تيريزا ماي تعلن عن سقف سياسة الرعاية الاجتماعية
آخر تحديث GMT18:25:07
 العرب اليوم -

اتهامات لرئيسة وزراء بريطانية بأنها ضعيفة ومترددة

تيريزا ماي تعلن عن سقف سياسة الرعاية الاجتماعية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - تيريزا ماي تعلن عن سقف سياسة الرعاية الاجتماعية

رئيسة وزراء بريطانيا تيريزا ماي
لندن ـ سليم كرم

تلقت رئيسة وزراء بريطانيا، تيريزا ماي الاثنين، اتهامًا بأنَّها "ضعيفة ومتذبذبة" لأنها غيرت سياسة الرعاية الاجتماعية على عجل بعد ان قصفت سقف الرعاية الصحية. وتعهدت ماي بخفض تكاليف الرعاية الاجتماعية بعد أربعة أيام من رفض خيار الحد من الالتزامات لصالح خطة بديلة. ونفت أن يكون إعلانها منعطفا، قائلا: "لم يتغير شيء، لم يتغير شيء" عندما واجهت التهديدات التي ادعت أنها "قوية ومستقرة". وتجاهلت سؤالا عما إذا كانت في الواقع "ضعيفة ومتذبذبة". وصرحت رئيسة الوزراء بوضوح للصحفيين قائلا "لم نغير مبادئ السياسات التي وضعناها في بياننا. وتظل هذه السياسات هي نفسها تماما".

ويأتي تراجع ماي بعد أن أظهرت عدة استطلاعات للرأي أن المحافظين يخسرون الأرض، وكذلك بعد أيام من التغطية السلبية لسياسة يطلق عليها "ضريبة الخرف". وأشار آخر استطلاع للرأي إلى انهيار مذهل للدعم الذى قدمه المحافظون، مع تقدم حزب العمال.

ويُحدد استطلاع "يوغوف ويلش بارومتر" وضع حزب العمال بنسبة 44 في المائة، بزيادة تسع نقاط، وحزب المحافظين بـ 34 في المائة، بانخفاض سبع نقاط. وأصرت ماي على أنه "لم يتغير شيء" مع إطلاق "مانيفستو" حزب المحافظين، قائلة إن إدراج تعهد "بحد أقصى" ترك الجزء الأكبر من السياسة دون تغيير.

وبموجب خطط المحافظين، ستحسب الممتلكات من أجل اختبار طريقة للمساكن وكذلك الرعاية السكنية، ولكن الرقم المتعلق بالتكاليف المراد زيادتها يرتفع من 500. 23 جنيه إسترليني إلى 100 الف جنيه إسترليني.

ولم يكن هناك في البداية أي حدود أخرى للمسؤولية، مما يعني أن الأسر الأكثر ثراء تخاطر بإنفاق جزء أكبر من أصولها على تكاليف الرعاية. وبعد الضغط الشديد، تعهدت ماي الآن بإدخال سقف - مع تحديد الرقم الدقيق بعد الانتخابات. وكان الحد الأقصى هو التوصية المركزية لـ"تقرير ديلنوت" لعام 2011 في تمويل الرعاية وكان من المقرر إدخاله عند مستوى 72 الف جنيه إسترليني في عام 2020.

وقال جيريمي هانت، وزير الصحة، الأسبوع الماضي إن الحد الأقصى لم يكن عادلا لأنه سيؤدي إلى دعم الأشخاص الذين يملكون منازل بقيمة ملايين الجنيهات من قبل دافعي الضرائب الذين يكافحون من أجل الحصول عليها. وقد انعكس حجم المخاوف المحافظة حول العبارة - التي ظهرت في الصفحة الأولى من عنوان البريد الذي يدعمه حزب المحافظين - يوم الأحد - في إعلان أصدره الحزب على غوغل، والذي وجه المستخدمين الذين بحثوا عن "ضريبة الخرف" إلى صفحة ويب توضح سياستها.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تيريزا ماي تعلن عن سقف سياسة الرعاية الاجتماعية تيريزا ماي تعلن عن سقف سياسة الرعاية الاجتماعية



تمنحكِ إطلالة عصرية وشبابية في صيف هذا العام

تعرفي على طرق تنسيق "الشابوه " على طريقة رانيا يوسف

القاهرة ـ العرب اليوم

GMT 13:31 2020 الجمعة ,03 تموز / يوليو

وفاة الفنان والشاعر الكبير محمود جمعة

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 15:57 2019 الأحد ,20 كانون الثاني / يناير

أفضل عطر 212 vip النسائي يمنحك لمسة ساحرة لا تقاوم

GMT 00:20 2017 الأربعاء ,31 أيار / مايو

8 أشياء غريبة يُمكن حدوثها بعد ذروة الجماع

GMT 01:49 2019 الخميس ,24 تشرين الأول / أكتوبر

نصائح وأفكار تُساعدك على اختيار "جبس" غرف النوم "المودرن"

GMT 08:03 2019 الأحد ,31 آذار/ مارس

لن يصلك شيء على طبق من فضة هذا الشهر

GMT 19:27 2015 الأحد ,20 كانون الأول / ديسمبر

العبي دور الزوجة العشيقة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab