اللوردات البريطانيون يستعدون لاستقبال دونالد ترامب في البرلمان
آخر تحديث GMT16:26:56
 العرب اليوم -
الجزائر تعلن عن تسجيل 475 إصابة جديدة و9 وفيات بكورونا خلال الـ24 ساعة الأخيرة رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي خلال جلسة مجلس الوزراء يعلن أن العراق لن ينام قبل أن يخضع قتلة الهاشمي للقضاء السعودية تعلن عن 49 وفاة و3392 إصابة جديدة بفيروس كورونا الرئيس السيسي يتقدم الجنازة العسكرية للفريق محمد سعيد العصار الجيش السوري يوقع بمجموعة مسلحة تسللت من القاعدة الأمريكية بالتنف وزارة الداخلية المغربية تعلن أن شرطة مكافحة الإرهاب توقف 4 أشخاص يشتبه بأنهم عناصر خلية إرهابية موالية لداعش كانوا يخططون لاستهداف مواقع حساسة بالمملكة رئيسة الحزب الدستوري الحر عبير موسي تعلن أن أعضاء حزب النهضة يتلقون تمويلا من قطر رئيسة الحزب الدستوري الحر عبير موسي تعلن أن حزب النهضة ينفذ أجندة الإخوان رئيسة الحزب الدستوري الحر عبير موسي تعلن أن القانون في تونس لا يسمح بإنشاء أحزاب على أساس ديني رئيسة الحزب الدستوري الحر عبير موسي تعلن أن لدينا وثائق تشير إلى وجود أعضاء في "النهضة" يحملون جنسيات أخرى غير تونسية
أخر الأخبار

فيما وعد الناشطون باحتجاجات جماهيرية في حالة زيارته للمكلة المتحدة

اللوردات البريطانيون يستعدون لاستقبال دونالد ترامب في البرلمان

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - اللوردات البريطانيون يستعدون لاستقبال دونالد ترامب في البرلمان

الرئيس الأميركي دونالد ترامب وصادق خان عمدة لندن
لندن ـ سليم كرم

مهّد اللوردات البريطانيون الطريق أمام الرئيس الأميركي دونالد ترامب؛ للتحدث في البرلمان وذلك عند زيارته الرسمية إلى المملكة المتحدة في 13 يوليو/ تموز المقبل، على الرغم من حظر المتحدث جون بيركو، لهذه الخطوة.

الخطاب سيكون في الرويال غاليري

ويدفع اللوردات من أجل منح الرئيس الأميركي فرصة إلقاء خطاب في "رويال غاليري"، وهي غرفة خارج سيطرة بيركو المباشرة، وسيسير الرئيس ترامب على خطى رونالد ريغان وبيل كلينتون، اللذان ألقا خطابان تاريخيان وسط صور الملوك.

وسيكون ذلك تحديًا لسلطة بيركو، في لحظة يتعرض فيها رئيس العموم بالفعل لضغوط شديدة بسبب مزاعم التسلط المتنازع عليها، وأي دعوة إلى الرئيس ستثبت بالتأكيد أنها مثيرة للجدل خصوصًا مع الرأي العام البريطاني، حيث وعد الناشطون باحتجاجات جماهيرية إذا زار ترامب المملكة المتحدة.

وكان هناك خطة لنقل ترامب إلى ويستمنستر؛ لأنه في الوقت الذي تخطط فيه الحكومة لاستقبال زيارته الرسمية في العام الماضي، استخدم بيركو من جانب واحد حق النقض ضد أي حدث يتعلق بالرئيس في قاعة وستمنستر، وهو جزء من قصر وستمنستر، وله بعض التأثير عليه، وقد ألقى الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما خطابًا هناك في عام 2011، ولكن مع زيارة ترامب في يوليو/تموز ، بدأ الوردات حملة لفتح البرلمان أمام الرئيس، قال اللورد كورماك لصحيفة "إنه رئيس الولايات المتحدة ، حليفنا الأهم"، ويضيف " وجهة نظري الشخصية تجاهه لست ذات صلة، يجب أن نعطيه فرصة للتحدث إلى المجلسين، يجب أن يتم استقباله بسلوك جيد، وبالتالي فإن خطبته مهمة، وسيتحدث في المكان الذي تحدث فيه الرؤساء السابقين في الرويال غاليري".

بيركو قد يستخدم الفيتو

وفي حين أن أي حدث في قاعة ويستمنستر يتطلب موافقة رئيس مجلس العموم ورئيس مجلس اللوردات ورئيس مجلس العموم العظيم، فإن بيركة لديه تأثير كبير على الأحداث في الرويال غاليري، ولكنه أثار غضب الشخصيات الرئيسية الأخرى في هرم البرلمان عن طريق استخدام حق النقض ضد استخدام قاع ويستمنستر، من دون التشاور مع الآخرين.

وقال اللورد جونز" أعتقد أن إحضار الرئيس إلى البرلمان سيكون فكرة ممتازة، ترامب هو الزعيم المنتخب ديمقراطيًا وشريكنا التجاري الأكبر، وأكبر ضامن ومستثمر في الداخل".

وأكد ترامب مؤخرًا أنه سيسافر إلى المملكة المتحدة في زيارة عمل يوم الجمعة 13 يوليو/ تموز ، بالتزامن مع رحلة إلى أوروبا لحضور قمة الناتو، ومن الممكن أن يتحدث الرئيس الأميركي في الرويال غاليري، على الرغم من أن خطابا رئيسيا من المرجح أن يلقيه في زيارة الدولة بالكامل التي يخطط لها داوننغ ستريت، والتي لم يتم تحديد موعد لها بعد.

ولم تعلق الحكومة البريطانية على إمكانية زيارة ترامب لمجلس اللوردات، ولكن مصدرًا قال إن الترتيبات الخاصة بالزيارة مستمرة.

القرار يتعارض مع مصالح بريطانيا

وأكد أحد أعضاء حزب المحافظين أن استخدام الرويال غاليري أمر ممكن، موضحًا أن قرار بيركو ربما يتداخل مع المصالح الدبلوماسية للبلاد، مضيفًا "عليك أن تقبل أنك في عالم ديمقراطي تتعامل فيه مع من يتم انتخابه، وفي هذه الحالة، حيث العلاقات مع الولايات المتحدة، فقد سمحت بريطانيا لفرنسا سرقة مسيرتها".

ولفت " بالنظر إلى الطريقة التي يتطور بها العالم، نحتاج إلى أن نكون لطفاء مع الولايات المتحدة، وأعتقد أن رد الفعل السلبي تجاه ترامب على المستوى الشخصي مفهوم، ولكن على المستوى الدبلوماسي، فإن رد الفعل هذا بالغ الحماقة".

و قال وزير الحكومة السابق اللورد تيبت، إنه يود أن يرى عرض رئيس اللوردات لاستضافة الرئيس الأميركي لإلقاء خطاب في مجلس الشيوخ، وقال إنه سيكون هناك دعم من "الكثير من الأقران للقيام بذلك"، وأضاف "اتخذ جون بيركو قرارًا فرديًا، لست متأكدا من أن لديه القدرة على ذلك، ولكن يمكننا عادة الاعتماد عليه في فعل أي شيء ضد حزب المحافظين! ".

وتكون المصادر البرلمانية على يقين من أن رئيس اللوردات يمكن أن يعرض استخدام الرويال غاليري من دون الحصول على موافقة من بيركو أولا.

ويستخدم الرويال غاليري لاستضافة اللوحات التي يجري ترميمها، لكن لا يُعتقد أن هناك أي عقبة أمام استخدامه في أي زيارة رسمية.

واستقبلت مارغريت تاتشر، وأعضاء البرلمان الآخرون، الرئيس الأميركي ريغان، في العام 1982، وهو يتنبأ بسقوط الشيوعية، كما ألقت المستشارة الألمانية، أنغيلا ميركل، خطابه فيه، وكذلك ملك إسبانيا خوان كارلوس.

وتعج وسائل التواصل الاجتماعي بالمنشورات الرافضة لزيارة ترامب إلى المملكة المتحدة، حيث توعد الناشطون بالخروج في ميرة بالملايين، إذا زار البلاد.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

اللوردات البريطانيون يستعدون لاستقبال دونالد ترامب في البرلمان اللوردات البريطانيون يستعدون لاستقبال دونالد ترامب في البرلمان



اعتمدت تسريحة ذيل الحصان مع مكياج ناعم

كيت ميدلتون تتألَّق باللون الأزرق الراقي في أحدث إطلالاتها

لندن ـ العرب اليوم

GMT 00:22 2020 الثلاثاء ,07 تموز / يوليو

مجموعة من أجمل أماكن السياحة في باريس للعائلات
 العرب اليوم - مجموعة من أجمل أماكن السياحة في باريس للعائلات
 العرب اليوم - تعرف على أفضل الوجهات السياحية لقضاء "شهر العسل"

GMT 22:07 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 07:08 2020 الأحد ,21 حزيران / يونيو

بث مباشر لظاهرة الكسوف الجزئي للشمس

GMT 22:11 2014 الثلاثاء ,23 أيلول / سبتمبر

درجات اللون الرمادي الأفضل والأجمل لمعظم الغرف

GMT 03:16 2019 الثلاثاء ,01 كانون الثاني / يناير

قائمة بـ10 أحجار كريمة تجلب الحظ السعيد

GMT 08:43 2018 السبت ,05 أيار / مايو

ثلاثون بلاء كان يستعيذ منها النبي

GMT 08:08 2017 الإثنين ,09 تشرين الأول / أكتوبر

خبراء يكشفون عن الفرق بين مشاعر الحب والشهوة

GMT 22:00 2018 الجمعة ,05 كانون الثاني / يناير

أغرب 6 قصص عن اغتصاب نساء لرجال بالقوة

GMT 07:26 2017 الجمعة ,20 كانون الثاني / يناير

ثلاثة أسباب تمنعك من شراء سيارة "بورش باناميرا 4 E"

GMT 01:55 2019 الأحد ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

مشاركة أول مسلمة من بنغلاديش في مسابقة ملكة جمال الكون

GMT 03:37 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

نيكول سابا تستعد لتصوير "صورة سلفي" في أحد أحياء القاهرة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab