أذربيجان تحتفل بالذكرى السنوية لمأساة يناير الأسود
آخر تحديث GMT00:57:01
 العرب اليوم -

أذربيجان تحتفل بالذكرى السنوية لمأساة "يناير الأسود"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - أذربيجان تحتفل بالذكرى السنوية لمأساة "يناير الأسود"

الرئيس جورباتشوف
القاهرة ـ العرب اليوم

شهدت منتصف ليلة العشرين من يناير 1990 هجوم القوات السوفيتية على باكو من كافة الاتجاهات، بما في ذلك بحرا، وذلك في محاولة يائسة وفاشلة تماما لإنقاذ النظام الشيوعي ودحر الكفاح الوطني التحررى الأذربيجاني ،وكان هجوم القوات السوفيتية هذا أمرا غير مسبوق من حيث اعتدائه على مواطنين مسالمين غير مسلحين في أذربيجان السوفيتية، الأمر الذى خلف موجات من الشعور بالصدمة في كافة أرجاء الجمهورية.

وذكر بيان وزعته سفارة أذربيجان بالقاهرة اليوم أن الجمهوريات السوفيتية قد شهدت هجوما مماثلا سابقا لهذا الهجوم، بيد أنه لم يتخذ ذلك النطاق الذي اتخذه في حالة الهجوم على أذربيجان حيث اقتحم الجيش السوفيتي باكو بوحشية بالغة محاولا سحق حركة التحرر التي كانت تحظى بالتأييد وبالزخم وأباد الجيش وسحق بالدبابات والمدافع الرشاشة كل شيء في الأفق.

وأفاد البيان بأنه تم تنفيذ العملية العسكرية التي أُطلق عليها "الضربة"، ضد الحركة المعادية للسوفييت، والمؤيدة للديمقراطية والتحرر في أذربيجان، وذلك بموجب حالة الطوارىء التي أعلنتها اللجنة التنفيذية الدائمة العليا لعموم الاتحاد السوفييتي ووقع عليها الرئيس جورباتشوف، وتم تطبيقها حصريا على أذربيجان، والتي أدت إلى مقتل أكثر من 130 مواطنا، فضلا عن أكثر من 700 جريح.

ولفت إلى ما أعلنته منظمة هيومان رايتس واتش (مراقبة
الإنسان) في تقريرها حول هذا الموضوع بعنوان "يناير الأسود في أذربيجان" حيث قالت "لم يكن العنف الذى استخدمه الجيش السوفيتي ليلة 19-20 يناير متكافئا بأى حال مع المقاومة التي أبداها الآذريون، حتى أنه تحول إلى ممارسة للعقاب الجماعي ولأن المسئولين السوفييت قد أعلنوا على الملأ أن هدف تدخل القوات السوفيتية هو الحيلولة دون إسقاط حكومة أذربيجان التي يسيطر عليها الشيوعيون من قِبل المعارضة غير الشيوعية ذات التوجه الوطني، فيمكن اعتبار العقاب الذي أُنزل بباكو على يد الجنود السوفييت إنذارا للحركات القومية ليس فقط في أذربيجان، بل أيضا للجمهوريات الأخرى للاتحاد السوفيتي".

وأوضح أن المجلس الأعلي لجمهورية أذربيجان أصدر في جلسة تاريخية في 18 أكتوبر 1991 بالإجماع، القانون الدستورى "حول استقلال الدولة" ثم تلي استفتاء وطني في 29 ديسمبر 1991 حيث صوت شعب أذربيجان بالإجماع تأييدا لتجديد وضع استقلال الدولة.

أ.ش.أ

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أذربيجان تحتفل بالذكرى السنوية لمأساة يناير الأسود أذربيجان تحتفل بالذكرى السنوية لمأساة يناير الأسود



ارتدت جمبسوت مِن بالمان باللون الزهري مكشوف الأكتاف

أجمل إطلالات كايلي جينر عقب تربّعها على عرش قائمة المليارديرات

واشنطن ـ العرب اليوم

GMT 02:18 2020 الأربعاء ,08 إبريل / نيسان

تقرير يرصد أجمل الحدائق النباتية على مستوى العالم
 العرب اليوم - تقرير يرصد أجمل الحدائق النباتية على مستوى العالم

GMT 07:57 2020 الأربعاء ,08 إبريل / نيسان

علامتان بالأنف تدل على الإصابة بـ فيروس كورونا

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 22:07 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab