيا خلال ثلاثة اسابيع على اثر استفتاء اعتبرته الاسرة الدولية غير شرعي، وتواجه تمردا مسلحا تقول كييف ان موسكو تقف وراءه.
واسفرت حركة التمرد هذه عن سقوط اكثر من مئتي قتيل خلال شهرين.
واعلن الجيش الاوكراني ان الانفصاليين في شرق اوكرانيا اسقطوا الجمعة طائرة نقل عسكرية تابعة للقوات الاوكرانية قرب سلافيانسك، معقل الموالين لروسيا، موضحا ان الطائرة من طراز "انطونوف-26" كانت تحمل مساعدة غذائية الى السكان.
كما اعلن مقتل شرطي في دونيتسك عاصمة منطقة صناعية تضم ستة ملايين نسمة وتشكل خمس اقتصاد البلاد. وقد سيطر المتمردون على احد المستشفيات في المدينة التي تضم مليون نسمة وجعلوا منه مركزا طبيا للجرحى الذين يصابون في صفوفهم، كما اعلنت الادارة الاقليمية.
وقبل الاحتفالات بذكرى الانزال في النورماندي، قامت روسيا بمبادرة انفتاح باعلانها عن عودة سفيرها في اوكرانيا ميخائيل زورابوف الى كييف. وكان السفير الروسي استدعي الى موسكو في نهاية شباط/فبراير.
وسيحضر زورابوف مراسم تنصيب بوروشنكو.
واثارت اللقطات الخاطفة للرئيس الروسي وهو يتحدث الى بوروشنكو والاعلان عن محادثة قصيرة بينه وبين الرئيس الاميركي باراك اوباما آمالا اضافية في خفض التوتر، لا سيما ان انعقاد هذه اللقاءات لم يكن مؤكدا من قبل.
وقال الخبير السياسي الاوكراني فيتالي بالا "انه نجاح. جرى تنصيب سياسي لبوروشنكو في فرنسا حيث قال الاتحاد الاوروبي والولايات المتحدة بوضوح انهما سيدعمانه".
اما رجل الكرملين القوي الذي لم يعترف رسميا بفوز بوروشنكو، فقد رأى ان طرح الرئيس الاوكراني "صحيح في مجمله". الا انه قال انه "على اوكرانيا البرهنة على حسن ارادتها ويجب وقف العملية القمعية".
وتنتقد روسيا بحدة السلطات الاوكرانية بسبب العملية التي يقوم بها جيشها لاستعادة السيطرة على مناطق الانفصاليين الموالين لموسكو في دونيتسك ولوغانسك شرق البلاد.
وقال مصدر قريب من الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند الذي عمل بالتشاور مع المستشارة الالمانية انغيلا ميركل على انعقاد هذا اللقاء القصير ان "طرق وقف لاطلاق النار" بين كييف والانفصاليين "ستناقش في الايام المقبلة".
ويقترح بوروشنكو ايضا تحركات مشتركة بين روسيا واوكرانيا لتعزيز الحدود التي سيطر عليها جزئيا في الايام الماضية الانفصاليون وتقول كييف انه يتم نقل مقاتلين واسلحة عبرها خصوصا من منطقة القوقاز.
من جهة ثانية، عقد بوتين لقاء جانبيا مع نظيره الاميركي. واعلن مسؤول اميركي ان اوباما طلب من بوتين "خفض التوترات في اوكرانيا" والا فان العزلة الدولية لروسيا ستتفاقم.
وفي مقابلة مع شبكة ان بي سي نيوز، دعا اوباما بوتين الى "الاعتراف بشرعية بوروشنكو (...) والعمل بشكل وثيق مع بوروشنكو والحكومة الاوكرانية لمحاولة حل الخلافات بين البلدين".
وأكد الرئيس الاميركي انه يتعين ايضا على روسيا ان "تتوقف عن تمويل وتسليح الانفصاليين الذين يخربون الجزء الشرقي من البلاد". واضاف "اذا بدأت روسيا بالتصرف طبقا للمبادئ الدولية الاساسية فانا واثق من ان العلاقات ستتحسن بين الولايات المتحدة وروسيا".
اما بوروشنكو، فقد اكد انه يتوقع من روسيا ان تعترف به "في اجل قصير".
المصدر: أ.ف.ب

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

اوكرانيا تنصب بوروشنكو رئيسًا بعد بداية حوار مع موسكو اوكرانيا تنصب بوروشنكو رئيسًا بعد بداية حوار مع موسكو



GMT 09:07 2020 الثلاثاء ,07 كانون الثاني / يناير

بوتين يهنئ الأرثوذكس بعيد الميلاد

GMT 09:10 2019 الأحد ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

طهران تعين سفيرًا جديدًا لدى موسكو

GMT 10:19 2019 الأحد ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

الحساني تخلف العماري في رئاسة "جهة طنجة"

GMT 18:32 2019 الإثنين ,07 تشرين الأول / أكتوبر

أجراس المدارس تقرع من جديد في الأردن

حضرت عرضًا خاصًّا على مسرح "نويل كوارد"

كيت ميدلتون تخطف الأنظار بإطلالة ساحرة في غاية الأناقة

لندن - العرب اليوم

GMT 16:51 2020 الخميس ,27 شباط / فبراير

الخطوط الجوية النيوزيلندية تدرس"العش السماوي"
 العرب اليوم - الخطوط الجوية النيوزيلندية تدرس"العش السماوي"

GMT 14:47 2020 الأربعاء ,26 شباط / فبراير

طبيب حسني مبارك يفجر مفاجأة

GMT 22:24 2020 الثلاثاء ,25 شباط / فبراير

تعرف على وصية مبارك لأولاده ووعد قطعه على نفسه

GMT 17:05 2020 السبت ,15 شباط / فبراير

خلال ساعات كويكب ضخم يصطدم بالأرض

GMT 09:36 2017 السبت ,28 تشرين الأول / أكتوبر

4 طرق مميّزة تحفّز الشريكين على ممارسة الجنس بشغف

GMT 12:14 2015 الأحد ,18 كانون الثاني / يناير

الأمير سعود بن طلال بن سعود يحتفل بزواجه

GMT 00:03 2017 الأحد ,17 أيلول / سبتمبر

اختيار الهدية المناسبة من إتيكيت زيارة المريض

GMT 08:50 2020 الخميس ,23 كانون الثاني / يناير

"سبيس إكس" تطلق 60 قمرا إلى الفضاء قريبا

GMT 07:58 2020 الأربعاء ,12 شباط / فبراير

ناسا تنشر صورة نادرة "للنيل المضيء" في مصر
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab