البرهان يعلن أن السودان قد يلجأ لمجلس الأمن في قضية سد النهضة
آخر تحديث GMT11:30:07
 العرب اليوم -
وزير الخارجية الإيراني يقول إن بلاده مستعدة لتعزيز العلاقات مع السعودية الإعلام الإسرائيلي ينتقد الجيش لعدم توقعه مواجهة مع غزة بهذا الحجم الجيش الإسرائيلي يعلن عن مقتل عدد من قادة حماس العسكريين في غزة وخان يونس وزير الدفاع الإسرائيلي يؤكد لا هدنة ممكنة مع الفلسطينيين قبل التوصل لهدوء طويل الأمد وسائل إعلام إسرائيلية تعلن أن بايدن سيرسل غداً مبعوثا إلى إسرائيل للتوسط في تهدئة الصحة الفلسطينية: 48 شهيدا من بينهم 14 طفل و3سيدات و 304 اصابة بجراح مختلفة، حصيلة العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة حتى اللحظة الاحتلال يقرر إجراء جلسة المجلس الوزاري المصغر عند الساعة الخامسة عصرًا بدلاً من التاسعة مساء محكمة للاتحاد الأوروبي تقر تسجيل مبادرة ضد التجارة مع المستوطنات الإسرائيلية غير القانونية مدفعية الاحتلال تقصــف نقاطًا للمقـاومة شرق خانيونس جنوب قطاع غزة بعد مظاهرات شعبية فلسطينية عارمة نتنــياهو يصل مدينة عكا المحتلة بعدقليل
أخر الأخبار

البرهان يعلن أن السودان قد يلجأ لمجلس الأمن في قضية سد النهضة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - البرهان يعلن أن السودان قد يلجأ لمجلس الأمن في قضية سد النهضة

رئيس المجلس السيادي السوداني عبد الفتاح البرهان
الخرطوم - العرب اليوم

أكد رئيس مجلس السيادة الانتقالي السوداني، عبد الفتاح البرهان، أن بلاده يمكن أن تلجأ إلى مجلس الأمن أو إلى التحكيم الدولي في قضية سد النهضة الإثيوبي، موضحا أن كل المفاوضات الماضية بشأن السد لم تصل إلى نتائج، وآخرها هذا الأسبوع في العاصمة الكونغولية كينشاسا.

 وأوضح البرهان في مؤتمر صحافي من الدوحة على هامش زيارته لقطر، إن مفاوضات سد النهضة استغرقت وقتا طويلا و"لم تصل إلى نتائج"، مشيرا إلى أن الخرطوم كانت تعتقد أن الحلول الأفريقية هي الأفضل للأزمة لكن "اتضح لنا أن الوساطة الأفريقية تحتاج إلى مساندة، وقدمنا عرضا بتوسيط الاتحاد الأوروبي وأمريكا".

كما أشار إلى أنه "بالتأكيد يمكن اللجوء إلى مجلس الأمن في أزمة سد النهضة، واللجوء للتحكيم الدولي".

في سياق متصل، أكد البرهان، أن هناك تفهم جيد مع مصر في "مسألة مدينة حلايب"، على خلفية مطالبة الخرطوم في أكثر من مناسبة اعتبار المدينة الحدودية بين البلدين تابعة للسودان، مقابل تمسك مصر بتبعية تلك المدينة إليها.

وقال البرهان، "لدينا تعاون عسكري لم ينقطع مع مصر، ومسألة حلايب لدينا تفاهم جيد بشأنها مع القاهرة، ولا نريدها شوكة في خاصرة العلاقات معها".

وكان وزير الموارد المائية والري المصري محمد عبد العاطي، قد صرح اليوم الخميس، بأن جولة المفاوضات التي عقدت في العاصمة الأوغندية كينشاسا حول أزمة سد النهضة الإثيوبية لم تحقق أي تقدم ولم يتم التوصل خلالها إلى أي اتفاق.

وفي وقت سابق، أكد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، أن "جميع الخيارات مطروحة فيما يخص التعامل مع أزمة سد النهضة الإثيوبي، لافتا إلى أن الجميع لا يريد الوصول إلى مرحلة المساس بأمن مصر المائي". وقال السيسي، "أقول للأشقاء في إثيوبيا، يجب ألا نصل إلى مرحلة المس بالأمن المائي لمصر، لأن جميع الخيارات مطروحة، والتعاون بين الجانبين أفضل".

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

اجتماع بين رئيس مجلس السيادة السوداني ومجلس السلم في الاتحاد الأفريقي حول سد النهضة

رئيس مجلس السيادة السوداني يلتقى مبعوثي واشنطن وبروكسل

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

البرهان يعلن أن السودان قد يلجأ لمجلس الأمن في قضية سد النهضة البرهان يعلن أن السودان قد يلجأ لمجلس الأمن في قضية سد النهضة



GMT 07:12 2021 الأربعاء ,21 إبريل / نيسان

8 أشياء يجب الانتباه إليها عند شراء سيارة مستعملة

GMT 07:50 2021 الثلاثاء ,04 أيار / مايو

"تويتر" يوسع خاصية "مساحات" للمحادثات الصوتية

GMT 03:20 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

ما كنت تتوقعه من الشريك لن يتحقق مئة في المئة

GMT 10:24 2019 الأربعاء ,17 إبريل / نيسان

تعرف علي مميزات وعيوب سيارة بروتون اكسورا 2019

GMT 06:21 2019 الأحد ,09 حزيران / يونيو

الثانوية الكابوسية.. الموت قلقا

GMT 05:32 2020 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الثور السبت 31 أكتوبر/ تشرين الأول 2020

GMT 23:06 2020 السبت ,11 تموز / يوليو

هل الهايلايت بعد علاجات فرد الشعر مضرّ؟
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab