رجل من أصل صومالي يطعن ثلاثة مواطنين في مالبورن بسكين
آخر تحديث GMT19:47:05
 العرب اليوم -

تنظيم "داعش" يتبنَّى الهجوم والشرطة الاسترالية تؤكد أن لا علاقة للمهاجم به

رجل من أصل صومالي يطعن ثلاثة مواطنين في مالبورن بسكين

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - رجل من أصل صومالي يطعن ثلاثة مواطنين في مالبورن بسكين

الرعب الذي أثاره مسلح في أحد شوارع المدينة الأسترالية
ملبورن ـ منى المصري

قتلت الشرطة الأسترالية، رجلاً من أصل صومالي، بعد طعنه ثلاثة أشخاص بسكين، ما أدى الى مقتل أحدهم في أحد شوارع مدينة "ملبورن". وتبنى تنظيم "داعش" هذا الهجوم الإرهابي الذي تم نفي صحة علاقة "داعش" به في ما بعد.وكشفت الشرطة الأسترالية عن اعتقال شقيق المهاجم من قبل، بسبب هجوم إرهابي فاشل حاول القيام به في "ملبورن" العام الماضي.

رجل من أصل صومالي يطعن ثلاثة مواطنين في مالبورن بسكين

ونشرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، صوراً ومقطع فيديو يكشف الرعب الذي أثاره مسلح في أحد شوارع المدينة الأسترالية، يوم الجمعة، حيث طعن 3 أشخاص، قبل أن تطلق الشرطة النار عليه وتقتله. وكشفت الصحيفة ان المسلح الإرهابي الصومالي، قتل بالرصاص على يد الشرطة بعد أن أصطدم بسيارة في شارع "بورك" في ملبورن وأشعل فيها النار ، قبل أن يطعن ثلاثة رجال، لقي أحدهم حتفه.

رجل من أصل صومالي يطعن ثلاثة مواطنين في مالبورن بسكين

ووفقا للصحيفة، وصل المهاجم محمد خليف وهو معروف لدى وكالات مكافحة الارهاب، إلى المستشفى في حالة حرجة لكنه توفي في ما بعد متأثرا بجروحه. وأطلق ضباط الشرطة النار على خليف الذي أصيب في صدره بعدما أضرم النار في سيارة محملة باسطوانات الغاز بالقرب من تقاطع شارع "سوانسون" حوالي الساعة الثانية والنصف من بعد ظهر الجمعة.

وأظهرت اللقطات المصورة من مكان الحادث الهجوم الذي استمر لأكثر من دقيقة حيث طارد الضباط خليف بينما كانوا يحاولون إقناعه بالاستسلام قبل أن يطلقوا عليه النار في النهاية.

والجدير بالذكر أن شقيق خليف البالغ 21 سنة ، المدعو علي خليف اعتقل في نوفمبر / تشرين الثاني من عام 2017 في ما يتعلق بهجوم إرهابي في "ميدان الاتحاد"  في قلب مدينة ملبورن.

رجل من أصل صومالي يطعن ثلاثة مواطنين في مالبورن بسكين

وقد عُرف خليف البالغ من العمر 31 عاماً هو وأسرته لدى وكالات مكافحة الإرهاب على مستوى الدولة والمستوى الوطني ، ويُعتقد أن له علاقات مع الجماعات المتطرفة في شمال أفريقيا. وتم إلغاء جواز سفر خليف قبل عدة سنوات بعد أن تم اعتباره واحداً من أصل 300 يشكلون خطراً أمنياً على البلاد.

وتبنى تنظيم "داعش" في بيان نشرته وكالة "أعماق" التابعة له على تطبيق "تلغرام"، الهجوم بالسكين الذي أوقع قتيلاً في مدينة ملبورن الأسترالية. وأوردت وكالة "أعماق"، أن منفذ عملية الطعن في مدينة ملبورن جنوب شرقي أستراليا هو من مقاتلي "داعش" وأنه نفذ العملية استجابة لاستهداف رعايا دول التحالف الدولي بقيادة واشنطن ضد التنظيم المتطرف.

وكانت الشرطة الاسترالية اعتبرت الهجوم "عملاً إرهابياً" وأعلنت مقتل منفذه الصومالي الأصل. ولكن تم الاعلان في ما بعد من قبل الشرطة، أن "العملية الإرهابية ليس لها علاقة بالتنظيم".

وأظهر تسجيل مصور على "تويتر" ولقطات تلفزيونية، الرجل يلوح بسكين في وجه اثنين من الشرطة في وسط المدينة المزدحم وتظهر في الخلفية سيارة تحترق. وبعدها يظهر التسجيل المصور أحد رجلي الشرطة يرفع سلاحه ويطلق الرصاص على المسلح ليسقط على الأرض قابضا على صدره. وبينت لقطات أخرى مصابيْن يرقدان على الأرض في مكان قريب وينزفان.

رجل من أصل صومالي يطعن ثلاثة مواطنين في مالبورن بسكين

وقال ديفيد كلايتون قائد شرطة ولاية "فيكتوريا" للصحفيين: "طُعن ثلاثة أشخاص وللأسف أسلم أحدهم الروح في مكان الواقعة". وذكر كلايتون أن الشرطة وصلت إلى شارع بيرك، وهو شارع تسوق مزدحم، للتعامل مع السيارة المحترقة. وأضاف أنه بينما كانت النيران تشتعل في السيارة هاجم الرجل أفراد الشرطة. وتصدى للمسلح رجل بعربة تسوق قبل أن تسحب الشرطة أسلحتها. وذكر شاهد لراديو هيئة الإذاعة الاسترالية "كان المارة يصيحون: أطلقوا النار عليه.. أطلقوا النار عليه".

ودوَّت صفارات الإنذار بعد الهجوم وأغلقت الشرطة منطقة وسط المدينة التي عادة ما تكون مزدحمة بالمتسوقين ورواد المطاعم مساء الجمعة. ونشرت الشرطة فرقة من خبراء المفرقعات لفحص المنطقة وأظهرت لقطات تلفزيونية الشرطة وهي تمشط الشارع.

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

رجل من أصل صومالي يطعن ثلاثة مواطنين في مالبورن بسكين رجل من أصل صومالي يطعن ثلاثة مواطنين في مالبورن بسكين



تميَّز التصميم بأكمامه القصيرة وقَصَّته المستقيمة

إطلالة صيفية راقية لـ"كيت ميدلتون" باللون الأحمر العنابي

لندن ـ العرب اليوم

GMT 04:18 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

يوميات غزة المحاصرة تبدو "مُحررة" بعدسات مصوريها
 العرب اليوم - يوميات غزة المحاصرة تبدو "مُحررة" بعدسات مصوريها

GMT 22:07 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 15:20 2020 الخميس ,25 حزيران / يونيو

هواوي تدفع ثمن "هوس" ترامب بالجيش الصيني

GMT 02:51 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

الجنس في عمر الأربعين أفضل منه في عمر العشرين

GMT 03:58 2020 الجمعة ,26 حزيران / يونيو

تعرف على أجمل الشواطئ في "هايتي"

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 00:17 2014 الأحد ,05 تشرين الأول / أكتوبر

سبّ الزوج لزوجته يولّد الكراهيّة ويحطم نفسية المرأة

GMT 01:50 2015 الأربعاء ,16 كانون الأول / ديسمبر

زينب مهدي توضح مخاطر عدم إشباع الزوج لرغبات زوجته الجنسية

GMT 10:08 2018 الجمعة ,29 حزيران / يونيو

عجائب الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم

GMT 17:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

الفتيات ينافسن الشباب في استعمال " علكة الإثارة الجنسية "

GMT 21:04 2020 الخميس ,02 تموز / يوليو

تفاصيل جديدة عن حالة الفنانة رجاء الجداوي

GMT 14:43 2018 الثلاثاء ,30 تشرين الأول / أكتوبر

قصة زوجة النبي أيوب عليه السلام من وحي القرآن الكريم

GMT 21:31 2019 الأربعاء ,26 حزيران / يونيو

المرأة القصيرة هي الأفضل في العلاقة الزوجية

GMT 05:00 2019 السبت ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

الرمادي مع الأصفر في ديكورات غرف معيشة عصرية للمسة عصرية

GMT 12:43 2013 الأربعاء ,16 كانون الثاني / يناير

حارة اليهود في حي العتبة شاهدة على تاريخ مصر الحديث

GMT 01:49 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

زيزي مصطفى تكشف عن العديد من أسرارها الشخصية
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab