إيران وبريطانيا تعيدان فتح سفارتيهما في الوقت ذاته الاحد
آخر تحديث GMT21:36:21
 العرب اليوم -

إيران وبريطانيا تعيدان فتح سفارتيهما في الوقت ذاته الاحد

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - إيران وبريطانيا تعيدان فتح سفارتيهما في الوقت ذاته الاحد

وزير الخارجية البريطاني فيليب هاموند
طهران - العرب اليوم

تعيد ايران وبريطانيا فتح سفارتيهما في الوقت ذاته الاحد، وذلك بمناسبة زيارة يقوم بها وزير الخارجية البريطاني فيليب هاموند لطهران تؤكد التحسن التدريجي للعلاقات بين البلدين.

وقالت الخارجية البريطانية في بيان ان هاموند سيزور "طهران من 23 الى 24 آب/اغسطس (الاحد والاثنين) لاعادة فتح السفارة البريطانية" بعد اربع سنوات من غلقها.

وهذه الزيارة هي الاولى لوزير خارجية بريطاني الى ايران منذ العام 2003، وهي تأتي بعد اخرى قام بها وزراء اوروبيين الى طهران بعد التوقيع في 14 تموز/يوليو على الاتفاق التاريخي حول البرنامج النووي الايراني.

واضافت الخارجية البريطانية ان اعادة فتح السفارة البريطانية في طهران "سيشهد احتفالا يشارك فيها وزير الخارجية والمكلف بالاعمال البريطاني الجديد اجاي شارما وممثلون عن وزارة الخارجية الايرانية".

واوضحت ان السفارة الايرانية في لندن "ستعيد فتح ابوابها في 23 آب/اغسطس (الاحد)".

وسفارة لندن مغلقة منذ العام 2011 بعدما اقتحمها متظاهرون معارضون لتشديد العقوبات على بلادهم على خلفية البرنامج النووي الايراني، واغلقت في الوقت ذاته سفارة الجمهورية الاسلامية في العاصمة البريطانية.

وقال هاموند في البيان ان "اعادة فتح سفارتينا يشكل مرحلة اساسية في تحسن علاقاتنا الثنائية" بيد انه اضاف "وهذا لا يعني اننا متفقان في كل شيء".

وتابع "لكنه من المرغوب فيه ان تكون للمملكة المتحدة وايران ممثليات" دبلوماسية.

وقال "نريد اولا التاكد من ان الاتفاق النووي يشكل نجاحا خصوصا من خلال تشجيع التجارة والاستثمارات عندما ترفع العقوبات" المفروضة على ايران.

واضاف "وعلى المملكة المتحدة وايران ايضا ان تكونا على استعداد لبحث التحديات التي نواجهها وبينها الارهاب والاستقرار الاقليمي وتوسع تنظيم الدولة الاسلامية في سوريا والعراق ومكافحة الاتجار في المخدرات والهجرة" غير الشرعية.

واكد هاموند ان السفارة البريطانية في طهران سيديرها في مرحلة اولى مكلف بالاعمال ثم قد يعين سفير في الاشهر القادمة.

وبدأت العلاقات بين ايران وبريطانيا بالعودة الى التحسن بعد انتخاب المعتدل حسن روحاني رئيسا في حزيران/يونيو العام 2013 واستئناف المفاوضات النووية مع القوى الكبرى نهاية العام ذاته.

وفي شباط/فبراير العام 2014، قررت الدولتان تطبيع العلاقات بينهما حيث قاما بخطوة رمزية برفع اعلام بلديهما فوق مباني سفارتيهما في طهران ولندن. وقبل ذلك بوقت قصير، قررتا تعيين قائمين بالاعمال غير مقيمين.

وتأتي زيارة هاموند بعد تلك التي قام بها نظيره الفرنسي لوران فابيوس الى طهران في تموز/يوليو وبعده نائب المستشارة الالمانية سيغمار غابرييل من ثم وزيرة الخارجية الاوروبية فيديريكا موغيريني.

وتأمل الدول الغربية التي حدت بشكل كبير من صلاتها الاقتصادية والتجارية مع ايران بسبب العقوبات الدولية، بعد توقيع الاتفاق النووي في 14 تموز/يوليو، في تجديد تلك العلاقات مع الجمهورية الاسلامية التي تمثل سوقا ضخما كونها تضم ما يقارب 80 مليون نسمة.

وتشجع حكومة روحاني تطبيع العلاقات مع الغرب لجذب الاستثمارات الاجنبية في هذا البلد الذي يحتاج الى تطوير قطاعات مختلفة من اقتصاده، وخصوصا قطاع الطاقة الذي عاني كثيرا من العقوبات.

المصدر أ.ف.ب

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إيران وبريطانيا تعيدان فتح سفارتيهما في الوقت ذاته الاحد إيران وبريطانيا تعيدان فتح سفارتيهما في الوقت ذاته الاحد



GMT 09:07 2020 الثلاثاء ,07 كانون الثاني / يناير

بوتين يهنئ الأرثوذكس بعيد الميلاد

GMT 09:10 2019 الأحد ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

طهران تعين سفيرًا جديدًا لدى موسكو

GMT 10:19 2019 الأحد ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

الحساني تخلف العماري في رئاسة "جهة طنجة"

GMT 18:32 2019 الإثنين ,07 تشرين الأول / أكتوبر

أجراس المدارس تقرع من جديد في الأردن

حضرت عرضًا خاصًّا على مسرح "نويل كوارد"

كيت ميدلتون تخطف الأنظار بإطلالة ساحرة في غاية الأناقة

لندن - العرب اليوم

GMT 16:51 2020 الخميس ,27 شباط / فبراير

الخطوط الجوية النيوزيلندية تدرس"العش السماوي"
 العرب اليوم - الخطوط الجوية النيوزيلندية تدرس"العش السماوي"

GMT 14:47 2020 الأربعاء ,26 شباط / فبراير

طبيب حسني مبارك يفجر مفاجأة

GMT 22:24 2020 الثلاثاء ,25 شباط / فبراير

تعرف على وصية مبارك لأولاده ووعد قطعه على نفسه

GMT 17:05 2020 السبت ,15 شباط / فبراير

خلال ساعات كويكب ضخم يصطدم بالأرض

GMT 09:36 2017 السبت ,28 تشرين الأول / أكتوبر

4 طرق مميّزة تحفّز الشريكين على ممارسة الجنس بشغف

GMT 12:14 2015 الأحد ,18 كانون الثاني / يناير

الأمير سعود بن طلال بن سعود يحتفل بزواجه

GMT 00:03 2017 الأحد ,17 أيلول / سبتمبر

اختيار الهدية المناسبة من إتيكيت زيارة المريض

GMT 08:50 2020 الخميس ,23 كانون الثاني / يناير

"سبيس إكس" تطلق 60 قمرا إلى الفضاء قريبا

GMT 07:58 2020 الأربعاء ,12 شباط / فبراير

ناسا تنشر صورة نادرة "للنيل المضيء" في مصر
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab