مارثا جراهام تتحوَّل مِن مُجرَّد راقصة باليه إلى مجال الموضة
آخر تحديث GMT05:20:07
 العرب اليوم -
وزارة الخزانة الأميركية تعلن فرض عقوبات على سفير إيران لدى العراق المرصد السوري يعلن مقتل 14 إرهابيًا في قصف لطائرة مسيرة شمال غرب سورية إدارة الغذاء والدواء الأميركية تعطي موافقة على استخدام عقار "ريمديسيفير" لعلاج كورونا غارة جوية لطيران التحالف الدولي تستهدف اجتماعا لقيادات أمنية من هيئة "تحرير الشام" الاحتلال الإسرائيلي يعترض صاروخًا فوق عسقلان أطلق من غزة فرنسا تسجل حصيلة غير مسبوقة لإصابات كورونا اليومية بأكثر من 40 ألف حالة دوي انفجار في منطقة قدسيا في ريف دمشق وأنباء عن عبوة ناسفة استهدفت رجل دين وزير الخارجية المصري يعلن أن التواجد التركي في سورية لا يُمثل فقط تهديدًا لها وإنما يضر بشدة بالمنطقة بأسرها بيان أميركي إماراتي مشترك " الشراكة الأمنية الإماراتية الأميركية تعني تعاونا دفاعيا لردع التهديدات العسكرية عبر التخطيط والتدريب المشترك" الشرطة الفرنسية تعلن فرض طوق أمني في محطة بارت ديو للسكك الحديدية في ليون بعد ورود تهديد
أخر الأخبار

تتميَّز بإطلالاتها أحادية اللون التي لا تزال تشعّ نضارة

مارثا جراهام تتحوَّل مِن مُجرَّد راقصة باليه إلى مجال الموضة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - مارثا جراهام تتحوَّل مِن مُجرَّد راقصة باليه إلى مجال الموضة

مارثا جراهام
نيويورك ـ مادلين سعادة

ترجع جذور الباليه إلى عصر النهضة الذي يتمتع بالعروض التي تحمل العديد من القصص، وأحيانا تميل فيها المرأة الرقيقة إلى الموت بشكل مأساوي في النهاية، لكن القوة والأسلوب الجريء بالإضافة إلى الجمال الكلاسيكي والشجاعة البدنية، كلها صفات تلعب دورا جيدا في الحديث الشائك بشأن مفهوم "النسوية" اليوم، والتي ربما تجسده فتيات الباليه هذا العصر، ومن الذي يمكن أن يكون أكثر عصرية وأكثر خلودا من الراقصة الأميركية مارثا جراهام، مع بساطتها وإطلالاتها أحادية اللون التي لا تزال تشع حيوية ونضارة. 

تجسّد جراهام نوعا آخر من النجاح، بعد انتقالها من كونها مجرد راقصة باليه إلى مجال الموضة لتعمل كعارضة أزياء، وتضفي برشاقتها وروحها لمسة أكثر أنثوية على تلك الصناعة، والتي ساعدت، في تأسيس شركة "رمبرت" للرقص والباليه الملكي ومسرح الباليه الأميركي، كما أن من أبرز راقصات الباليه العصريات "تمارا روغو"، التي لا تزال ترقص بشكل مقنع وعمرها 44 عاما، بالإضافة إلى إيجاد الوقت للعمل في مركز الباليه الوطني الإنجليزي ودورها الآخر كمخرجة فنية له، بالإضافة إلى أن روغو تعد مثالا للقوة الفائقة التي مهدت الطريق أمام نساء أخريات لتحدي الحواجز العمرية، بعد أن رقصت ناتاليا ماركوفا على خشبة المسرح حتى وصلت إلى سن الـ52، وجميعهن يشكلن رموزا للقوة والتحدي والنجاح، وفي مقابلة أجرتها صحيفة "التلغراف" البريطانية، مع إحدى عارضات الباليه البارزات غورغيتا درونينا، تسلط الصحيفة الضوء على مدى التغير الذي طرأ بحياتها بعد ممارستها فن الباليه.
تقول درونينا، التي ولدت في روسيا، إنها تقسم وقتها بين عروض الباليه الإنجليزي وعروض الباليه الوطني في كندا، في تورونتو. 

وبسؤالها عن كيفية إدارة تعليم ابنها المدرسي، في ظل البروفات، قالت إنه يذهب إلى المدرسة في لندن في الفصل الدراسي الأول وفي تورونتو في الفصل الدراسي الثاني وأضافت: "أما بالنسبة إليّ، فلدي بالتأكيد جدول زمني أثقل، لكن إذا كنت أقدم دورًا قياديًا في واحد من العروض فلا يمكن أداؤه كل ليلة، ذلك غير ممكن جسديًا، لذلك علي التوازن في كل شيء".

وقالت درونينا: "رقصت على خشبة المسرح حتى الشهر الرابع من الحمل"، مشيرة إلى أن الكثير من راقصات الباليه يرقصن بفترات أطول من تلك الفترة أثناء حملهن، لكن مظاهر الحمل بدأت في الظهور عليها واضحة، لذلك اضطرت للتوقف عن الرقص حتي الولادة.

وأضافة راقصة الباليه: "عودت مرة أخرى للمسرح بعد سبعة أسابيع من الولادة، كان التحدي هو الرجوع لوزني مرة أخرى، ولأنني أحرق الآلاف من السعرات الحرارية في الرقص، فإن أفضل ما يصلح لي لإنقاص وزني هو الصيام لمدة 14 ساعة وتناول وجبتين فقط، والتي قد تكون في الساعة الثانية بعد الظهر إذا كنت على خشبة المسرح في تلك الليلة". 

وأشارت درونينا إلى أنها تأكل الكثير من الوجبات الغنية بالدهون، وعدد قليل من الكربوهيدرات، وأضافت أن تناول الأطعمة الصحية تساعدها على تقليل حجم المخاطر لتعرضها للاصابة.

وتحدّثت عن علاقتها بالموضة قائلة: "أعيش معظم حياتي في البروفات.. لكني أحب الأزياء والموضة بشكل كبير، وأعشق ارتداء الملابس الأنيقة إذا خرجنا في جولة.. أحب علامات شانيل وجيمي تشو التجارية بشكل خاص.. وأنفق الكثير على الأزياء والأحذية".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مارثا جراهام تتحوَّل مِن مُجرَّد راقصة باليه إلى مجال الموضة مارثا جراهام تتحوَّل مِن مُجرَّد راقصة باليه إلى مجال الموضة



لتظهري بمظهر هادئ وغير صاخب وغير مُبالَغ به

إطلالات مميَّزة وجريئة لـ"ناعومي كامبل" باللون الأبيض الزاهي

القاهرة- العرب اليوم

GMT 01:49 2020 الخميس ,22 تشرين الأول / أكتوبر

نصائح لتنسيق البنطلون الأبيض في إطلالات خريف 2020
 العرب اليوم - نصائح لتنسيق البنطلون الأبيض في إطلالات خريف 2020

GMT 04:55 2020 الجمعة ,23 تشرين الأول / أكتوبر

تعرف على أفضل 5 جزر سياحية رائعة قريبة من "أثينا"
 العرب اليوم - تعرف على  أفضل 5 جزر سياحية رائعة قريبة من "أثينا"
 العرب اليوم - تعرّفي على الأخطاء الشائعة لتتجنّبيها في ديكور غرفة النوم

GMT 04:38 2020 الجمعة ,23 تشرين الأول / أكتوبر

تعرّف على حكاية "قزم الحظ" وحقيقة تحقيقة للمفاجآت
 العرب اليوم - تعرّف على حكاية "قزم الحظ" وحقيقة تحقيقة للمفاجآت

GMT 20:13 2020 الأربعاء ,21 تشرين الأول / أكتوبر

الكاروهات صيحة أساسية في الخريف للحصول على إطلالة رائعة
 العرب اليوم - الكاروهات صيحة أساسية في الخريف للحصول على إطلالة رائعة

GMT 21:35 2020 الخميس ,22 تشرين الأول / أكتوبر

البحرين وإسرائيل تتفقان على تسيير 14 رحلة طيران أسبوعيًّا
 العرب اليوم - البحرين وإسرائيل تتفقان على تسيير 14 رحلة طيران أسبوعيًّا

GMT 05:09 2020 الخميس ,22 تشرين الأول / أكتوبر

خطوات رئيسية في تصميم غرف أطفال بسريرن تعرّفي عليها
 العرب اليوم - خطوات رئيسية في تصميم غرف أطفال بسريرن تعرّفي عليها

GMT 05:18 2020 الأربعاء ,21 تشرين الأول / أكتوبر

شهيرة تمنع نجلاء فتحي من حضور عزاء محمود ياسين

GMT 05:09 2020 الأربعاء ,21 تشرين الأول / أكتوبر

جد طفلي حادثة "نهر دجلة" في العراق يكشف تفاصيل الواقعة

GMT 02:32 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

ترامب يعدّ الأميركيين بأن 2021 سيكون الأفضل اقتصاديًا

GMT 02:11 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

تعرف على أهم أماكن الجذب السياحي في "نانت" الفرنسية

GMT 18:49 2020 الإثنين ,12 تشرين الأول / أكتوبر

10 نصائح لمنع انفجار بطارية الهاتف الذكي

GMT 00:22 2020 الأحد ,11 تشرين الأول / أكتوبر

تعرف على فندق "القطار" واستمتع بالغوص في أعماق التاريخ

GMT 17:35 2020 الإثنين ,12 تشرين الأول / أكتوبر

"روس كوسموس" تكشف مهام مركبة "أريول" الفضائية المأهولة

GMT 06:03 2020 الثلاثاء ,29 أيلول / سبتمبر

هاتف ذكي عربي الصنع بمواصفات ممتازة وسعر منافس

GMT 17:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

الفتيات ينافسن الشباب في استعمال " علكة الإثارة الجنسية "

GMT 14:29 2018 الثلاثاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

وظيفة نظام "ECO" في السيارات وعلاقته بخفض استهلاك الوقود

GMT 23:46 2020 الإثنين ,28 أيلول / سبتمبر

فورد تطلب مساعدات حكومية لتخفيف تداعيات كورونا

GMT 18:53 2019 الأربعاء ,18 أيلول / سبتمبر

اتبّع هذه النصائح أثناء تصميم ديكور غرف النوم
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab