مسؤول يعلن عن مقتل 20 عنصراً من الجيش السوري في ريف حماة
آخر تحديث GMT19:50:30
 العرب اليوم -

"هيئة تحرير الشام" تشنَّ هجوماً معاكساً ضدَّ موقع للقوات في "حلفايا"

مسؤول يعلن عن مقتل 20 عنصراً من الجيش السوري في ريف حماة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - مسؤول يعلن عن مقتل 20 عنصراً من الجيش السوري في ريف حماة

عناصر من الجيش السوري في ريف حماة
دمشق - العرب اليوم

أعلن مسؤول مجموعة مقاتلة في صفوف المعارضة السورية اليوم السبت، مقتل أكثر من 20 عنصراً من القوات الحكومية السورية والموالين لها وإصابة آخرين بجروح، في هجوم نفذته في محافظة حماة وسط سورية.

وقال المسؤول العسكري في "الجبهة الوطنية للتحرير": إن " فصائل المعارضة السورية ردَّت على هجوم القوات الحكومية على نقطة تابعة لـ"جيش العزة"  أمس الجمعة، فنفذ مقاتلو هيئة تحرير الشام، وفصائل أخرى عملية نوعية ليل الجمعة  السبت، استهدفت غرفة عمليات عسكرية للقوات الحكومية في قرية "الترابيع" في ريف حماة الشمالي، قتل خلالها أكثر من 20 عنصراً من القوات الحكومية والحرس الثوري الإيراني ومقاتلين من "حزب الله" اللبناني وسبعة عناصر من الجيش الروسي".

وأضاف المسؤول العسكري نفسه أن "المهاجمين استغلّوا الأحوال الجوية وهطول الأمطار التي تحجب الرؤية والرصد، ووصلوا إلى النقطة المستهدفة، ونفذوا هجومهم وأصيب ثلاثة منهم فقط".

إلا أن المرصد السوري لحقوق الإنسان أفاد بأن ثمانية عناصر من القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها قُتلوا في الهجوم. وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن: شنّت "هيئة تحرير الشام" (جبهة النصرة سابقاً) هجوماً ضد موقع للقوات السورية النظامية في منطقة حلفايا في ريف حماة الشمالي الغربي عند الأطراف الخارجية للمنطقة المنزوعة السلاح التي حددها الاتفاق الروسي التركي في محافظة إدلب ومحيطها. وأوضح أن الهجوم أسفر عن مقتل ثمانية عناصر من القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها قبل أن تنسحب "هيئة تحرير الشام" التي قتل أيضاً إثنان من عناصرها.

ويأتي الهجوم غداة مقتل 23 عنصراً من "فصيل جيش العزة" المعارض في هجوم شنته قوات النظام ضد أحد مواقعه في المنطقة المنزوعة السلاح في ريف حماة الشمالي.

وتوصّلت روسيا وتركيا قبل نحو شهرين إلى اتّفاق على إقامة منطقة منزوعة السلاح في إدلب ومحيطها بعمق يتراوح بين 15 و20 كيلومتراً، بعدما لوّحت دمشق على مدى أسابيع، بشنّ عملية عسكرية واسعة في المنطقة التي تُعدّ آخر معقل للفصائل المعارضة في سوريا.

وتقع المنطقة المنزوعة السلاح على خطوط التماس بين قوات الجيش السوري والفصائل المعارضة والجهادية، وتشمل جزءاً من محافظة إدلب مع مناطق في ريف حلب الغربي وريف حماة الشمالي وريف اللاذقية الشمالي الشرقي. ورغم الاتّفاق، تشهد المنطقة بين الحين والآخر مناوشات وقصفاً متبادلاً بين قوات النظام والفصائل المعارضة.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مسؤول يعلن عن مقتل 20 عنصراً من الجيش السوري في ريف حماة مسؤول يعلن عن مقتل 20 عنصراً من الجيش السوري في ريف حماة



ارتدت فستانًا باللون البني وشعر غامق منسدل على كتفيها

أنجلينا جولي تخطف الأنظار في أحدث إطلالة لها بـ"الكمامة"

واشنطن ـ العرب اليوم

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 11:16 2015 الجمعة ,20 آذار/ مارس

تعرفي على طرق علاج العظيم عند الأطفال

GMT 10:14 2018 الجمعة ,06 إبريل / نيسان

طفل يغتصب فتاة صغيرة في أحد الحقول في آيرلندا

GMT 04:58 2020 الأربعاء ,08 كانون الثاني / يناير

أفضل الأماكن السياحية في تنومه السعودية 2020

GMT 03:22 2018 الثلاثاء ,18 كانون الأول / ديسمبر

بيانكا غاسكوين ترتدي البكيني وتستعرض جسدها على أحد الشواطئ

GMT 05:13 2013 الأحد ,30 حزيران / يونيو

السمر يمتلكون جاذبية وإثارة غير طبيعية
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab