هند القاسمي تؤكّد أنّ المرأة جزء من الحل لتحقيق السلام
آخر تحديث GMT19:08:24

أوضحت أسباب تحولها من هندسة العمارة إلى تصميم الأزياء

هند القاسمي تؤكّد أنّ المرأة جزء من الحل لتحقيق السلام

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - هند القاسمي تؤكّد أنّ المرأة جزء من الحل لتحقيق السلام

الشيخة هند بنت فيصل القاسمي
دبي - العرب اليوم

أكّدت مصممة الأزياء الإماراتية الشيخة هند بنت فيصل القاسمي على أن المرأة عنصر أساسي في تأسيس المجتمعات ولا بد من الدمج بين الرجل والمرأة من أجل تحقيق السلام في الشرق الأوسط، وكشفت عن أمية الدمج بين المرأة والرجل، متحدّثة عن تحولها من هندسة العمارة إلى تصميم الأزياء، إضافة إلى الإبداع الذي يتميز به مصمم الأزياء.

وأوضحت القاسمي أنّه "حيثما يوجد نزاع، يجب أن تكون المرأة جزءاً من الحل، وبما أن المرأة هي دائماً جزء من الحل للوصول إلى السلام، فقد حان الوقت لكي نعترف بالسلطة التي تقوم بها المرأة في مجتمعنا. يجب أن تكون الأسرة العربية قوية الشخصية في داخل و خارج المنزل، و يتم ذلك إذا كان الرجل يلعب دوره بالشكل الصحيح لخلق السلام المستدام، ومع ذلك، يجب علينا أن نُفهم الجنسين، وتشمل أدوار الرجال كقادة للسلام في الوطن العربي، فالنظام الحالي الذي يترك عمليات السلام في أيدي الرجال الذين يتصرفون بطرق تقليدية، و يبقن النساء في الخارج يبحثن عن عمل، فالإمارات العربية المتحدة، على سبيل المثال، لديها مؤسسات نسائية تسلط الضوء على النساء في القوى العاملة وتدعمهن وتركزهن، فهذا لا يفسح مجالا للانقسامات ويتيح مجالاً أكبر للمساواة، والإمارات دمجت دور المرأة بطريقة فعالة في الوزارات لأن المرأة تنجز ويسعى الشيخ محمد بن راشد إلى جعل الوزارات تضم 50% من النساء".

وأشارت القاسمي إلى أنّ "الهندسة المعمارية والأزياء لديهما الكثير من الأشياء الشائعة في التقنيات المادية والرقمية مثل المنسوجات ذات التقنية العالية ومواد البناء، وبرامج الكمبيوتر بمساعدة التصميم والعديد من البرامج الأخرى التي لها الاستخدامات المشتركة للهندسة المعمارية والأزياء. ومن الواضح أن الهندسة المعمارية والأزياء تؤثران على الفن والرسومات والتصميم الداخلي، والتحول من الهندسة إلى تصميم الأزياء هو التحول السهل إلى حد ما، والجانب الأكثر أهمية هو أن تكون الخبرة و التدريب والرسم، وخلق مجموعات لوضعها في نطاقها الصحيح أمر حيوي في هذه الحالة، ويجب إظهار القدرة على بيع البضائع والعلامة التجارية و لها أهمية خاصة في ذلك السياق ليكون التحول ناجحاً"، وعن فكرها في تصميم الأزياء، أفادت بأنّ "بيئة الأزياء تعيش على التخيلات والإبداعات، فهو يتيح الفرصة للناس لإظهار إبداعاتهم و تخيلاتهم و تطوير مهاراتهم، و تكون فرحة كبيرة للمصمّم عندما يرى الناس وهم يرتدون ما صمّمه، هذه التصاميم فعلاً تجعل حياتهم أفضل و التصاميم تدخلك لعالم من الجنون. فهذا الشيء دافع معنوي للناس لكي يدخلوا في هذا المجال، وبمجرد الانتهاء من الخلطات الإبداعية الخاصة بك، مزجها مع الموضة و ما يحبه الناس. نجاحك وخيالك يعتمد على قوة انتشار خيالك على أرض الواقع ذه موهبة ولكي تكون موهوباً يجب أن لا توافق على الطرق التقليدية، يجب أن تذهب ضد كل العالم وتابع خيالك".

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

هند القاسمي تؤكّد أنّ المرأة جزء من الحل لتحقيق السلام هند القاسمي تؤكّد أنّ المرأة جزء من الحل لتحقيق السلام



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

هند القاسمي تؤكّد أنّ المرأة جزء من الحل لتحقيق السلام هند القاسمي تؤكّد أنّ المرأة جزء من الحل لتحقيق السلام



خلال الاحتفال بمسلسلها الجديد "Maniac"

إطلالة رائعة لإيمّا ستون بفستان نحاسي في نيويورك

نيويورك ـ سناء المر

GMT 08:10 2018 السبت ,22 أيلول / سبتمبر

ظهور نمط حياة اسكندنافي جديد في عالم الديكور
 العرب اليوم - ظهور نمط حياة اسكندنافي جديد في عالم الديكور

GMT 10:17 2018 الجمعة ,21 أيلول / سبتمبر

أفضل مسارات المشي التاريخية في المملكة المتحدة
 العرب اليوم - أفضل مسارات المشي التاريخية في المملكة المتحدة

GMT 13:35 2017 الإثنين ,18 أيلول / سبتمبر

كيمياء العطاء

GMT 04:37 2018 الثلاثاء ,29 أيار / مايو

نهاية مأساوية للمهندس عدلي القيعي في الأهلي

GMT 15:41 2018 الإثنين ,11 حزيران / يونيو

وفاة نجل الفنان الراحل شعبان حسين عن عمر 35 عامًا

GMT 12:21 2017 السبت ,02 كانون الأول / ديسمبر

إيطالي يحبس فتاة رومانية ويغتصبها لمدة 10 سنوات

GMT 05:16 2017 الجمعة ,08 كانون الأول / ديسمبر

النجمة إيفا لونغوريا تتألق في فستان أسود رائع

GMT 00:35 2018 الإثنين ,30 إبريل / نيسان

نور درويش يكشف ثبات أسعار السيارات في مصر

GMT 04:41 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

ريهانا تثير الجدل مجددًا بإطلالة غريبة تظهر رشاقتها

GMT 17:51 2017 الثلاثاء ,03 تشرين الأول / أكتوبر

غادة عبدالرازق تثير استياء جمهورها بسبب الجمبري

GMT 01:27 2018 السبت ,27 كانون الثاني / يناير

سجن الفتاة التي خططت للانضمام إلى تنظيم "داعش"

GMT 01:07 2017 الأحد ,31 كانون الأول / ديسمبر

الدكتور وسام السيفي يكشف عن خبايا الأبراج في عام 2018

GMT 00:56 2016 السبت ,24 كانون الأول / ديسمبر

تعرف علي أساطير غريبة مرتبطة بالجنس الفموي

GMT 11:28 2018 الجمعة ,27 تموز / يوليو

نيرمين سفر ترقص شبه عارية مع العلم التونسي

GMT 06:51 2017 الجمعة ,13 تشرين الأول / أكتوبر

من يطفئ لهيب الأسعار؟
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab