ترامب يؤكّد أن أميركا ليست معسكرًا للمهاجرين
آخر تحديث GMT18:38:23
 العرب اليوم -

أوضح أن اللاجئين غيرّوا الثقافة الأوروبية بقوة

ترامب يؤكّد أن أميركا ليست معسكرًا للمهاجرين

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - ترامب يؤكّد أن أميركا ليست معسكرًا للمهاجرين

المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل
واشنطن ـ يوسف مكي

حذّر الرئيس دونالد ترامب من أن أميركا يجب أن تتجنب مشاكل الهجرة التي تواجهها أوروبا - حيث ألقى باللائمة على المهاجرين في القارة على ما وصفه بارتفاع الجريمة في ألمانيا.

 وهاجم ألمانيا التى تعتبر أحد أقرب حلفاء الولايات المتحدة، مدعيًا ​​أن الهجرة عبر دول الاتحاد الأوروبي أدت إلى تغيير عنيف في الثقافة.

وكتب في تويته "ينقلب الشعب الألماني على قيادتهم لآن الهجرة تهز تحالف برلين الضعيف بالفعل والجريمة في ألمانيا في طريقها إلى الأمام" وتابع: "لقد ارتكبوا خطأ فادحًا في جميع أنحاء أوروبا في السماح لملايين الناس الذين قاموا بتغيير ثقافتهم بقوة وعنف!"

وتأتي تصريحات ترامب في الوقت الذي تناضل فيه المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل لإنقاذ حكومتها الائتلافية وسط مطالب وزير الداخلية الخاص بها بإعادة المهاجرين إلى الحدود. وتم تسليم ميركل إنذارًا نهائيًا لمدة أسبوعين من قبل شركائها في الائتلاف لضمان التوصل إلى اتفاق بشأن المهاجرين مع الدول الأوروبية المجاورة. أما معارضيها فيعارضون بشدة سياسات الهجرة الخاصة بها، والتي توفر الدخول إلى حوالي 10.000 طالب لجوء كل شهر.

وتدور المواجهة، بينها وبين وزير الداخلية هورست سيهوفر، بشأن ما يجب فعله بشأن معدل الهجرة إلى ألمانيا والتي لديها أكبر عدد من المهاجرين في أوروبا. فحوالي 700.000  شخص طلبوا اللجوء في دول أوروبا في العام الماضي، وفقًا لأرقام من وكالة دعم اللجوء الأوروبية، وكان لدى ألمانيا أكثر طالبي اللجوء من أي دولة أوروبية ، مع أكثر من 200.000 شخص.

وفتحت ميركل الحدود الألمانية لأكثر من مليون شخص فروا من الحروب والظلم والفقر في 2015 و 2016. ويريد سيهوفر، وهو زعيم في الائتلاف الحكومي الهش، إعادة بعض هؤلاء المهاجرين إلى الحدود الألمانية، وهو إجراء تعارضه ميركل دون اتفاقيات مسبقة مع الدول المجاورة.

وإذا ما شرع في تولي مهام منصبه كوزير للداخلية، فإن هذه الخطوة ستؤدي بالتأكيد إلى تفكك التحالف وتقويض حكومة ميركل. وسوف يعلق مصيرها على ما إذا كان المارقون في حزبها سيعطونها الوقت للتفاوض على صفقة مع جيران ألمانيا. وقال المحلل تشارلز ليشفيلد في مجموعة يوراسيا يوم الإثنين إن فرص خسارة ميركل للسلطة نتيجة ارتفاع نسبة اللغط والخلاف الى 25 % وفقا لواشنطن بوست. وكتب ليشفيلد "النعي السياسي للمستشارة أنغيلا ميركل التى تميل إلى أن تكون سابقة لأوانها". لكن ميراث أزمة الهجرة لعام 2015 قد يجبرها على الانهيار المفاجئ خلال الأسبوعين المقبلين.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ترامب يؤكّد أن أميركا ليست معسكرًا للمهاجرين ترامب يؤكّد أن أميركا ليست معسكرًا للمهاجرين



تمنحكِ إطلالة عصرية وشبابية في صيف هذا العام

تعرفي على طرق تنسيق "الشابوه " على طريقة رانيا يوسف

القاهرة ـ العرب اليوم

GMT 13:31 2020 الجمعة ,03 تموز / يوليو

وفاة الفنان والشاعر الكبير محمود جمعة

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 15:57 2019 الأحد ,20 كانون الثاني / يناير

أفضل عطر 212 vip النسائي يمنحك لمسة ساحرة لا تقاوم

GMT 00:20 2017 الأربعاء ,31 أيار / مايو

8 أشياء غريبة يُمكن حدوثها بعد ذروة الجماع

GMT 01:49 2019 الخميس ,24 تشرين الأول / أكتوبر

نصائح وأفكار تُساعدك على اختيار "جبس" غرف النوم "المودرن"

GMT 08:03 2019 الأحد ,31 آذار/ مارس

لن يصلك شيء على طبق من فضة هذا الشهر

GMT 19:27 2015 الأحد ,20 كانون الأول / ديسمبر

العبي دور الزوجة العشيقة

GMT 03:07 2013 الأحد ,11 آب / أغسطس

كوخ ريفي من الخشب والحجر

GMT 21:51 2016 الإثنين ,21 آذار/ مارس

أشهر طرق معرفة " البخت " الفنجان والكف والودع

GMT 10:59 2019 الثلاثاء ,19 شباط / فبراير

انكسار "الترمومتر الزئبقي" قد يؤدي إلى الموت
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab