عمر البشير ينتقد التدخلات الأجنبية في شؤون القارة الأفريقية
آخر تحديث GMT03:52:03
 العرب اليوم -

أكد أنَّ إيجابيات "سد النضة" تفوق سلبياته وسيفيد السودان وإثيوبيا

عمر البشير ينتقد التدخلات الأجنبية في شؤون القارة الأفريقية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - عمر البشير ينتقد التدخلات الأجنبية في شؤون القارة الأفريقية

الرئيس السوداني عمر البشير
الخرطوم - جمال امام

كشف الرئيس السوداني عمر البشير، أن بلاده تابعت مشروع "سد النهضة" الإثيوبي منذ أن كان مجرد فكرة وحتى تحول إلى واقع. وشدد البشير في حوار مع التلفزيون الإثيوبي، الذي يبثه مساء اليوم السبت، باللغة الإنكليزية وغداً باللغة العربية، على أهمية التعاون الإقليمي بين دول القرن الأفريقي لتحقيق الأمن والسلم، متوقعاً أن تنضم دولة أرتيريا لذلك التعاون، فيما جدد انتقاداته للتدخلات الأجنبية في الشؤون الأفريقية.

وقال البشير، إن موضوع سد النهضة، "حظي بتشاور موسع بين الطرفين السوداني والإثيوبي، منذ أن كان فكرة، وقبل بدء العمل عليه"، مشيرا أن "الحكومة السودانية درست الأمر بشكل مستفيض، ورأت أن السد سوف يحقق العديد من الفوائد". ولم ينفِ البشير، وجود "بعض السلبيات في قيام السد"، لكنه أكد أن إيجابياته "تفوق سلبياته، لذلك كانت لدينا قناعة بأن السد سيفيد السودان وإثيوبيا".

وأوضح الرئيس السوداني، أن "ثلاثة أمور كانت محاور النقاش حول السد، أولها سلامته، حيث تم من أجل ذلك تشكيل لجنة من الخبراء الدوليين والتي أكدت على سلامة السد". والأمر الثاني الذي تم النقاش حوله هو "امتلاء البحيرة (تخزين المياه) بعد قيام السد، وهذا الموضوع تم الاتفاق عليه بين الطرفين، حيث سيتم إنشاء برنامج لتشغيل السدود ومنشآت الري"، دون مزيد من التفاصيل. أما الأمر الثالث، هو برنامج تشغيل السد، "وهو موضوع تم الاتفاق عليه"، على حد قول الرئيس السوداني، الذي لم يوضح مزيدا من التفاصيل حول آليات التشغيل.

وحول تحفظ مصر على المشروع، قال البشير، إنه "تم إجراء الكثير من اللقاءات مع الحكومة المصرية، وهناك تفاهمات بين الدول الثلاثة (مصر وإثيوبيا والسودان)، بحيث يكون الكل رابح ونؤسس لشراكة حقيقية بيننا".

و قال البشير، إن العلاقات الإثيوبية السودانية، شهدت نقله كبيرة، وانتقلت من التعاون الى التكامل، مشيرا أن البلدين اتفقا على "جعل الحدود بينهما جسر لتبادل المصالح، وهذا النموذج أو هذه القناعة انتقلت إلى معظم دول الإقليم، وهناك تفاهم كبير جدا، خاصة في دول القرن الإفريقي السودان والصومال وجيبوتي وإثيوبيا".

وتوقع البشير، أن تنضم إريتريا قريبا إلى هذا التعاون، مضيفا "هناك تفاهمات بحتمية إزالة كل التوترات الموجودة في الإقليم (القرن الأفريقي)، من أجل تحقيق الأمن به، والذي يعتبر أحد مرتكزات السلم والأمن الدوليين".

وانتقد الرئيس السوداني التدخلات الأجنبية في شؤون القارة الأفريقية، وقال إن "الاتحاد الأفريقي أصبح له دور كبير في حل مشكلات القارة، التي أصبحت قادرة على حل مشاكلها الداخلية وإغلاق الأبواب أمام التدخلات الخارجية".

وفي ما يتعلق بالشأن الداخلي السوداني، قال البشير إن "مؤتمر الحوار الوطني، حظي بترحيب كبير من قبل الدول الأفريقية والغربية والعربية والمنظمات الأممية والقارية".
وأشار إلى أن "المؤتمر يمرُّ الآن بمراحله الأخيرة، حيث ستقوم اللجنة العمومية في الأيام المقبلة بتجهيز التوصيات لتتحول إلى قرارات نافذة"، مضيفا "سنتواصل مع الحركات التي لم تشارك في الحوار لتأتي وتنضم إلى الوثيقة النهائية، والباب مفتوح للجميع للانضمام".

وكشف الرئيس البشير، عن أن العقوبات الدولية كان لها آثار سلبية كبيرة، وقال إنها حرمت السودان من حقوق كثيرة جدا في مؤسسات التمويل الدولية والإقليمية، كما حرمته من الاستفادة من كثير من التقنيات التي تدعم التنمية، مثل المعدات والآليات المصنوعة في الغرب مثل قطارات السكة الحديدية والطائرات السودانية.

وقال في هذا الخصوص "بحثنا عن بدائل من الصين وروسيا والهند وعدد من الدول العربية والأفريقية، لمواجهة ما ترتب من العقوبات"، مضيفاً أن "القادة الأفارقة لهم موقف واضح من العقوبات الأحادية المفروضة من الولايات المتحدة الأمريكية التي يعارضها الاتحاد الأفريقي".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عمر البشير ينتقد التدخلات الأجنبية في شؤون القارة الأفريقية عمر البشير ينتقد التدخلات الأجنبية في شؤون القارة الأفريقية



اعتمدت تسريحة ذيل الحصان مع مكياج ناعم

كيت ميدلتون تتألَّق باللون الأزرق الراقي في أحدث إطلالاتها

لندن ـ العرب اليوم

GMT 00:22 2020 الثلاثاء ,07 تموز / يوليو

مجموعة من أجمل أماكن السياحة في باريس للعائلات
 العرب اليوم - مجموعة من أجمل أماكن السياحة في باريس للعائلات
 العرب اليوم - تعرف على أفضل الوجهات السياحية لقضاء "شهر العسل"

GMT 22:07 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 07:08 2020 الأحد ,21 حزيران / يونيو

بث مباشر لظاهرة الكسوف الجزئي للشمس

GMT 22:11 2014 الثلاثاء ,23 أيلول / سبتمبر

درجات اللون الرمادي الأفضل والأجمل لمعظم الغرف

GMT 03:16 2019 الثلاثاء ,01 كانون الثاني / يناير

قائمة بـ10 أحجار كريمة تجلب الحظ السعيد

GMT 08:43 2018 السبت ,05 أيار / مايو

ثلاثون بلاء كان يستعيذ منها النبي

GMT 08:08 2017 الإثنين ,09 تشرين الأول / أكتوبر

خبراء يكشفون عن الفرق بين مشاعر الحب والشهوة

GMT 22:00 2018 الجمعة ,05 كانون الثاني / يناير

أغرب 6 قصص عن اغتصاب نساء لرجال بالقوة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab