فرنسا ماكرون تتخطى الولايات المتحدة وبريطانيا كقوة ناعمة
آخر تحديث GMT16:03:52
 العرب اليوم -

انتخاب ترامب رئيسًا يؤثر سلبًا على موقع أميركا

فرنسا ماكرون تتخطى الولايات المتحدة وبريطانيا كقوة ناعمة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - فرنسا ماكرون تتخطى الولايات المتحدة وبريطانيا كقوة ناعمة

الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون
باريس - مارينا منصف

قفزت فرنسا لتتخطي الولايات المتحدة وبريطانيا كقوة ناعمة في العالم مع نفوذ عالمي غير عسكري أكثر من أي بلد آخر. وذكرت دراسة خاصة نشرت اليوم الأربعاء، انه في حين ساعد انتخاب ايمانويل ماكرون الي تحسن الوضع في البلاد وارتفعت فرنسا، في حين ان صعود دونالد ترامب إلى البيت الأبيض شهد انزلاق الولايات المتحدة من مركز القمة في العام الماضي إلى المركز الثالث في دراسة القوة الناعمة التي جمعتها شركة العلاقات العامة "بورتلاند للاتصالات" وجامعة جنوب كاليفورنيا.

ويحذر مؤلفو التقرير من أن سقوط بريطانيا "ينبغي أن يكون بمثابة تحذير لما يمكن أن يأتي للنفوذ البريطاني بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي". فالقوة الناعمة تقيس قدرة البلد على تأمين التحالفات الدولية والتأثير على الآخرين من خلال جاذبيته. وتستخدم الدراسة الاقتراع في 25 بلدا والبيانات الرقمية لقياس نفوذ البلد. ويأخذ في الاعتبار عوامل مثل قدرة البلدان على اجتذاب الطلاب الأجانب إلى جامعاتها والسياح اليها، فضلا عن جاذبيتها الثقافية. وكان ارتفاع فرنسا السريع من المركز الخامس العام الماضي، عندما كان في حالة ركود تحت حكم الرئيس السابق الذي لا يحظى بشعبية كبيرة فرانسوا هولاند، ويرجع ذلك جزئيا إلى الانتخابات الوسطى لماكرون في مايو/أيار الماضي.

لكن الدور الدبلوماسي للبلاد لعب أيضا دورا رئيسيا. وتقول الدراسة إن "أكبر قوة في فرنسا تكمن في شبكتها الدبلوماسية الواسعة". لا مثيل لها من حيث العضوية في المنظمات المتعددة الأطراف والدولية، وكذلك في بعثاتها الثقافية الدبلوماسية. مع ماكرون كان هناك وجود لحملة طويلة من أجل التعاون والتكامل، فإنه ليس من غير المعقول أن نتوقع مشاركة فرنسا ونمو النفوذ العالمي ". واضاف التقرير ان فرنسا مازالت ايضا اهم وجهة سياحية فى العالم.

وقال التقرير ان الهجمات الارهابية التي اودت بحياة اكثر من 230 شخصا منذ عام 2015 "لم توقف السياح الذين يتدفقون الى فرنسا وتتمتع بعروضها الثقافية الغنية ومأكولاتها ونمط حياتها". يذكر ان الدول الخمس الاولى هي فرنسا وبريطانيا والولايات المتحدة والمانيا وكندا. وتحتل اليابان المركز السادس بعدما كانت في المركز السابع، وسويسرا في المركز السابع، بينما تراجعت استراليا الى المركز الثامن. ويعزى هذا الاستطلاع إلى تراجع الولايات المتحدة - الذي تراجع من العام الماضي إلى الثالث - إلى تدهور "المشاعر العالمية" نتيجة لسياسة "ترامب" الأميركية الأولى. وأشار إلى أن الولايات المتحدة لا تزال "لا مثيل لها" في التعليم العالي والابتكار التكنولوجي وإنتاج الأفلام والموسيقى والتلفزيون.

وفي الوقت نفسه، يحذر مؤلفو التقرير من أن سقوط بريطانيا - الذي كان أعلى تصنيفات العام الماضي - ينبغي أن يكون بمثابة تحذير لما يحتمل أن يأتي للنفوذ البريطاني بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي في غضون عامين. ويقول التقرير: "من الصعب أن نتصور اتجاه السفر للقوة الناعمة البريطانية ... سوف يكون صعودا في المستقبل."

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فرنسا ماكرون تتخطى الولايات المتحدة وبريطانيا كقوة ناعمة فرنسا ماكرون تتخطى الولايات المتحدة وبريطانيا كقوة ناعمة



ارتدت ملابس فضية مِن توقيع يوسف الجسمي

أجمل إطلالات كيم كارداشيان بفساتين السهرة البرّاقة

واشنطن ـ العرب اليوم

GMT 04:18 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

يوميات غزة المحاصرة تبدو "مُحررة" بعدسات مصوريها
 العرب اليوم - يوميات غزة المحاصرة تبدو "مُحررة" بعدسات مصوريها

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 11:20 2020 الثلاثاء ,23 حزيران / يونيو

ناسا تحذر من 5 كويكبات أخرى تقترب من الأرض

GMT 06:54 2013 الأربعاء ,15 أيار / مايو

فوائد نبات الخرفيش

GMT 10:13 2020 الثلاثاء ,23 حزيران / يونيو

"ناسا" تموّل أبحاثا للعثور على "حياة ذكية" في الفضاء

GMT 06:42 2013 السبت ,30 آذار/ مارس

سر لمعان العين في نشاط الكبد

GMT 15:32 2019 الأحد ,23 حزيران / يونيو

أكثر 7 وظائف تناسب مواليد برج السرطان

GMT 14:29 2018 الثلاثاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

وظيفة نظام "ECO" في السيارات وعلاقته بخفض استهلاك الوقود
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab