المصادقة على مشروع قانون انتخابات الوطني الفلسطيني
آخر تحديث GMT12:33:12
 العرب اليوم -

المصادقة على مشروع قانون انتخابات "الوطني" الفلسطيني

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - المصادقة على مشروع قانون انتخابات "الوطني" الفلسطيني

رام الله ـ نهاد الطويل

اتخذت اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية في ساعة متأخرة ليلة الإثنين، في رام الله، قرارًا يقضي باعتماد مشروع قانون انتخابات المجلس الوطني والتعديلات الخاصة به، وذلك "على طريق توفير جميع متطلبات إجراء الانتخابات الرئاسية والتشريعية  وعضوية المجلس الوطني". وأبدت التنفيذية برئاسة الرئيس محمود عباس تفاؤلاً بالقرار المتخذ، وذلك للسير قدمًا في تطبيق انهاء الانقسام، تحقيقًا للتفاهمات والاتفاقات التي جرت في مصر والدوحة. وقررت اللجنة التنفيذية تشكيل لجنة لدراسة الخيارات المقبلة في حال إصرار حكومة إسرائيل على موقفها الاستيطاني والمعطل لعملية السلام. وأكد عضو اللجنة المركزية لحركة "فتح"، ورئيس كتلتها البرلمانية عزام الأحمد أن هناك نقطتين لم تحسمهما اللجنة، التي تضم القوى والفصائل الفلسطينية واللجنة التنفيذية للمنظمة ورئاسة المجلس الوطني وشخصيات وطنية مستقلة، حيث تُرك البت فيهما للرئيس عباس واللجنة التنفيذية. وأوضح الأحمد في تصريحات صحافية بأن معظم الفصائل متفقة على بنود المشروع كافة، باستثناء طريقة انتخاب المجلس التشريعي وطبيعة علاقته مع المجلس "الوطني"، بين "الوصل" و"الفصل"، مبينًا أن "القانون الحالي في السلطة ينص على أن أعضاء المجلس التشريعي هم أعضاء في الوطني بعد انتخابهم". وأقرت لجنة إعداد القانون مسودة القانون الذي يتيح لأول مرّة ضمّ ممثلين من "حماس" و"الجهاد الإسلامي"، والانتخاب المباشر، لاختيار 350 عضوًا، منهم 150 عضوًا يمثلون داخل الأراضي المحتلة، و200 عضو يمثلون الفلسطينيين في مناطق ودول اللجوء والشتات. ويتزامن اعتماد اللجنة المركزية لمنظمة التحرير الفلسطينية مع احتفالها بالذكرى التاسعة والأربعين لتأسيس منظمة التحرير. وأكد الرئيس محمود عباس أن إنشاء منظمة التحرير كان الحدث الأهم في تاريخ الشعب الفلسطيني، حيث لم يكن هناك أي تمثيل سياسي للشعب الفلسطيني قبل إنشائها. وتابع الرئيس "هذا حدث يجب علينا أن نتذكره جيدًا، وأن نؤكد لأنفسنا أنه الحدث الأهم والأبرز في تاريخ الشعب الفلسطيني، فقبل إنشاء المنظمة لم يكن لنا أي وجود سياسي، وبإنشائها أصبح لدينا وجود سياسي، فرحمة الله على الشقيري، ورحمة الله على يحيى حمودة، ورحمة الله على ياسر عرفات، وغيرهم من أعضاء اللجنة التنفيذية، الذين عملوا الكثير من أجل الشعب الفلسطيني".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المصادقة على مشروع قانون انتخابات الوطني الفلسطيني المصادقة على مشروع قانون انتخابات الوطني الفلسطيني



GMT 09:07 2020 الثلاثاء ,07 كانون الثاني / يناير

بوتين يهنئ الأرثوذكس بعيد الميلاد

GMT 09:10 2019 الأحد ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

طهران تعين سفيرًا جديدًا لدى موسكو

GMT 10:19 2019 الأحد ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

الحساني تخلف العماري في رئاسة "جهة طنجة"

GMT 18:32 2019 الإثنين ,07 تشرين الأول / أكتوبر

أجراس المدارس تقرع من جديد في الأردن

لمشاهدة أجمل الإطلالات التي تستحق التوقف عندها

نجمات خطفن الأنظار خلال أسبوع الموضة في ميلانو

ميلانو - العرب اليوم

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 02:51 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

الجنس في عمر الأربعين أفضل منه في عمر العشرين

GMT 09:06 2019 الخميس ,26 كانون الأول / ديسمبر

واتساب يطرح ميزات جديدة لهواتف آيفون فقط

GMT 16:17 2018 السبت ,22 كانون الأول / ديسمبر

أبرز 5 سيارات "زيرو" طراز 2019 بسعر 200 ألف جنيه

GMT 15:57 2018 السبت ,28 إبريل / نيسان

إيلي صعب يطرح فساتين زفاف لموسم ربيع 2018

GMT 19:55 2016 الخميس ,14 إبريل / نيسان

تعلمي طريقة تكبير الشفايف بالمكياج في البيت

GMT 06:43 2019 السبت ,21 كانون الأول / ديسمبر

أفضل عروض "الجمعة السوداء" مِن شركة "آبل" لعام 2018
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab