صني بيتش يعد من أفضل المنتجعات لقضاء العطلات
آخر تحديث GMT00:39:09
 العرب اليوم -

شهدت بلغاريا ارتفاعًا كبيرًا في أعداد السياح

"صني بيتش" يعد من أفضل المنتجعات لقضاء العطلات

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - "صني بيتش" يعد من أفضل المنتجعات لقضاء العطلات

منتجع "صني بيتش"
بلغراد - العرب اليوم

يتجه العديد من الأشخاص من بريطانيا إلى المنتجعات المذهلة في منتجع "صني بيتش" في بلغاريا ومارماريس في تركيا، والذي يشهد ارتفاعًا كبيرًا وفقاً لاحصائيات مكتب السفر للعطلات في بريطانيا، الذي يقارن التكاليف في 18 منتجعًا شاطئيًا أوروبيًا. وأظهرت المقارنة بين التكاليف، للسنة الخامسة على التوالي، منتجع صني بيتش كأفضل قيمة لقضاء عطلة مذهلة مع الاخذ في الاعتبار التكلفة المناسبة، على الرغم من أن الأسعار قد ارتفعت بنسبة 16 في المائة منذ الربيع الماضي.

صني بيتش يعد من أفضل المنتجعات لقضاء العطلات

وفيما يزيد قليلًا عن 43 جنيهًا استرلينيًا، فإن احصائيات مكتب البريد الخاصة بالسلع السياحية في بلغاريا- الغداء والوجبات المسائية والمشروبات وكريم الشمس وطارد الحشرات - تكشف أنها أقل من نصف السعر مقارنة بثلثي الوجهات الأخرى التي شملها الاستطلاع. وتعتبر الوجبات الرخيصة مثل رقائق البطاطا السبب الرئيسي للمركز المهيمن لمنتجع البحر الأسود ، حيث يمكن لشخصين تناول وجبة مسائية مع النبيذ مقابل 26 جنيهًا إسترلينيًا وتناول وجبة الغداء مقابل أقل من 9 جنيهات استرلينية.

ولا يمكن لمارماريس في تركيا أن يتطابق مع "صني بيتش" على السعر حيث يصل إلى 57 جنيهًا إسترلينيًا، لكن تراجع الليرة التركية - بانخفاض 25 في المائة على أساس سنوي مقابل الجنيه الإسترليني - يعني أن السائحين الذين يزورون تركيا سيحصلون على خدمات أكثر ، إضافة إلى ذلك ، لا تزال الأسعار المحلية منخفضة بسبب المنافسة بين المطاعم والحانات ، حريصة على جذب السياح مرة أخرى بعد بضع سنوات.

ونتيجة لذلك ، فإن أسعار مارماريس كانت أقل بنسبة 20 في المائة عن العام الماضي.

وقال أندرو براون ، من شركة Post Office Travel Money  : "قد يكون هذا العام هو العام الذي سيدفع السياح للتخطيط لرحلة خارج منطقة اليورو، فهناك بالفعل تقارير عن تزايد الطلب على زيارة تركيا حيث أن الحزم ذات الأسعار المنخفضة تجذب السياح البريطانيين المهتمين بالميزانية، كما أن الضعف في الليرة التركية وانخفاض أسعار المنتجعات سيجعل المنتجعات مثل مارماريس أكثر جاذبية للسياح ذو ميزانية ضيقة"

وأضاف: "أن تكلفة تناول الطعام في الخارج تعتبر دائما ضمن الاعتبارات الكبيرة بالنسبة للسياح ، وقد وجدنا هذا العام أن تكاليف الوجبات في صني بيتش ومارماريس أقل بكثير من أي من منتجعات منطقة اليورو التي شملتها الدراسة الاستقصائية."

وإن ارتفاع الأسعار بنسبة 17 في المائة في منطقة الغرب في البرتغال يعني أنه يمكن للزوار أن يتوقعوا دفع حوالي 68 جنيهًا إسترلينيًا هذا العام - أي بزيادة 20 في المائة مقارنة بمارماريس و 57 في المائة أكثر مما هو في صني بيتش.

ومع ذلك ، جاءت منتجعات البرتغال في المركز الثالث وفازت على كوستا ديل سول (72 جنيهًا إسترلينيًا) على لقب أرخص منتجع في منطقة اليورو.

وكانت أفضل قيمة بين منتجعات شرق المتوسط ​​في منطقة اليورو هي كريت (81 جنيهًا استرلينيًا) ، والتي جاءت في المرتبة الخامسة في الاستطلاع.حيث تعتبر كريت واحدة من الوجهتين الوحيدتين في منطقة اليورو - من 13 دولة شملها الاستطلاع - حيث انخفضت الأسعار خلال العام الماضي ، وإن كان ذلك بنسبة 1.7 في المائة فقط. وبالمقارنة ، فإن الأسعار في ليماسول ، قبرص (117 جنيهًا استرلينيًا) ، أغلى منتجع شرق متوسط ​​، هي أعلى بنسبة 43 في المائة.

وكان أكبر انخفاض في الأسعار في منطقة اليورو يقع في جنوب فرنسا، حيث جاءت التكاليف في نيس (114 جنيهًا استرلينيًا) وهي الآن أرخص بنسبة 2.4 في المائة عن العام الماضي.

وعلى النقيض من ذلك ، ارتفعت الأسعار في سورينتو (123 جنيهًا استرلينيًا) بنسبة 3.5 في المائة ، مما جعلها أغلى منتجع و 44 في المائة سعراً من البرتغال.

وخارج منطقة اليورو ، وجدت شركة Post Office Travel Money أن الأسعار قد انخفضت بنسبة 10 في المائة في منتجع زادار الكرواتي (98 جنيهًا استرلينيًا). وإلى الشمال ، ارتفعت الأسعار بأكثر من ثمانية بالمائة في بوريك (106 جنيهات إسترلينية).

وكانت كرواتيا واحدة من أربع دول ، حيث وجد الباحثون اختلافات كبيرة في الأسعار بين المنتجعات.

وفي اليونان، يمكن للسياح أن يتوقعوا دفع 12 في المائة أكثر في كورفو (91 جنيهًا استرلينيًا) و 23 في المائة في هالكيديكي (100 جنيهًا استرلينيًا) أكثر من كريت (81 جنيهًا استرلينيًا). وفي قبرص ، الفرق بين بافوس (88 جنيهًا استرلينيًا) وليماسول (117 جنيهًا استرلينيًا) أكبر حتى بنسبة 32 في المائة.

وينطبق الشيء نفسه في البرتغال حيث سيجد المصطافون أسعارًا في الغرب (68 جنيهًا إسترلينيًا) تقريبًا أقل من الثلث مقارنة بساحل لشبونة (101 جنيهًا إسترلينيًا).

ومع ذلك ، توجد أكبر فجوة في الأسعار في إسبانيا، حيث يتوقع الزائرون إلى مايوركا (108 جنيهات إسترلينية) أن يدفعوا 51 في المائة أكثر بالنسبة إلى مقاييس البارومتر مقارنة مع كوستا ديل سول (72 جنيهاً إسترلينياً). وعلى الرغم من أن الأسعار قد انخفضت بنسبة 10 في المائة منذ العام الماضي ، إلا أن إيبيزا (118 جنيهًا استرلينيًا) تظل أغلى أربع مقاصد إسبانية، وتكلف 65 في المائة أكثر من كوستا دل سول.
 
 

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

صني بيتش يعد من أفضل المنتجعات لقضاء العطلات صني بيتش يعد من أفضل المنتجعات لقضاء العطلات



مايا دياب بإطلالة غريبة متضاربة تُثير الجدل

القاهرة ـ العرب اليوم

GMT 06:24 2022 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

روما الوجهة الرئيسية لعُشاق الرومانسية والتاريخ
 العرب اليوم - روما الوجهة الرئيسية لعُشاق الرومانسية والتاريخ

GMT 06:26 2022 الأحد ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح لإقامة حفل زفاف صديقاً للبيئة
 العرب اليوم - نصائح لإقامة حفل زفاف صديقاً للبيئة

GMT 08:44 2022 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

بايدن يحسم أمر ترشحه لولاية ثانية بعد "رأس السنة"
 العرب اليوم - بايدن يحسم أمر ترشحه لولاية ثانية بعد "رأس السنة"
 العرب اليوم - أماكن سياحية طبيعية مليئة بالسحر والخيال لمُحبي الإثارة

GMT 08:30 2022 الإثنين ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

طرق الحفاظ على الأرضيات الخشبية للمنزل
 العرب اليوم - طرق الحفاظ على الأرضيات الخشبية للمنزل

GMT 10:14 2018 الجمعة ,06 إبريل / نيسان

طفل يغتصب فتاة صغيرة في أحد الحقول في آيرلندا

GMT 08:22 2015 الأحد ,22 شباط / فبراير

نيسان تطلق سيارتها " جوك " في الشرق الأوسط

GMT 23:08 2015 الثلاثاء ,08 أيلول / سبتمبر

تسريب محادثة خاصة لـ"الشناوي" و"سارة سلامة"

GMT 23:27 2019 الجمعة ,05 تموز / يوليو

فوائد "البقسماط والشاي" لعلاج "برد المعدة"

GMT 21:48 2019 الأربعاء ,06 شباط / فبراير

راغب علامة" و"محمد عسّاف" على مسرح المجاز الجمعة

GMT 11:04 2018 الجمعة ,29 حزيران / يونيو

فيليب هيوات يكشف أسرار جمع التحف القديمة

GMT 17:41 2017 الأربعاء ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

مين يشبهك ياوداد

GMT 22:14 2015 الأربعاء ,25 آذار/ مارس

تعرفي على أبرز ضرار كريمات التفتيح للحامل
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab