الأمم المتحدة تمنح سبع سعوديين الدكتوراة الفخرية
آخر تحديث GMT05:10:55
 العرب اليوم -

الأمم المتحدة تمنح سبع سعوديين الدكتوراة الفخرية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الأمم المتحدة تمنح سبع سعوديين الدكتوراة الفخرية

منظمة الأمم المتحدة للفنون
الرياض- سونا

منحت منظمة الأمم المتحدة للفنون سبع سعوديين الدكتوراة الفخرية ، لمناهضتهم العنف والإرهاب ولدورهم الرائد في خدمة المجتمع، وهم رجال الأعمال: محمد عبدالصمد القرشي وطارق طلال عبدالرحمن فقيه ومكارم صبحي بترجي وعبدالملك بن محمد آل ظافر الزهراني وطارق عبدالغفار محي الدين إضافة إلى الدكتورة ملحة عبدالله أستاذة الأدب والنقد الفني والكاتبة عائشة زاهر الزبيدي، كما تم تكريم عدد من الإعلاميين والفنانين المصريين ومنهم وائل الابراشي ومظهر شاهين والفنان محمد متولي.

و أكد الدكتور نبيل رزق، مدير منظمة الأمم المتحدة للفنون بالشرق الأوسط وأفريقيا نقلا عن صحيفة "المدينة"، أن المنظمة تنتقي أفضل السير الذاتية وأصحاب أفضل الأبحاث التي تناهض العنف والإرهاب، وأضاف أن منح الدكتوراة الفخرية للشخصيات العامة، يأتي لتشجيعهم على الاستمرار في عملهم ضد الإرهاب، وخدمة المجتمع.

وعبرت الدكتورة ملحة عن سعادتها بهذا التكريم قائلة إنه يمثل بالنسبة لها لحظة خاطفة وشهقة من شهقات الإبداع ، وأضافت أنها تشعر وللمرة الأولى أن العالم يشعر بالحس الإنساني الصادق ويبحث عنه في ظلمات التثاقف السمج وقالت إنها تهدي هذا التكريم إلى روح والدها الذي شجعها وعلمها في ظروف تاريخية صعبة وفي مجتمع يرفض تعليم البنات وتحمل في سبيل ذلك انتقاد المجتمع له.

فيما قالت ماهينور سلامة، السكرتير التنفيذي لمنظمة الأمم المتحدة، إن منح الدكتوراة الفخرية لشخصيات عامة وفنانين، يأتي لتشجيعهم على الاستمرار في عملهم ضد الإرهاب، مشيرة إلى أن الفن قادر على مناهضة الإرهاب بتقديم أعمال تكشف حقيقة هؤلاء الذين يتسترون خلف الدين والدين منهم براء.

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الأمم المتحدة تمنح سبع سعوديين الدكتوراة الفخرية الأمم المتحدة تمنح سبع سعوديين الدكتوراة الفخرية



تعتبر أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية

ميدلتون وشارلوت نموذج لكمال الإطلالات بين الأم وابنتها

لندن - العرب اليوم
 العرب اليوم - أكثر 7 أسئلة شائعة في عالم الديكور الداخلي

GMT 00:01 2020 الأربعاء ,18 آذار/ مارس

"سانوفي" تزف بشرى سارة لمصابي فيروس كورونا

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 06:07 2020 الأحد ,29 آذار/ مارس

ترامب يتراجع عن فكرة إغلاق نيويورك
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab