قلة عدد الناخبين الفرنسيين يعزِّز فرص لوبان للفوز بالرئاسة
آخر تحديث GMT11:42:08
 العرب اليوم -

مؤيّدوها لديهم دوافع أكبر للذهاب بحماسة إلى صناديق الاقتراع

قلة عدد الناخبين الفرنسيين يعزِّز فرص لوبان للفوز بالرئاسة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - قلة عدد الناخبين الفرنسيين يعزِّز فرص لوبان للفوز بالرئاسة

المرشحان للرئاسة الفرنسية
باريس - مارينا منصف

حذَّر المرشحان للرئاسة الفرنسية ايمانويل ماكرون وفرنسوا فيون، الناخبين المتردِّدين من أن فوز مارين لوبان، مرشح اليمين المتطرف، لايزال ممكنًا بنسبة كبيرة. وعزَّزت توقعات وجود انخفاض تاريخي في الأقبال على الانتخابات التي تجري على مرحلتين، المخاوف في المعسكرين الوسطي والمحافظ، بأن السيدة لوبان قد تتحدى استطلاعات الرأي وتحصل على ما يزيد قليلا من نصف الأصوات يوم 7 مايو/أيار المقبل للوصول إلى قصر الإليزيه.

وتخيم احتمالية انتصار لوبان على الأسواق المالية والمصارف التي بدأت تضع بهدوء خططًا للصدمة التي ستتبع انتخاب رئيسة مناهضة للاتحاد الأوروبي والتي سبق أن وعدت بالتخلي عن اليورو. وتظهر استطلاعات الرأي باستمرار أن ماكرون، 39 عاما، سيهزم لوبان بأكثر من 60 في المائة من الأصوات في الجولة الثانية، وسيفوز فيون، مرشح يمين الوسط، بأكثر من 55 في المئة.

وكانت لوبان، حلت في الجولة الأولى في الصدارة بنسبة 26 في المائة، وفقا لاستطلاع للرأي الذى أجراه معهد "أوبينيونواي" أمس، حيث أظهر أن السيد ماكرون حصل على 24 في المائة والسيد فيون حصل على 20 في المائة. وقال ماكرون لصحيفة "لوموند": "أولئك الذين يقولون إن مارين لوبان لا تستطيع الفوز في الجولة الثانية هم نفس الأشخاص الذين قالوا إن دونالد ترامب لن يتمكن أبدا من الفوز".

وقبل مناقشة تلفزيونية ثانية بين المرشحين للرئاسة الليلة، أصر ماكرون على أن السيدة لوبان كانت المفضلة الانتخابية. ويحث السيد فيلون، 63 عاما، الذى تضرر بسبب فضيحة وظائف برلمانية لعائلته، الناخبين على ترك شكوكهم جانبًا بسبب إمكانية فوز لوبان حيث لا يزال "المرشح الوحيد القادر على هزيمتها".

ويدعم حججهم استطلاعات الرأي والأكاديميين الذين يقولون إن الحملة المتقلبة لعام 2017 قد خلقت أكثر التوقعات غير المستقرة لإجراء انتخابات رئاسية لأكثر من نصف قرن. وقبل اقل من ثلاثة أسابيع من الجولة الأولى، قال ثلث الناخبين فقط انهم على يقين من التوجه الى صناديق الاقتراع وقد اختاروا مرشحهم بشكل نهائي.
ويهدف ثلث الناخبين أيضا إلى الامتناع عن التصويت أو التفكير في القيام بذلك، وفقًا لاستطلاع للرأي أجراه "سيفوبوف" في صحيفة "لوموند". وفي الانتخابات الرئاسية الأخيرة، كان الامتناع عن التصويت حوالي الخمس. وبما أن ناخبي السيدة لوبان هم الأكثر اندفاعًا، فمن المفترض أنها سوف تستفيد أكثر من انخفاض نسبة الإقبال.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

قلة عدد الناخبين الفرنسيين يعزِّز فرص لوبان للفوز بالرئاسة قلة عدد الناخبين الفرنسيين يعزِّز فرص لوبان للفوز بالرئاسة



تمنحكِ إطلالة عصرية وشبابية في صيف هذا العام

تعرفي على طرق تنسيق "الشابوه " على طريقة رانيا يوسف

القاهرة ـ العرب اليوم

GMT 22:07 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 15:20 2020 الخميس ,25 حزيران / يونيو

هواوي تدفع ثمن "هوس" ترامب بالجيش الصيني

GMT 02:51 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

الجنس في عمر الأربعين أفضل منه في عمر العشرين

GMT 03:58 2020 الجمعة ,26 حزيران / يونيو

تعرف على أجمل الشواطئ في "هايتي"

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 00:17 2014 الأحد ,05 تشرين الأول / أكتوبر

سبّ الزوج لزوجته يولّد الكراهيّة ويحطم نفسية المرأة

GMT 01:50 2015 الأربعاء ,16 كانون الأول / ديسمبر

زينب مهدي توضح مخاطر عدم إشباع الزوج لرغبات زوجته الجنسية

GMT 10:08 2018 الجمعة ,29 حزيران / يونيو

عجائب الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم

GMT 17:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

الفتيات ينافسن الشباب في استعمال " علكة الإثارة الجنسية "

GMT 21:04 2020 الخميس ,02 تموز / يوليو

تفاصيل جديدة عن حالة الفنانة رجاء الجداوي

GMT 14:43 2018 الثلاثاء ,30 تشرين الأول / أكتوبر

قصة زوجة النبي أيوب عليه السلام من وحي القرآن الكريم

GMT 21:31 2019 الأربعاء ,26 حزيران / يونيو

المرأة القصيرة هي الأفضل في العلاقة الزوجية
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab