مهندس بلجيكي يُصمَم مباني تُنتج طاقة نظيفة وصديقة للبيئة
آخر تحديث GMT06:45:31
 العرب اليوم -

أصدر صورًا رائعة لإعطاء لمحة عن عصر المباني الجديد

مهندس بلجيكي يُصمَم مباني تُنتج طاقة نظيفة وصديقة للبيئة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - مهندس بلجيكي يُصمَم مباني تُنتج طاقة نظيفة وصديقة للبيئة

تصميم كاليبو الشهي
واشنطن ـ رولا عيسى

كشف أحد المهندسين المعماريين أنه في المستقبل سيصبح بإمكاننا العمل والعيش في مباني ذات نظم إيكولوجية خاصة جدا، مصممة لتوليد طاقة أكثر مما تستهلك. وصمم المهندس المعماري البلجيكي فنسنت كاليبو كتل صديقة للبيئة لبرج يبلغ طوله 128 مترًا، كاملة مع مزارع ألبان وحدائق تولد الطاقة بطرق متنوعة.

مهندس بلجيكي يُصمَم مباني تُنتج طاقة نظيفة وصديقة للبيئة
 
وأصدر المصمم كاليبو صورًا رائعة لإعطاء لمحة عما يمكن أن يكون عليه هذا العصر الجديد من المباني الصديقة للبيئة، وكيف يمكن أن تبدو. حيث لديه رؤية لمباني من شجر "هايبريون" التي سيتم بنائها في نيو دلهي، الهند، ومن المتوقع تسليمها عام 2020. وقال إنه مستوحى من نوع معين من الأشجار لإنشاء أبراج من الخشب الرقائقي. وتعتبر هايبريون، التي توجد في شمال كاليفورنيا، أطول شجرة في العالم، حيث بلغ طولها 115 مترًا.

مهندس بلجيكي يُصمَم مباني تُنتج طاقة نظيفة وصديقة للبيئة


 
 ويتكون المجمع من 36 طابقا، وسيحتوي على 1000 منزل ومكتب وأماكن للعمل وصالات رياضية ومطاعم وحمامات سباحة. وأوضح كاليبو أنه بدلا من إحاطة المجمع بالأسلاك الشائكة والأسوار، سيستبدلها ببساتين وصفوف من الأشجار لإعادة استثمار الحقول، حيث يتم جمع المحاصيل من القمح أو الذرة. وأضاف، "الحبوب، جنبا إلى جنب مع البقوليات مثل الفاصوليا والكوسا، ستحد من مدخلات النيتروجين، مع الحفاظ على مستويات صحية من البروتين". مشيرًا إلى أن النظم البيئية قابلة لإعادة التوازن، حيث سيتم أيضا تقليل الضرر من الأمراض والأعشاب الضارة والتلف الذي تسببه الحشرات.

مهندس بلجيكي يُصمَم مباني تُنتج طاقة نظيفة وصديقة للبيئة
 
وذكر كاليبو: "البرك والمياه النباتية والبحيرات سيتم دمجها مع حديقة الأبراج، جنبا إلى جنب مع البساتين المخصصة للتوابل مثل الكافور، وأشجار البرغموت ونباتات القرفة الأخرى". وسيتم تزويد المباني بمزارع الحيوانات الصغيرة لإنتاج البيض ومنتجات الألبان، إلى جانب بعض المخلفات الأخرى التي يمكن تحويلها إلى غاز الميثان الذي يولد الطاقة، والتي يتم إعادة ضخها إلى المنازل في وقت لاحق. بالإضافة إلى أن ديدان الأرض تعيد إنتاج الأوكسجين في التربة، إلى جانب الخنافس والنحل الطنان أثناء تلقيح الزهور".

مهندس بلجيكي يُصمَم مباني تُنتج طاقة نظيفة وصديقة للبيئة
 
وكشف كاليبو في نهاية العام الماضي، عن تصاميم لأبراج المحيط مكتفية ذاتيا كمكان يمكن للإنسان أن يعيش عليه، ويحد من انبعاثات الكربون على كوكب الأرض. ولا تتطلب الهياكل الصديقة للبيئة الوقود الأحفوري الخطير، ذلك لأنها تنتج الطاقة الخاصة بها والحرارة. وتعتبر كل الأبراج المحيطية لديها بنية تشبه قناديل البحر، حيث يوجد المدخل والأرصفة على السطح، ثم يتصاعد الهيكل وصولا إلى عمق يصل إلى 1000 متر.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مهندس بلجيكي يُصمَم مباني تُنتج طاقة نظيفة وصديقة للبيئة مهندس بلجيكي يُصمَم مباني تُنتج طاقة نظيفة وصديقة للبيئة



بدأت مهامها رسميًا كوجهٍ إعلانيٍ جديد لها

أريانا غراندي تتألَّق في حملتها الأولى مع "جيفنشي"

باريس - العرب اليوم
 العرب اليوم - خمسة نصائح مهمة في ديكورات غرف نوم المواليد الجدد

GMT 00:24 2019 الثلاثاء ,16 تموز / يوليو

قبرص توفر وجهة سياحية مثالية للعائلات في صيف 2019
 العرب اليوم - قبرص توفر وجهة سياحية مثالية للعائلات في صيف 2019

GMT 11:21 2019 السبت ,15 حزيران / يونيو

وسيلة "رخيصة" للتخلّص من الصلع

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 14:39 2015 الأربعاء ,24 حزيران / يونيو

خلطة الجلسرين والليمون لتبييض المناطق السمراء
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab