ماجدة بوتريم تبتعد عن المبالغة في ملابس النساء وتُشعرهنّ بالثقة
آخر تحديث GMT02:46:17

تصميماتها تعكس جمالية المرأة العصرية

ماجدة بوتريم تبتعد عن المبالغة في ملابس النساء وتُشعرهنّ بالثقة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - ماجدة بوتريم تبتعد عن المبالغة في ملابس النساء وتُشعرهنّ بالثقة

تصميمات ماجدة بوتريم تعكس جمالية المرأة العصرية
نيويورك ـ مادلين سعادة

كلّ العيون كانت شاخصة خلال أسابيع الموضة الأربعة، التي امتدت من نيويورك ولندن وميلانو وباريس، الشهر الماضي، إلى الشيء الكبير الآتي، من الأسماء الصغيرة التي تبحث عن موضع قدم لها في عالم الموضة، إلى العارضات الناشئات، فقد حدّق الصف الأول في منصة العارضات، التي كانت تعج ببعض محرري الأزياء الأكثر تأثيرا والمصممين حولهم.

وهنا جاء الاسم المقبل، الذي سيلمع في عالم الموضة، ماجدة بوتريم. وهي المصممة البولندية التي ابتكرت ماركتها الخاصة، التي تحمل الاسم نفسه، قبل أكثر من عامين، حيث ظهرت لأول مرة مع خط مميّز، القمصان المؤنثة، والفساتين السريعة التي ترتديها مع السترات الجلدية. ويكمن جمال مجموعة ماجدة في أنها رومانسية مشوبة بالفسق.

الرتوش المنقوشة بالأزهار المتصاعدة في الفساتين التي تلتف حول الجسم بتدريجات خشنة، والتوب الذي زاوجته مع الجينز بذكاء. وقد تفوقت بوتريم تمامًا في بث شعور البريق المنفعل، في النساء اللاتي ترتدي تصميماتها.

وقالت بوتريم "أعتقد أن عملاءنا هم من النساء القويات ذوات الفهم الجيّد لنمط شخصياتهن". وعندما سئلت عن بصيرتها لمعرفة كيف تريد النساء أن ترتدي اليوم بالضبط، فقالت "إنهن تستخدمن قطعنا كانعكاس لشخصياتهن. وأنا أحاول أن أنشئ القطع التي تشعرين بالثقة وأنت ترتدينها، ولكن في نفس الوقت بأنك طبيعية، وليس مبالغة في ملابسك. كما ينبغي أن يعكس جمالية المرأة العصرية التي تحب الجمع بين الثوب الطويل مع الشقوق أو السترات الصبيانية".
 
وتعيش بوتريم في وارسو، وتتجنب منصات العارضات والعروض، وهذا ما عمل لصالحها، وذلك من خلال القيام بالأشياء بشكل مختلف، والتركيز على شرح رؤيتها فقط، من خلال سلسلة من الصور التي تخلقها، وبذلك طورت في فترة قصيرة من الزمن، علامة تجارية قوية وثابتة الهوية.

وتقول المصمّمة  "في وارسو وبولندا، لا تكاد توجد أي من العلامات التجارية للأزياء الراقية، وذلك على عكس نظرائنا في باريس، لندن وميلانو ولم يكن لدينا إمكانية الوصول إلى محرري الأزياء الأكثر تأثيرا الذين يمكنهم أن يساعدونا في بناء الوعي بالعلامة التجارية أو لمشتري الأزياء، الذي يمكن أن يساعدون في وجود متاجر التجزئة لدينا"، وأضافت: "هذا يعني أننا اضطررنا إلى فتح العديد من الأبواب التي أغلقت، فاستخدمنا الكثير من وسائل الاعلام الاجتماعية، وكان إنستاغرام مهم جدا".

وعن سؤالها عن خطوط رؤيتها في المستقبل، فتجيب "أعتقد أن التغييرات في عالم الأزياء اليوم هي سريعة جدا، وليس هناك حاجة لخلق القطع مع الروح التي يمكن للمالك أن يطور علاقة عاطفية معها".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ماجدة بوتريم تبتعد عن المبالغة في ملابس النساء وتُشعرهنّ بالثقة ماجدة بوتريم تبتعد عن المبالغة في ملابس النساء وتُشعرهنّ بالثقة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ماجدة بوتريم تبتعد عن المبالغة في ملابس النساء وتُشعرهنّ بالثقة ماجدة بوتريم تبتعد عن المبالغة في ملابس النساء وتُشعرهنّ بالثقة



ارتدت مجموعة أنيقة مِن الملابس الرياضية

هيلي بالدوين أنيقة خلال عرض أزياء "أديداس"

لندن - ماريا طبراني

GMT 09:22 2018 الثلاثاء ,18 أيلول / سبتمبر

مصمم أزياء ينضمّ إلى Moncler لتصميم معطف الأحلام
 العرب اليوم - مصمم أزياء ينضمّ إلى Moncler لتصميم معطف الأحلام

GMT 09:42 2018 الثلاثاء ,18 أيلول / سبتمبر

" La Reserva Club " الشاطئ الخاص الوحيد في إسبانيا
 العرب اليوم - " La Reserva Club " الشاطئ الخاص الوحيد في إسبانيا
 العرب اليوم - فيكتوريا بيكهام تطرح مجموعتها الأولى لربيع وصيف 2019

GMT 10:17 2018 الإثنين ,17 أيلول / سبتمبر

رحلة في غران تشاكو تأخذك إلى عالم مليء بالفنون
 العرب اليوم - رحلة في غران تشاكو تأخذك إلى عالم مليء بالفنون

GMT 06:40 2018 الإثنين ,17 أيلول / سبتمبر

أب يغتصب ابنته "بالتبني" والأم تشاركه الجريمة

GMT 19:53 2018 الإثنين ,30 إبريل / نيسان

خيانة زوجية بطلها إمام مسجد تهز الفقيه بن صالح

GMT 10:10 2017 الإثنين ,29 أيار / مايو

خواتم بقطع الإجاصة وبريق الألماس من De Beers

GMT 23:50 2017 الجمعة ,16 حزيران / يونيو

أخطاء جنسية يرتكبها الرجل تزعج المرأة

GMT 07:14 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 09:53 2017 الإثنين ,25 كانون الأول / ديسمبر

مصري يقتل صديقه بـ28 طعنة دفاعًا عن الشرف

GMT 17:16 2018 الخميس ,15 شباط / فبراير

سيدة مصريّة تتهم زوجها ببيعها لراغبي المُتعة

GMT 10:20 2013 الجمعة ,28 حزيران / يونيو

علامات حب الزوجة لزوجها

GMT 16:20 2017 الإثنين ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على فوائد "خيار البحر" المحظور دوليًا

GMT 02:37 2014 الأحد ,09 شباط / فبراير

فوائد البرتقال لطرد البلغم

GMT 13:22 2018 السبت ,06 كانون الثاني / يناير

فصل الممرضات المتهمات بالعبث بطفل رضيع في الطائف
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab