عودة موضة السبعينيات في ديكورات المنزل
آخر تحديث GMT19:20:19
 العرب اليوم -

عودة موضة السبعينيات في ديكورات المنزل

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - عودة موضة السبعينيات في ديكورات المنزل

موضة السبعينيات في ديكورات المنزل
القاهرة - العرب اليوم

يستلهم مهندسو التصميم الداخلي من طراز الريترو الذي عرف أوجه في سبعينيّات القرن الماضي، في مشاريعهم السكنيّة، بغية رفد الديكور الداخلي في 2022 بلمسات تبيّن عن فنّية عالية، وببعض المواد والألوان والأشكال. ففي جولة بسيطة على معارض المفروشات، يلاحظ أن الألوان القويّة عادت إلى الواجهات، كما بعض القطع التي تبدو لافتة كيفما وظّفت في المساحة الداخليّة. في هذا الإطار، تقول مهندسة التصميم الداخلي ركال أبي يونس لمصدر إعلامي " إن "موضة السبعينيات تُستعاد في ديكورات المنزل المعاصر عن طريق المفروشات وملحقاتها"، وتتحدّث عن الطرق التي يمكن أن تطبع الديكور الداخلي بلمسات من زمن السبعينيات، في الآتي

.ألوان قوية في المنزل المعاصر

ألوان الطراز الريترو جريئة، يلفت منها كلّ من البرتقالي والأصفر والذهبي والأخضر. عن طريقة توظيفها في المساحة المعاصرة، تقول المهندسة ركال إن "الألوان المذكورة فد تبرز على الجدران من خلال طلاء الجدران أو ورق الجدران أو السجاد أو خزائن المطبخ أو حتّى البراد...".

وتلفت إلى أن "ورق الجدران المنقوش بنقوش كبيرة، هو علامة دالّة إلى طراز الريترو، فهو يفرض حضوره في المساحة العصريّة، ويطبعها بطابع مشرق". وتضيف أن "الكراسي المشغولة من الروطان (أو القصب أو الخيزران) تحمل طابع السبعينيّات إلى المساحة العصرية، كما تفعل المفروشات المخمل التي لا تزال رائجة هذا العام".

توظّف المفروشات المخمل في المساحة عن طريق الصوفا الرئيسة في الصالة أو بضع وسائد موزعة عليها، علمًا أن المخمل يضفي الفخامة على ديكورات الغرفة.
يتزيّن جدار في الصالة بقطعة من النسيج المجدول يدويًّا من فنّ المكرميه (المقرمة).

تلفت المهندسة ركال إلى أن "المدفأة هي قلب المنزل، وفي إطار استرجاع موضة الريترو، هي تلبس بحجر ظاهر حتّى يكبر تأثيرها في المكان الذي تحلّ فيه".مواد دارجة في الديكور العصري
أضف إلى النسيج المخملي المرغوب في الأثاث العصري المتأثّر بالطابع الريترو، هناك الفينيل الذي عاد إلى كساء الأرضيّات. يتوافر الفينيل بأشكال شتى، بعضها يشابه الخشب، والبعض الآخر السجّاد. من جهةٍ ثانيةٍ، عاد البلاط المنقوش ليميّز الأرضيّات، كما السجاد المحمل بطبعات الحيوانات، لا سيّما الحمار الوحشي أو النمر.
التيرازو مادة مستخدمة بكثرة في كساء الأرضيات أخيرًا، وهي تسترجع زمن السبعينيات. تحضر مادة التيرازو اللافتة في ألوانها أيضًا عن طريق المساحة التي تفصل بين حوض الجلي والخزائن العلوية في المطبخ أو الأسطح.

قد يهمك ايضا 

نصائح اختيار الستائر المناسبة لمنزلك والتي تجمع بين البساطة والجمال

تعرفي على مميزّات استخدام قماش "المخمل" في الديكور المنزلي

 

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عودة موضة السبعينيات في ديكورات المنزل عودة موضة السبعينيات في ديكورات المنزل



GMT 12:36 2022 الأربعاء ,26 كانون الثاني / يناير

أفكار متنوعة لاختيار الساعات في ديكور المنزل

GMT 13:28 2022 السبت ,22 كانون الثاني / يناير

أفكار مميزة لكراسي غرف النوم

GMT 15:32 2022 الأربعاء ,12 كانون الثاني / يناير

أفكار مُتعددة لتدفئة المنزل في موسم الشتاء

GMT 12:06 2022 الأحد ,09 كانون الثاني / يناير

أفكار متنوعة لإختيار الباب المناسب للمنزل

هيفاء وهبي تَخطِف أنظار جمهورها بإطلالة رياضية

القاهرة - العرب اليوم

GMT 12:21 2022 الأربعاء ,26 كانون الثاني / يناير

مايا دياب تتألق بطقم ألماس ولؤلؤ في إطلالة كلاسيكية
 العرب اليوم - مايا دياب تتألق بطقم ألماس ولؤلؤ في إطلالة كلاسيكية

GMT 10:54 2022 الخميس ,27 كانون الثاني / يناير

أروع الوجهات السياحية الاقتصادية الشبيهة بجزر المالديف
 العرب اليوم - أروع الوجهات السياحية الاقتصادية الشبيهة بجزر المالديف

GMT 12:36 2022 الأربعاء ,26 كانون الثاني / يناير

أفكار متنوعة لاختيار الساعات في ديكور المنزل
 العرب اليوم - أفكار متنوعة لاختيار الساعات في ديكور المنزل

GMT 10:24 2022 الجمعة ,28 كانون الثاني / يناير

سقوط الإعلامية وفاء الكيلاني على الدرج قبل حفل "Joy Awards "
 العرب اليوم - سقوط الإعلامية وفاء الكيلاني على الدرج  قبل حفل "Joy Awards "

GMT 02:51 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

الجنس في عمر الأربعين أفضل منه في عمر العشرين

GMT 17:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

الفتيات ينافسن الشباب في استعمال " علكة الإثارة الجنسية "

GMT 19:56 2018 الإثنين ,17 أيلول / سبتمبر

قصة اغتصاب 5 أشخاص لسيدة أمام زوجها أسفل كوبري

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 00:01 2018 الثلاثاء ,25 كانون الأول / ديسمبر

مايكروسوفت تسعى لتقديم خدمات جديدة لأجهزة ويندوز وXbox

GMT 00:46 2018 الثلاثاء ,25 أيلول / سبتمبر

وصفة سهلة للحصول على شعر ناعم ومفرود دون عناء

GMT 05:21 2018 الأربعاء ,07 شباط / فبراير

المكتشف الأول والعامل المجهول
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab