ردود عالمية على الضربات الإيرانية – الإسرائيلية في سورية
آخر تحديث GMT13:51:01
 العرب اليوم -
صرح الرئيس البرازيلي أن نتيجة اختبار كورونا الذي خضعت له مجددا جاءت إيجابية لقاء الرئيس عون مع البطريرك الراعي في اطار عرض وجهة نظر البطريركية المارونية من موضوع الحياد على ان الحوار بين بكركي وقصر بعبدا كان ضروريا لاجراء تقييم شامل في ما خص الموقف من الحياد عدد المشاركين في احتفالية اطلاق الجبهة المدنية الوطنية قارب الـ70 مجموعة وناشط مع عدد كبير من قادة الرأي، مع تأكيد الجميع أن الصيغة الوليدة لا تلغي أحداً، بل تحترم البرنامج الخاص بكل مجموعة. الصحة المصرية تعلن بيان كورونا الأربعاء هيئة الإذاعة الإثيوبية تعتذر عن سوء التفسير للتقرير السابق عن صفحتنا بوسائل التواصل الاجتماعي الذي دار حول بدء ملء سد النهضة أسباب إرجاء جلسة محاكمة فضل شاكر إلى 16 كانون الأول المقبل شاب يلقي نفسه أسفل عجلات مترو عزبة النخل في مصر النائب العام يأمر بالتحقيق في حريق خط بترول مسطرد «الصحة» المصرية تعلن ارتفاع عدد مصابي حريق «الإسماعيلية الصحراوي» إلى 14 حالة مجلس النواب الليبي يدعو القوات المسلحة المصرية لحماية الأمن القومي المصري والليبي
أخر الأخبار

الإمارات انحازت ضد طهران والاتحاد الأوروبي دعا لضبط النفس

ردود عالمية على الضربات الإيرانية – الإسرائيلية في سورية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - ردود عالمية على الضربات الإيرانية – الإسرائيلية في سورية

قصف القوات الإيرانية لقواعد جيش الإحتلال الإسرائيلي بالصواريخ على هضبة الجولان
دمشق ـ نور خوام

دقت طبول الحرب بين إسرائيل وإيران، الأربعاء، على مرتفعات الجولان السورية المحتلة، حيث أطلق الطرفان الصواريخ على بعضهما البعض، ما يشير إلى وصول المنطقة إلى نقطة جديدة من الصراع المحتمل، ولكن بعد الهجمات المتبادلة، اتخذت بعض الدول مواقف حيادية، داعية الطرفين لضبط النفس، وأخرى انحازت ضد طهران بوضع بعض التابعين لها على قوائم المتطرفين.

الضربات الأعنف منذ 2011
أطلقت إسرائيل واحدة من أعنف ضرباتها ضد أهداف إيرانية في سورية، وذلك منذ الحرب الأهلية التي بدأت هناك في عام 2011، بعد مزاعم قصف القوات الإيرانية لقواعد جيش الإحتلال الإسرائيلي بالصواريخ، ويعد هذا الهجوم هو الأول على هضبة الجولان التي تحتلها إسرائيل، إذ تضرب القوات الإيرانية إسرائيل من سورية، حيث تدعم الرئيس بشار الأسد.

ردود عالمية على الضربات الإيرانية – الإسرائيلية في سورية

وقالت إسرائيل إن أهدافها شملت تخزين الأسلحة ومواقع الخدمات اللوجستية ومراكز المخابرات التي تستخدمها القوات الإيرانية الخاصة في سورية، كما قالت إنها دمرت العديد من أنظمة الدفاع الجوي السورية، بعد تعرضها لنيران كثيفة ولم يصب أي من طائراتها الحربية.

وفي هذا السياق، قال رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، إن الضربات الجوية الإسرائيلية مناسبة؛ لأن إيران عبرت الخط الأحمر، وأضاف في فيديو قصير "نحن في خضم معركة مطولة وسياستنا واضحة: لن نسمح لإيران بتكريس نفسها عسكريًا في سورية."

بريطانيا تؤكد حق إسرائيل الدفاع عن نفسها
وشكر نتنياهو رئيسة الوزراء البريطانية، تيريزا ماي، لإدانة بريطانيا الهجوم الإيراني، ودعمها لحق إسرائيل في الدفاع عن نفسها، وذلك في مكالمة هاتفية في وقت سابق من الخميس، كما أصدر مكتب ماي في وقت سابق، بيانًا يؤكد على النمالمة الهاتفية بين نتنياهو ورئيسة الوزراء.

وقالت تيريزا ماي لبنيامين نتنياهو إن بريطانيا تدعم حق إسرائيل في الدفاع عن نفسها ضد العدوان الإيراني خلال مكالمة هاتفية الخميس، وذكر مكتب ماي في بيان "أدانت رئيسة الوزراء الهجمات الصاروخية الإيرانية ضد القوات الإسرائيلية، وقالت غننا نؤيد بشدة حق إسرائيل في الدفاع عن نفسها ضد العدوان الإيراني."

وأضاف البيان أن ماي ونتنياهو اتفقا على أنه من الأهمية مواصلة المجتمع الدولي العمل معًا لمواجهة نشاط إيران الإقليمي المزعزع للاستقرار، وأن تستخدم روسيا نفوذها في سورية لمنع المزيد من الهجمات الإيرانية"، وقالت الحكومة البريطانية إن ماي كررت الموقف البريطاني من الاتفاق النووي الإيراني، وأوضحت أن بريطانيا وشركائها الأوروبيين ما زالوا ملتزمين بشدة بضمان إقرار الصفقة، باعتبارها أفضل طريقة لمنع إيران من تطوير سلاح نووي".

أعضاء الأمم المتحدة صامتون
ودعا سفير إسرائيل في الأمم المتحدة داني دنون، الأمين العام ومجلس الأمن، إلى إدانة هجوم إيران الصاروخي، وهو تحرك غير متوقع للمجلس الذي ينقسم بشدة بشأن سورية، كما دعا إلى إزالة الوجود العسكري الإيراني في سورية، مدعيًا أن طهران "لا تزال تهدد الوجود ذاته لدولة عضو في الأمم المتحدة"،  وقال في رسائل إلى مجلس الأمن "إسرائيل ليست مهتمة بالتصعيد لكن في أي ظرف من الظروف لن نسمح لإيران بتأسيس وجود عسكري في سورية هدفه مهاجمة إسرائيل وتدهور الحالة الهشة بالفعل في المنطقة"، ولم تدعو أي دولة عضو في مجلس الأمن إلى عقد اجتماع حول الهجمات.

روحاني وأردوغان تحدثا عن الاقتصاد
وتحدث الرئيس الإيراني حسن روحاني، هاتفيًا مع نظيره التركي رجب أردوغان، وناقش الاثنان قرار الولايات المتحدة بالانسحاب من الاتفاق النووي لعام 2015، واتفقا على أنه قرار خاطئ، كما اقترح كلاهما توسيع التجارة بين تركيا وإيران للتعويض عن الخسائر الاقتصادية في أعقاب انسحاب الولايات المتحدة، كما حث روحاني الدول الأوروبية على "أن تعلن بوضوح تصرفاتها ومواقفها للتعويض عن انسحاب الولايات المتحدة في الوقت القصير المتبقي".

الإمارات تضع 9 كيانات على قوائم التطرف
ووضعت الإمارات العربية المتحدة، تسعة أشخاص وكيانات إيرانية على قائمتها للمتطرفين، والمنظمات المتطرفة، بسبب الاشتباه في صلاتهم مع الحرس الثوري الإيراني، وقالت وكالة الأنباء الإماراتية "وام" "تم تعيين الأفراد والكيانات التسعة لإصالهم ملايين الدولارات الأميركية إلى قوات الحرس الثوري الإيراني"، ولم تحدد ما إذا كان أيًا من الأشخاص أو الكيانات لديهم أي صلة بدولة الإمارات، وأضاف البيان أن الخطوة تم اتخاذها في أعقاب تعاون وثيق مع الولايات المتحدة التي عينت نفس الأفراد والكيانات.

الاتحاد الأوروبي يدعو لضبط النفس
ووصف الاتحاد الأوروبي هجمات إيران المزعومة ضد مواقع جيش الاحتلال بأنها "مقلقة للغاية".

ودعا جميع الأطراف الإقليمية إلى التحلي بضبط النفس وتجنب أي تصعيد، لكنه قال إن إسرائيل لها الحق في الدفاع عن نفسها، وقالت متحدثة باسم رئيسة السياسة الخارجية في الاتحاد، فيديريكا موغيريني "التقارير عن الهجمات التي شنتها إيران الليلة الماضية ضد مواقع الجيش الإسرائيلي من داخل سورية والتي ردت عليها إسرائيل بضرب أهداف إيرانية في سورية مثيرة للقلق للغاية."

أنغيلا ميركل تحدثت مع روحاني
وأوضح مكتب المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، أن المستشارة أدانت هجوم الصواريخ الإيراني على المواقع الإسرائيلية في مرتفعات الجولان، في محادثة هاتفية مع الرئيس الإيراني حسن روحاني، كما أعادت تأكيد دعم القوى الأوروبية المستمر للاتفاق النووي الإيراني، فيما قال مكتب ميركل في بيان إن المستشارة أكدت دعم ألمانيا وفرنسا وبريطانيا للاتفاق النووي طالما استمرت طهران في الوفاء بالتزاماتها بموجب هذا الاتفاق، ودعت إلى فتح محادثات مع إيران حول برامج الصواريخ الباليستية وأنشطتها في دول مثل سورية واليمن.

وأضاف البيان إن ميركل أدانت الهجمات التي شنتها إسرائيل على المواقع الإسرائيلية "ودعت إيران إلى المساهمة في تخفيف حدة التصعيد في المنطقة"، ولم يوضح كيف رد السيد روحاني.

فرنسا تنحاز لإسرائيل
وحثت فرنسا إيران على الامتناع عن الاستفزاز العسكري بعد أن قالت إسرائيل إن القوات الإيرانية أطلقت صواريخ من سورية على قواعد الجيش الإسرائيلي في مرتفعات الجولان، وقالت وزارة الخارجية الفرنسية في بيان إن فرنسا "تطالب إيران بالكف عن كل استفزاز عسكري، وحذرتها من مغريات الهيمنة الإقليمية"، بينما أكدت روسيا أن الضربات الإسرائيلية للمنشآت الإيرانية في سورية تمثل تصعيدًا خطيرًا، وحثت كل من إسرائيل وإيران على تجنب استفزاز بعضهما البعض.

روسيا تتخذ موقف الحياد
وأشار سيرغي لافروف، وزير الخارجية الروسي، إلى أن موسكو ترى في الضربات "تطورًا ينذر بالخطر، فيما أصدر البيت الأبيض بيانًا أدان فيه "الهجمات الصاروخية الاستفزازية الإيرانية من سورية ضد المواطنين الإسرائيليين" ودعم "حق إسرائيل في التصرف دفاعًا عن النفس"، وحذر من أن تصرفات طهران كانت "تطورًا غير مقبول وخطير للغاية بالنسبة للشرق الأوسط بأكمله"، وأضاف البيان "الحرس الثوري الإسلامي الإيراني يتحمل المسؤولية الكاملة عن عواقب تصرفاته الطائشة، وندعو الحرس الثوري الإيراني ووكلاؤه، بما في ذلك حزب الله، إلى عدم اتخاذ خطوات استفزازية أخرى، كما تدعو الولايات المتحدة جميع الدول إلى توضيح أن تصرفات النظام الإيراني تشكل تهديدًا خطيرًا للسلم والاستقرار الدوليين".

ويبدو أن إسرائيل وإيران على مسار تصادمي منذ أشهر، إذ في فبراير/ شباط الماضي، أسقطت إسرائيل ما قالت إنها طائرة إيرانية مسلحة دخلت المجال الجوي الإسرائيلي، وردت إسرائيل بمهاجمة مواقع مضادة للطائرات في سورية، وأسُقطت طائرة حربية إسرائيلية خلال المعركة، كما أرسلت روسيا قوات إلى سورية لدعم النظام، لكن إسرائيل وروسيا حافظتا على اتصالات وثيقة لمنع قواتهما الجوية من الدخول في صراع.

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ردود عالمية على الضربات الإيرانية – الإسرائيلية في سورية ردود عالمية على الضربات الإيرانية – الإسرائيلية في سورية



توفر مجموعة من الموارد الرقمية المجانية لدعم الآباء

كيت ميدلتون تتألَّق بفستان "البولكا دوت" مع الأطفال

لندن ـ العرب اليوم
 العرب اليوم - وجهات ساحرة للاسترخاء واستعادة النشاط تعرف عليها

GMT 03:46 2020 الأربعاء ,15 تموز / يوليو

ربيع حنا مصور صحافي فلسطيني رغم الإعاقة البصرية
 العرب اليوم - ربيع حنا مصور صحافي فلسطيني رغم الإعاقة البصرية

GMT 15:20 2020 الخميس ,25 حزيران / يونيو

هواوي تدفع ثمن "هوس" ترامب بالجيش الصيني

GMT 04:59 2020 الجمعة ,10 تموز / يوليو

تعرف على أهم محافظات "عسير" السعودية

GMT 01:50 2015 الأربعاء ,16 كانون الأول / ديسمبر

زينب مهدي توضح مخاطر عدم إشباع الزوج لرغبات زوجته الجنسية

GMT 22:45 2019 الجمعة ,25 كانون الثاني / يناير

هذا ما يحدث لجسمكِ إذا مارستِ تمارين كيجل

GMT 16:12 2020 الخميس ,26 آذار/ مارس

حقيقة وفاة أشهر طفلة إيرانية بـ كورونا

GMT 00:41 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

سرحان يؤكّد أنّ اضطرابات التوحّد تُكتشف عند 3 أعوام

GMT 16:44 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

تسريب صور مخلة للآداب للممثلة السورية لونا الحسن
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab