اتهام جونسون بالتضليل بعد ادعائه تورّط روسيا في واقعة التسمم
آخر تحديث GMT11:11:46
 العرب اليوم -

أكدّ أن موسكو هي مصدر عامل الأعصاب لمسمم "ساليسبري"

اتهام جونسون بالتضليل بعد ادعائه تورّط روسيا في واقعة التسمم

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - اتهام جونسون بالتضليل بعد ادعائه تورّط روسيا في واقعة التسمم

وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون
لندن ـ سليم كرم

اتُهم بوريس جونسون بتضليل الجمهور، من خلال الادعاء الخاطئ، بأن خبراء مركز "بورتون داون" قد حدّدوا أن روسيا هى مصدر لعامل الأعصاب المستخدم في تسمم ساليسبري، وقد تعرض وزير الخارجية لضغوط، عندما ظهر أن وزارة الخارجية حذفت تغريدة تقول إن العلماء قد استنتجوا أن "novichok نوفيشوك"، وهو الغاز المستخدم في الهجوم "أنتج في روسيا".

وقد أقرّ الرئيس التنفيذي لبورتون داون، الثلاثاء، لم يتمكن مختبر الدفاع من تحديد "المصدر الدقيق" للعامل القاتل، ونشرت التغريدة في 22 مارس/آذار، والتي اعترفت وزارة الخارجية بأنها "لا تعكس" بدقة المعلومات التي تلقتها، وفي نفس التاريخ تقريباً، أجرى جونسون مقابلة مع قناة دويتش فيليه الألمانية، وسُئل فيه "كيف تمكنت المملكة المتحدة من تحديد ذلك بسرعة عن روسيا"، وأجاب: "عندما أنظر إلى الأدلة، كان الناس من مختبر بورتون داون، صريحين تماما".

وقالت ديان أبوت سكرتيرة حزب الظل في حزب العمال: "يبدو أن بوريس جونسون ضلل الجمهور عندما ادعى أن مسئولي مختبر بورتون داون أكدوا له أن روسيا كانت مصدر عامل الأعصاب المستخدم في هجوم سالسبري، قائلة "لقد أوضح هؤلاء المسؤولون أنهم لا يستطيعون تحديد مصدرها، ولا يستطيعون القول بشكل قاطع إنها جاءت من روسيا أو من أي مكان آخر، ومن المفترض أن يمثل بوريس جونسون بريطانيا على الصعيد العالمي، لكن مراراً وتكراراً أظهر أنه غير قادر على القيام بذلك بمسؤولية."

وفي غضون ذلك، ألقت وزارة خارجية باللوم في هذا الخطأ على تغريدة قدمها سفير المملكة المتحدة في روسيا "في الوقت الحقيقي"، وجاء في الرسالة التي تم حذفها الآن: "لقد أظهر التحليل الذي أجراه خبراء عالميون في مختبر علوم وتكنولوجيا الدفاع في بورتون داون أن هذا هو عامل الأعصاب "نوفيشوك" العسكري الذي تم إنتاجه في روسيا".

وقالت متحدثة "تم اقتطاع أحد التغريدات ولم نُبلغ بدقة عن كلمات سفيرنا. لقد أزيلت هذه التغريدة "، وأضافت أن وزارة الخارجية كانت تحاول الوصول إلى "أكبر عدد ممكن من المشاهدين" عن طريق مسح مقاطع من الإحاطة في أسرع وقت ممكن، وقد أثار غاري أيتكينهيد رئيس مختبر علوم وتكنولوجيا الدفاع، الفزع في رقم 10 - رئاسة الوزراء البريطانية -عندما قال إنه لم يحدد "المصدر الدقيق" للخلية المستخدمة.

وكان بورتون داون قد وصفه بأنه عامل أعصاب من الدرجة العسكرية، والذي ربما لا يمكن نشره إلا من قبل دولة قومية، لكنه لم يستطع إثبات أنه جاء من روسيا. وتم إجبار "داوننغ ستريت" على ممارسة الحد من الأضرار، مجادلاً أن اختبارات بورتون داون كانت "جزءًا واحدًا فقط من صورة الذكاء"، وأصرت على أنه لا يزال "لا يوجد تفسير آخر معقول" من الجانب الروسي.

وأضاف جيريمي كوربين إلى نقد وزير الخارجية، قائلا لـ "سكاي نيوز": "لدى بوريس جونسون بعض الأسئلة الجدية للإجابة عليها، لقد ادعى على التلفزيون الألماني أن هذا هو عامل أعصاب روسي الصنع، ثم قام  مختبر بورتون داون بفحصه وقال إن كل ما يمكنهم التعرف عليه كان محير، ولم يتمكنوا من معرفة مصدره، وقد اجتمعت منظمة الأسلحة الكيميائية لمواصلة ذلك النقاش حول المكان الذي تنتقل منه".

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

اتهام جونسون بالتضليل بعد ادعائه تورّط روسيا في واقعة التسمم اتهام جونسون بالتضليل بعد ادعائه تورّط روسيا في واقعة التسمم



تعتمد تنسيقات مُبتكَرة تُناسب شخصيتها القوية والمستقلّة

أحدث ١٠ إطلالات مميَّزة ومناسبة للدوام مُستوحاة مِن فيكتوريا بيكهام

لندن ـ العرب اليوم

GMT 00:22 2020 الثلاثاء ,07 تموز / يوليو

مجموعة من أجمل أماكن السياحة في باريس للعائلات
 العرب اليوم - مجموعة من أجمل أماكن السياحة في باريس للعائلات

GMT 04:14 2020 الثلاثاء ,07 تموز / يوليو

تعرف على قيمة ثروة الفنانة الراحلة رجاء الجداوي

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 16:00 2018 الخميس ,04 تشرين الأول / أكتوبر

كيفية تعامل الزوجة مع الزوج الخاين الكذاب المخادع

GMT 10:13 2020 الثلاثاء ,23 حزيران / يونيو

"ناسا" تموّل أبحاثا للعثور على "حياة ذكية" في الفضاء

GMT 11:20 2020 الثلاثاء ,23 حزيران / يونيو

ناسا تحذر من 5 كويكبات أخرى تقترب من الأرض

GMT 03:20 2018 الأربعاء ,20 حزيران / يونيو

حقائق اسطورية لا تعرفها عن حوريات البحر

GMT 07:33 2016 الأربعاء ,30 آذار/ مارس

طرق علاج تأخر الكلام عند الأطفال بالأعشاب

GMT 14:21 2015 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

أسعار سيارة "بيك أب" من شركة "نيسان"
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab