رائدة الأعمال إيريس أبفيل تكشف أسرار خزانة ملابسها
آخر تحديث GMT03:09:57

​كانت واحدة مِن أوائل النساء اللاتي ارتدين الجينز

رائدة الأعمال إيريس أبفيل تكشف أسرار خزانة ملابسها

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - رائدة الأعمال إيريس أبفيل تكشف أسرار خزانة ملابسها

رائدة الأعمال إيريس أبفيل
لندن ـ ماريا طبراني

كشفت رائدة الأعمال إيريس أبفيل، البالغة من العمر 96 عاما، عن أسرار خزانة ملابسها، إذ قالت: "كنت واحدة من أوائل النساء اللاتي ارتدين الجينز وهو ما كان إنجازا"، وتشتهر إيريس أبفيل، المعروفة باسم "إيريس"، بنظاراتها الضخمة وأزيائها المتألقة، والتي عادةً ما تنتهي بطبقات من المجوهرات الملوّنة، إذ إنّها الوحيدة غير التقليدية الأكثر رواجًا في مجال الأزياء وتظهر على أغلفة المجلات وقوائم الأزياء، كما تحصل على جحافل من المعجبين والمتابعين عبر "إنستغرام" يصل عددهم إلى أكثر من 824.000 متابع.
وأشارت صحيفة "التلغراف" البريطانية إلى مقتطف حصري من كتابها الجديد، "Musings of a Geriatric Starlet"، توضّح فيه إيريس البالغة من العمر 96 عامًا إلى أصول أسلوبها الشهير في مجال الموضة والأزياء.

بدايات الحزام الأسود
تقول إيريس: "لقد بدأت في شراء ملابسي الخاصة عندما كنت في الثانية عشرة من عمري.. كانت والدتي التي كانت ترتدي ملابسها المنسقة بشكل دائم والاستثنائية في ذلك الوقت تذهب إلى الكلية، ومن ثم حصلت على شهادة كلية الحقوق ثم تركتها عندما كانت حاملا بي ثم عادت إلى العمل، وفتحت بوتيك خلال فترة الكساد الكبير، وفي ربيع عام 1933 كان عيد الفصح قادمًا ولم يكن لديّ أي ملابس جديدة مناسبة وكانت أمي مشغولة للغاية بالعمل، شعرت بالأسف حيال ذلك. لكنها أعطتني مبلغا رائعا يبلغ 25 دولارا لأقوم بتجميع الملابس بنفسي. لقد أمضيت أول خمسة سنتات في رحلة مترو الأنفاق من أستوريا إلى S Klein on the Square في مانهاتن وهو أحد أماكن التسوق التي تفضلها أمي".

وأضافت: "وافقت والدتي على حسّي بالأزياء، وأشاد والدي بكيفية إنفاقي وتدبير أموري الملية، وكان جدي الوحيد، الذي كان خياطًا في مدرسة قديمة، يندهش بما ارتديه. وبشكل عام، كان نجاحًا كبيرًا وبداية مسيرتي كمتسوقة للأزياء في عمري".

وأشارت إيريس إلى أنها تقوم بشراء الملابس لارتدائها، وليس جمعها فقط، موضحة: "أنا دائما أسأل عن القطع المفضلة فأنا إذا أحببت شيئا، فأظل معجبة به.. إنه شعور غريزي، فإذا دخلت إلى المتجر ووقعت بجنون في حب ثوب رأيته على الرف الأول أقوم بشرائه على الفور، لكن استمعت في ما بعد لنصيحة أمي بعدم شراء أول شيء أراه، للمقارنة بين المحلات والمتاجر، وقمت بالتوجه إلى متجر الأقسام، إذ لم أر شيئًا أعجبني. فجأة، حدث أن شخصًا آخر اشترى ثوبي. أصبت بالذعر وتوجهت عائده إلى وسط المدينة ووجدت على رف القطعة التي اخترتها أمسكت بها وقدمت الشكر لله ودفعت 12.95 دولارا إلى البائع.. كانت أسواق السلع المستعملة الأوروبية أيضًا من الأماكن المفضلة، ووجدت الكثير من القطع الرائعة وليس الملابس الجاهزة المعتادة. في أحد الأيام أثناء التسوق في أحد أكشاك الملابس المفضلة لدي، عثرت على هذا الشق المتميز من القرن التاسع عشر في حليته الأصلية. لم يكن يرتديها أحد أبدا وكان الحفاظ عليها تماما. كان هذا هو الثوب الخارجي المعتاد الذي كان يرتديه الكاهن أثناء القداس، إلا أن هذا كانت له أكمام. بدت كأنها سترة رائعة من الحرير الأحمر المصنوع مع بطانة كاملة من الحرير المصنوع يدويا، كنت أرغب في شرائه، مما جعل كارل زوجي يعترض بجنون".

وأوضحت: "كنت واحدة من أول النساء اللاتي يرتدين الجينز، أنا أحب الدنيم ولم أتعب أبدا من ارتدائه. عندما كنت في الكلية في ولاية ويسكونسن في عام 1940، لم تستطع النساء شراء الجينز مثل النساء الآن. الجينز لم يكن بند الموضة. تم بيعه فقط في المتاجر التي تحمل اسم ملابس الرجال مثل بول بنيان. لا يمكنك شراء أحجام أصغر، وبالتأكيد لم يكن هناك أي شيء يناسبني. ومع ذلك، كنت ملتزمًا كليًا بالسعي نحو اللون النيلي. كانت لدي رؤية لشيخة صغيرة قديمة في عمامة قطنية متقنة، مع أقراط ذهب كبيرة الحجم، وقميص أبيض، ترتدي زوج من الجينز العملي الكلاسيكي لم تستطع الخروج من رأسي. لقد دخلت سوق محلية واستفسرت عن هذا البند. الجميع رمقني بنظرة غريبة، مستعصية ومزعجة. إذا كنت أذكر بشكل صحيح، فقد أكون قد اكتشفت نفحة من الاشمئزاز، عدت في الأسبوع التالي، وكررت الروتين، ثم عدت مرة أخرى بعد أسبوع من ذلك. أنا فعلت هذا لعدة أسابيع. كنت فتاة صغيرة، لكنني كنت مصممة على الانتصار".

في أحد الأيام، قرّر صاحب المتجر أن يشفق علي أو أنه لم يستطع أن يتحمل رؤيتي مرة أخرى، لذلك أمر بالبحث عن بنطلون جينز لي. عندما تلقيت المكالمة، كنت اطير من الفرح، وعندما كان عمري نحو أربع سنوات، ذهبت أنا ووالدي في عطلة صيفية في منتجع.

كما تضيف إيريس: "تزوّجت منذ 68 عاما. وقت طويل لنكون معا. في بعض الأحيان أشعر كأنه قرن والبعض الآخر أشعر كأن الوقت مر بسرعة كبيرة.. كانت لدينا علاقة رائعة لكنني أدركت أن الشيخوخة مؤلمة خاصة بعد رحيل زوحي مؤخرا".​

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

رائدة الأعمال إيريس أبفيل تكشف أسرار خزانة ملابسها رائدة الأعمال إيريس أبفيل تكشف أسرار خزانة ملابسها



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

رائدة الأعمال إيريس أبفيل تكشف أسرار خزانة ملابسها رائدة الأعمال إيريس أبفيل تكشف أسرار خزانة ملابسها



خلال مشاركتها في عرض أزياء "ميسوني" في ميلانو

كيندال جينر تبهر الحضور بتألقها بزي هادئ الألوان

ميلانو ـ ريتا مهنا

GMT 06:51 2018 الإثنين ,24 أيلول / سبتمبر

سبنسر تسير على مدرج "D & G" في أسبوع الموضة في ميلانو
 العرب اليوم - سبنسر تسير على مدرج "D & G" في أسبوع الموضة في ميلانو

GMT 08:18 2018 الإثنين ,24 أيلول / سبتمبر

أفضل 20 وجهة سياحية في أوروبا لقضاء عطلة بالخريف
 العرب اليوم - أفضل 20 وجهة سياحية في أوروبا لقضاء عطلة بالخريف

GMT 07:41 2018 الإثنين ,24 أيلول / سبتمبر

إحياء فن الصناعة اليدوية "Atelier Vime" في فرنسا
 العرب اليوم - إحياء فن الصناعة اليدوية "Atelier Vime" في فرنسا

GMT 00:27 2018 الثلاثاء ,25 أيلول / سبتمبر

انتقادات لاذعة لرئيسة شبكة "إيه بي سي" السابقة
 العرب اليوم - انتقادات لاذعة لرئيسة شبكة "إيه بي سي" السابقة
 العرب اليوم - دليلك السياحي لأفضل الفنادق في المملكة المتحدة

GMT 00:50 2018 الإثنين ,24 أيلول / سبتمبر

ترامب يُعلن الحرب على شركات التواصل الاجتماعي
 العرب اليوم - ترامب يُعلن الحرب على شركات التواصل الاجتماعي

GMT 23:39 2018 الثلاثاء ,15 أيار / مايو

جو وايت يعثر على صخرة غريبة المظهر على المريخ

GMT 21:18 2017 الخميس ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

مضاعفات تعاطي الحشيش

GMT 10:00 2016 الثلاثاء ,12 كانون الثاني / يناير

"الجنينة" تشيّع ضحايا أحداث العنف في ولاية غرب دارفور

GMT 08:41 2017 الأحد ,24 كانون الأول / ديسمبر

ميلانيا ترامب لا تختار ملابسها بشكل يتناسب مع مكانتها

GMT 15:47 2016 الخميس ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

برج الكلب.. مزاجي وعلى استعداد دائم لتقديم المساعدات

GMT 03:53 2017 الأربعاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

"فيندي" تُعلن عن مجموعة رائعة من الحقائب الجديدة في 2018

GMT 13:28 2016 الثلاثاء ,12 تموز / يوليو

Ralph&Russo Coutureِ Fall/Winter 2016-2017

GMT 06:17 2018 الجمعة ,02 آذار/ مارس

أبي حقًا

GMT 10:35 2018 الخميس ,22 آذار/ مارس

الباشوات والبهاوات في الجامعات

GMT 10:36 2017 الأربعاء ,19 تموز / يوليو

التسمم الغذائي مع ارتفاع درجات الحرارة

GMT 01:28 2017 الأحد ,29 كانون الثاني / يناير

"حناء العريس" ركن أصيل من طقوس الزواج السوداني

GMT 08:21 2018 الإثنين ,21 أيار / مايو

وفاة والد الإعلامية جيهان منصور في كفر الشيخ

GMT 07:28 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

القبة "الجيوديسية" صديقة للبيئة وتحمي السكان من الزلازل

GMT 15:14 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

​العثور على حيوان غريب بإحدى المزارع في الوادي الجديد

GMT 22:12 2018 السبت ,07 تموز / يوليو

الزيادة السكانية قنبلة موقوتة
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab