أقمشة التويد تعود للحياة داخل مصنع شانيل
آخر تحديث GMT12:42:52

يُزين قطع الأزياء لبعض العلامات الكبرى

أقمشة التويد تعود للحياة داخل مصنع "شانيل"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - أقمشة التويد تعود للحياة داخل مصنع "شانيل"

"شانيل" تستخدم التويد في الملابس
باريس ـ مارينا منصف

الطريقة الوحيدة التي يمكنك من خلالها الوصول إلى مصنع العلامة التجارية الشهيرة "شانيل"، هي الابتعاد عن صخب العاصمة الفرنسية باريس، والانتقال نحو الضواحي الشمالية الشرقية للمدينة إلى منطقة صناعية مجهولة، لتدق على باب معدني رمادي يحمل اسم "ليزاغ".

منذ عام 1924، كان مصنع ليزاغ يزين قطع الأزياء لبعض العلامات أمثال بالينكياغا، شياباريلي، كريستيان ديور وشانيل، التي حصلت عليه شانيل في عام 2002، منذ التسعينات، إبدع ليزاغ أيضًا في تصنيع الملابس من قماش التويد الذي يشكل أسس العديد من ازياء شانيل المميزة.

في الطابق العلوي في ورشة التويد، مباشرة من الاستوديو الشاسع حيث العشرات من رقائق الاقمشة والمطرزات، لورا أرغيلس تسير في الممر الضيق بين سبعة من الموظفين يعملون على خياطة بعض التصاميم، وتشرف أرغليس على جميع ملابس التويد لشانيل، وهي العملية التي تبدأ قبل ستة أسابيع من عرض أزياء شانيل.

ولكل مجموعة من مجموعات شانيل الثمانية السنوية ، يقوم فريق الاستوديو التابع لها بإنشاء حوالي 200 شكل من التويد الأصلي والتي تشكل معظمها عروض ازياء شانيل.
 تشير أرغيلس، إلى صور مرجعية لفريقها جمعت قبل إنتاج عينات لمجموعة تويد الغنية لازياء 2018 تظهر مجموعة متنوعة من طباعات التويد.

أقمشة التويد تعود للحياة داخل مصنع شانيل

تقول أرغيلس التي عملت مع شانيل منذ تسع سنوات: "اعلم أن نسيج التويد كان يلوح في الأفق قبل 25 عاما ولكن الميكانيكا الفعلية لإنتاج التويد لم تتغير تقريبا منذ أن ظهرت على نطاق واسع في القرن الثالث عشر".مضيفة : "كل مجموعاتنا نبدأ في انتجاها من الصفر، فنحن دائما نود العثور على أفكار جديدة وغير تقليدية".

وعلى الرغم من الدقة والابتكار، تقول أرغيلس أن الصفات الوحيدة التي تقدرها في فريقها هي "الشعور بالألوان والخيال"، موضحة: "يمكن تعلم الدقة والجودة، ولكن الإبداع والشعور بالألوان لا يمكن أن تتعلمها".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أقمشة التويد تعود للحياة داخل مصنع شانيل أقمشة التويد تعود للحياة داخل مصنع شانيل



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أقمشة التويد تعود للحياة داخل مصنع شانيل أقمشة التويد تعود للحياة داخل مصنع شانيل



يتهافت عليهن أشهر مصممي الملابس في العالم

بيلا وجيجي حديد تتألقان في عرض روبرتو كافالي

ميلانو - سليم كرم
 العرب اليوم - دليلك السياحي لأفضل الفنادق في المملكة المتحدة

GMT 08:10 2018 السبت ,22 أيلول / سبتمبر

ظهور نمط حياة اسكندنافي جديد في عالم الديكور
 العرب اليوم - ظهور نمط حياة اسكندنافي جديد في عالم الديكور

GMT 10:48 2017 الجمعة ,28 تموز / يوليو

الــحــــــب

GMT 16:18 2014 الثلاثاء ,28 كانون الثاني / يناير

الفلفل الأحمر "الشطة" و الخل لعلاج "النقرس"

GMT 10:09 2015 الأربعاء ,25 آذار/ مارس

أحمد خورشيد يؤكد أن السيارة اجتازت كل الحواجز

GMT 14:07 2015 الثلاثاء ,17 آذار/ مارس

الموز يساعد في علاج مرضى حساسية الصدر

GMT 10:13 2017 الخميس ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

النادي الأهلي يتعاقد مع إبراهيم عالمة حارس الاتحاد الحلبي

GMT 00:34 2017 الأحد ,24 أيلول / سبتمبر

NanbanArquiste"" يعد من أجمل العطور النسائية إثارة

GMT 09:20 2017 الأحد ,10 أيلول / سبتمبر

مطربة شابة تنجو حادث مروع بعد أن تهشمت سيارتها

GMT 16:17 2018 الثلاثاء ,17 إبريل / نيسان

الجيش الصومالي يقتل 30 مسلحًا من حركة الشباب

GMT 09:44 2015 الثلاثاء ,29 أيلول / سبتمبر

فوائد الفاصوليا الخضراء للعلاج القولون

GMT 23:46 2017 الجمعة ,15 أيلول / سبتمبر

شاب يضرب أمه حتى الموت بسبب شكوى زوجته منها

GMT 12:15 2017 الأربعاء ,27 أيلول / سبتمبر

دراسة تحذر من خطورة مرض "المتدثرات" على النساء

GMT 14:04 2018 الثلاثاء ,26 حزيران / يونيو

"جنايات القاهرة" تضع إعلامي مشهور على قوائم الإرهاب

GMT 16:05 2018 الإثنين ,30 تموز / يوليو

الأمراض المنقولة بالجنس الشرجي

GMT 13:23 2016 السبت ,27 شباط / فبراير

مفعول سحري للقسط الهندي للشعر
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab