هناء صادق تعلن أن انتاجها يشمل المزهرية والعربة الآشورية
آخر تحديث GMT19:55:27

مصمِّمة أزياء عراقية تكشف لـ"العرب اليوم" عن بدلات تاريخية وفولكلورية

هناء صادق تعلن أن انتاجها يشمل "المزهرية" و"العربة الآشورية"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - هناء صادق تعلن أن انتاجها يشمل "المزهرية" و"العربة الآشورية"

بد لات تعود لحقبة السبعينيات
بغداد – نجلاء الطائي

أعلنت مصممة الأزياء ومديرة الإنتاج في الدار العراقية للأزياء هناء صادق، أن الدار نفَّذت عدداً من البدلات تعود تصاميمها إلى فترة السبعينيات، والتي كانت تعد الأزياءُ حينها اكثر رواجاً وانتعاشا للمراءة العراقية، ولذلك تُبدي كثيرٌ من الدول والمؤسسات الثقافية اهتماماً متزايدا بالأزياء التراثية لشعوبها.

وقالت هناء صادق في حديث لـ"العرب اليوم" إنَّ العمل يشمل بدلة إسلامية تسمى (المزهرية) وأخرى تاريخية تدعى (العربة الآشورية)،وأنَّ العمل تم وفق مواصفات معينة تبين معالم الثقافة العراقية الرصينة التي ألهمت الثوب الشرقي بالذوق والرقي لتأتي محملة بعطر الحضارة تعزيزاً لمكانة الزيّ العراقي الأصيل. وأضافت صادق، لقد أظهر العاملون في قسم الإنتاج مهارة عالية في تنفيذ البدلات التاريخية والفولكلورية من حيث التطريز اليدوي وحياكة السنارة التي تبرز معالم الزيّ التاريخي بأسلوب فني متميز.

وتابعت صادق إنَّ هناك ثلاث بدلات تاريخية لملوك قدماء (سومر وأكد) لا تزال قيد التنفيذ وتمت مراحل الانتهاء من العمل بهاشمي مصنوع من مادة التول والشيفون وإنهاء صيانة بدلتين إحداهما تاريخية (بوابة عشتار) وأخرى فولكلورية (حاملة الجرة) بعد تعرضهما للتلف والاستهلاك.

وأوضحت صادق أنَّ هنالك تصاميم أخرى ستنفذ بعد هذه المرحلة وتشمل بدلة (جدارية الحرب والسلام) إضافة إلى مجموعة من التصاميم التاريخية التي ستنفذ مستقبلاً.

وبينت المصمم العراقية عن سعيها منذ ثلاثة عقود الى تأسيس شخصية مميزة لزي عراقي ذي مرونة عصرية ، لافتا الى انها عُرفت بأزيائها التراثية التقليدية كالعباءة والهاشمي والزبون والصاية والعمل على تطويرها وتنفيذها لتلائم حياة المرأة المعاصرة.

واشارت صادق الى انحياز في استخدام الأقمشة الطبيعية كالقطن والحرير ومنها "الموسلين" ، والذي تنسب صناعته الأولى الى الموصل والتي أخذ منها اسمه، مؤكدة على اهتماما  بشكل كبير في توظيف الحلي والإكسسوارات الفضية والأحجار الملونة لإتمام لوحة الزي التي يقابلها الجمهور الاجنبي باندهاش واعجاب فضلا عن الجمهور العربي.

وعن اخر اعمالها قالت هناء صادق: قدمت عرضا لتصاميمها ضمن نشاط ثقافي عراقي في مقر منظمة اليونسكو بباريس حضي بالأعجاب والاهتمام ،مبينة ان أكثر من ثلاثين قطعة فنية تدرجت ألوانها بين التركواز والأحمر والبنفسجي والأصفر قدمتها في العرض.  ورأت ان العرض كشف عن جمالياتٍ شرقية وعراقية مخبأه في الأزياء، اضافة الى الحصول على تقدير لكفاءة المرأة العراقية في استلهام عناصر التراث وتحديثها.

ولعل تأسيس دار الأزياء العراقية قبل خمس وثلاثين سنة كانت احد الاستجابات لهذا الفهم وان كانت بحاجة اليوم الى تفعيل أكثر لوظيفتها الثقافية والفنية. ويسجل تصميم الأزياء اسماء عراقية معدودة حاولت وتحاول ان تكتشف جذور الزي العراقي ومراحل تطوره مع محاولة عصرنته بشكل يستجيب للاستخدام اليومي دون أن يفقد في الوقت ذاته دلالاته الاجتماعية والجمالية والتاريخية كمعبر عن هوية.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

هناء صادق تعلن أن انتاجها يشمل المزهرية والعربة الآشورية هناء صادق تعلن أن انتاجها يشمل المزهرية والعربة الآشورية



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

هناء صادق تعلن أن انتاجها يشمل المزهرية والعربة الآشورية هناء صادق تعلن أن انتاجها يشمل المزهرية والعربة الآشورية



خلال مشاركتها في أسبوع لندن للموضة

ويني هارلو تتألق بثوب أخضر طويل ورائع

لندن _ ماريا طبراني

GMT 07:51 2018 الأربعاء ,19 أيلول / سبتمبر

"بربري"تقدم عصرًا جديدًا من الفخامة في الأزياء
 العرب اليوم - "بربري"تقدم عصرًا جديدًا من الفخامة في الأزياء

GMT 05:04 2018 الأربعاء ,19 أيلول / سبتمبر

تشيلي من الأماكن الرائعة لقضاء العطلات المميزة
 العرب اليوم - تشيلي من الأماكن الرائعة لقضاء العطلات المميزة

GMT 04:07 2018 الأربعاء ,19 أيلول / سبتمبر

ترامب أخطأ في تقدير قوة الصين الاقتصادية والتجارية
 العرب اليوم - ترامب أخطأ في تقدير قوة الصين الاقتصادية والتجارية

GMT 09:22 2018 الثلاثاء ,18 أيلول / سبتمبر

مصمم أزياء ينضمّ إلى Moncler لتصميم معطف الأحلام
 العرب اليوم - مصمم أزياء ينضمّ إلى Moncler لتصميم معطف الأحلام

GMT 09:42 2018 الثلاثاء ,18 أيلول / سبتمبر

" La Reserva Club " الشاطئ الخاص الوحيد في إسبانيا
 العرب اليوم - " La Reserva Club " الشاطئ الخاص الوحيد في إسبانيا

GMT 06:40 2018 الإثنين ,17 أيلول / سبتمبر

أب يغتصب ابنته "بالتبني" والأم تشاركه الجريمة

GMT 19:53 2018 الإثنين ,30 إبريل / نيسان

خيانة زوجية بطلها إمام مسجد تهز الفقيه بن صالح

GMT 10:10 2017 الإثنين ,29 أيار / مايو

خواتم بقطع الإجاصة وبريق الألماس من De Beers

GMT 23:50 2017 الجمعة ,16 حزيران / يونيو

أخطاء جنسية يرتكبها الرجل تزعج المرأة

GMT 07:14 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 09:53 2017 الإثنين ,25 كانون الأول / ديسمبر

مصري يقتل صديقه بـ28 طعنة دفاعًا عن الشرف

GMT 17:16 2018 الخميس ,15 شباط / فبراير

سيدة مصريّة تتهم زوجها ببيعها لراغبي المُتعة

GMT 10:20 2013 الجمعة ,28 حزيران / يونيو

علامات حب الزوجة لزوجها

GMT 16:20 2017 الإثنين ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على فوائد "خيار البحر" المحظور دوليًا

GMT 02:37 2014 الأحد ,09 شباط / فبراير

فوائد البرتقال لطرد البلغم

GMT 13:22 2018 السبت ,06 كانون الثاني / يناير

فصل الممرضات المتهمات بالعبث بطفل رضيع في الطائف
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab