بوتين يعد لمعركة نهاية العالم بسبب المخابئ النووية
آخر تحديث GMT05:06:26
 العرب اليوم -

تستوعب عشرة آلاف شخص في وقت الحرب

بوتين يعد لمعركة نهاية العالم بسبب المخابئ النووية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - بوتين يعد لمعركة نهاية العالم بسبب المخابئ النووية

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين
موسكو ـ ريتا مهنا

أشار "البنتاغون الأميركي" إلى أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، يحتفظ بمأويين نوويين "هائلين"، على بعد 300 متر تحت موسكو، ويمكن أن يستوعب عشرة الأف شخص في وقت الحرب. وحذرت وكالة المخابرات الأميركية، من أن تخطيط الكرملين لشكل من أشكال هرمجدون، يؤكد اعتقاد روسيا، بأن الولايات المتحدة تتآمر للإطاحة بالسيد بوتين. وقال التقرير إن "الكرملين مقتنع بأن الولايات المتحدة تضع أساسا لتغيير النظام في روسيا".

وأضافت أن موسكو تخشى من أن تحاول الولايات المتحدة إملاء مجموعة من المعايير الدولية تهديدًا لأسس سلطة الكرملين، من خلال منح ترخيص للتدخل الأجنبي، في الشؤون الداخلية الروسية". وأشار تقرير لوكالة استخبارات الدفاع الأميركية عن القوة العسكرية الروسية، والذي يعتبر أول من ينشر منذ نهاية الحرب الباردة، ويقدم تذكير من جنون العظمة في ذلك الوقت. من عام 1981، وأنتج البنتاغون تقييما سنويا رفع السرية عن قدرات الاتحاد السوفياتي في الحرب للكونغرس. إلا أن التقارير توقفت بعد انهيار الاتحاد السوفيتي في عام 1991. وقال الجنرال فنسنت ستيوارت مدير إدارة وكالة استخبارات الدفاع الأميركية، أن الوقت قد حان لتجديد المنشورات السنوية، بسبب تجدد روسيا على الساحة العالمية.

وتسلط الوكالة الضوء على كيفية احتفاظ روسيا بشبكة من المخابئ العميقة، متصلة بخطوط المترو التي توفر لرؤساء الكرملين مهربا سريعا. وقال التقرير "إن منشأة عميقة تحت الأرض في الكرملين، ومخبأ قيادة تحت الأرض هائل، بالقرب من جامعة موسكو الحكومية، مخصصة لسلطة القيادة الوطنية في زمن الحرب". ومن هناك، إذا لزم الأمر، يمكنهم السفر على طول خطوط مترو الأنفاق الخاصة إلى المخابئ القيادة الأخرى خارج موسكو، وأيضا إلى محطة كبار الشخصيات في مطار فنوكوفو، على بعد حوالي 17 ميلًا جنوب غرب الكرملين.و هناك نوعان من المجمعات تحت الأرض الأخرى حوالي 37 ميلًا إلى الجنوب من المدينة.

وقال التقرير "إن أنظمة دعم الحياة الفعالة للغاية قد تسمح بعمليات مستقلة، لعدة أشهر عقب هجوم نووي". ومع ذلك، هناك تحد كبير يواجه السيد بوتين. وعلى الرغم من الزيادة المستمرة في الإنفاق الدفاعي، فإن الميزانية ستنخفض هذا العام بنسبة 30 في المائة، بالقيمة الحقيقية بسبب انخفاض أسعار النفط.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

بوتين يعد لمعركة نهاية العالم بسبب المخابئ النووية بوتين يعد لمعركة نهاية العالم بسبب المخابئ النووية



 العرب اليوم - تعرف على أفضل الوجهات السياحية لقضاء "شهر العسل"

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 11:16 2015 الجمعة ,20 آذار/ مارس

تعرفي على طرق علاج العظيم عند الأطفال

GMT 10:14 2018 الجمعة ,06 إبريل / نيسان

طفل يغتصب فتاة صغيرة في أحد الحقول في آيرلندا
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab