تحصين العليا للانتخابات مخالف للدستور والقانون
آخر تحديث GMT21:10:54
 العرب اليوم -

نائب رئيس حزب "المصري الديمقراطي" إلى "العرب اليوم:

تحصين "العليا للانتخابات" مخالف للدستور والقانون

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - تحصين "العليا للانتخابات" مخالف للدستور والقانون

نائب رئيس حزب "المصري الديمقراطي" فريد زهران
القاهرة ـ محمد الدوي

أوضح نائب رئيس الحزب المصري الديموقراطي الاجتماعي، فريد زهران،في تصريحات خاصة لـ"العرب اليوم"  أن مجلس الدولة أبدى تحفظه على تحصين قرارات اللجنة العليا للانتخابات، مضيفاً أن هذا المجلس قدم حلولاً للرئيس، عدلي منصور، بدلاً من التحصين.
وقال إن من أبرز تلك الحلول أن يكون الطعن خلال 48 ساعة، وأنه من حق المحكمة الإدارية العليا أن تفصل في هذه الطعون خلال أسبوع، مضيفا "ومع كل ذلك لم يتم التراجع عن عملية التحصين".
ووصف قانون الانتخابات الرئاسية الحالي من حيث تحصين قرارات اللجنة، بأنه إهداراً لسيادة القانون، وانتهاكاً للدستور، قائلاً "هذا القانون آفة خطيرة، علاوة على أنه سيؤدي إلى عواقب جديدة لانعلمها".
وأشار إلى أن كل أجهزة الدولة تتعامل مع الانتخابات الرئاسية المقبلة، بأجواء غير ديموقراطية، وذلك لتدعيم شخص بعينه وهو المشير السيسي، مضيفاً أن المشير ليس له تيارا سياسياً يدعمه، مثل ما كان موجود في الانتخابات الماضية، موضحاً أن أجهزة الدولة تصر على قيام المشهد الانتخابي بهذا الشكل.
وأضاف زهران أنه لدينا تخوفات كبيرة من تحصين قرارات اللجنة العليا للانتخابات، قائلاً: "عندما نقول ذلك بسبب أننا نريد ترسيخ قيمة الديموقراطية، فضلاً عن بناء نظام يقوم على هذه العملية"، موضحاً أن السلطة  والمؤيدين لعملية التحصين يبررون مواقفهم من ذاك القرار بقول: "بأنه لا يوجد استقرار، ووجود انفلات أمني"
وأوضح زهران أن عملية تحصين القرارات، أدت إلى خلق أجواء بعدم الثقة، وكذلك الشك المستمر، وذلك لأن هذا القانون يعيد المجتمع مرة أخرى إلى مشروع الاستبداد، مضيفاً أن قانون الانتخابات صياغته غامضة وغير محددة.
ودلل على ذلك بإجراء كشف طبي على المرشحين، قائلا " إنه طالما السلطة لا تريد تطبيق الدستور في وضع قانون الانتخابات الرئاسية، فمن المفترض ألا نقوم بإجراء انتخابات، وننصب من نريد"، متابعا"أنه إذا طبق هذا القانون بهذا الشكل في الانتخابات المقبلة، سيكون هناك أزمة قانونية، ومعوقات مقبلة.. لأن ذلك سيجعل المواطنين تنفر من العملية الديموقراطية، فضلاً عن أن هذا سيكون مرحلة هزلية سياسية".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تحصين العليا للانتخابات مخالف للدستور والقانون تحصين العليا للانتخابات مخالف للدستور والقانون



نسقت إطلالتها ببنطلون أبيض أتى بقصّة مستقيمة

الملكة رانيا تتألق بـ"الفوشيا" من توقيع "أوف وايت"

عمان ـ العرب اليوم

GMT 23:26 2020 الجمعة ,10 تموز / يوليو

صيف 2020 مُمتلئ بأشعة الشمس وألوان قوس قزح
 العرب اليوم - صيف 2020 مُمتلئ بأشعة الشمس وألوان قوس قزح

GMT 04:59 2020 الجمعة ,10 تموز / يوليو

تعرف على أهم محافظات "عسير" السعودية
 العرب اليوم - تعرف على أهم محافظات "عسير" السعودية

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 00:27 2020 الخميس ,09 تموز / يوليو

وفاة ابن عم الفنان المصري مصطفى قمر

GMT 00:22 2020 الثلاثاء ,07 تموز / يوليو

مجموعة من أجمل أماكن السياحة في باريس للعائلات

GMT 09:39 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

أفضل 5 أشكال شبابيك حديد خارجية للمنازل

GMT 03:22 2020 الإثنين ,11 أيار / مايو

تونس تسجل "صفر" كورونا ومزيد من تخفيف القيود
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab