دونالد ترامب يعتبر أنه يتعين على دول كـروسيا وإيران وباكستان محاربة داعش
آخر تحديث GMT10:22:18
 العرب اليوم -

أكد أن قواته قضت على "الخلافة" المزعومة في العراق

دونالد ترامب يعتبر أنه يتعين على دول كـ"روسيا وإيران وباكستان" محاربة "داعش"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - دونالد ترامب يعتبر أنه يتعين على دول كـ"روسيا وإيران وباكستان" محاربة "داعش"

الرئيس الأميركي دونالد ترمب
واشنطن - العرب اليوم

اعتبر الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، الأربعاء أنه سيتعين على دول أخرى تحمل عبء قتال تنظيم داعش، مشيراً إلى روسيا وباكستان وإيران كأمثلة لتلك الدول.

وردا على سؤال من الصحافيين عما إذا كان يشعر بالقلق إزاء عودة ظهور تنظيم "داعش" في العراق، قال ترمب إن القوات التي بقيادته قضت على "الخلافة" المزعومة.

وأضاف ترمب: "إلى حد ما، سيتعين على روسيا وأفغانستان وإيران والعراق وتركيا خوض معاركها أيضاً".

وتابع ترمب، "لقد قضينا على "الخلافة" 100%. لقد فعلت ذلك في وقت قياسي. لكن في مرحلة معينة، ستضطر كل هذه البلدان الأخرى، حيث يوجد تنظيم داعش إلى محاربته. هل نريد البقاء هناك 10 عاماً أخرى؟ لا أعتقد ذلك".

وأشار إلى الهند وباكستان باعتبارهما دولتين على خط المواجهة لكنهما لا تفعلان الكثير لمحاربة الجماعات المتطرفة.

وأوضح للصحافيين، "أنظروا إلى الهند إنها لا تقاتلهم، نحن نحاربهم. باكستان المجاورة تحاربهم لكن بشكل بسيط جداً.. هذا ليس عدلاً. الولايات المتحدة بعيدة سبعة آلاف ميل".

وخفضت إدارة ترمب الوجود العسكري الأميركي في سورية والعراق وتتفاوض على الانسحاب من أفغانستان مع مقاتلي طالبان.؛ لكن خبراء الدفاع يحذرون من أن الفراغ الذي تتركه الولايات المتحدة قد يسمح بعودة التطرف.

واستعادت قوات سورية الديمقراطية التي تدعمها الولايات المتحدة هذا العام آخر منطقة كانت تحت سيطرة داعش في سورية، لكن منذ ذلك الحين تُثار مخاوف من أن يكتسب التنظيم قوة جديدة في العراق وسوريا.

وأقر وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، أمس الثلاثاء، بأن تنظيم داعش يكتسب قوة في بعض المناطق، لكنه قال إن قدرته على تنفيذ هجمات تضاءلت كثيراً.

وظهر تنظيم داعش "ولاية خراسان"، الذي اشتق اسمه من اسم قديم للمنطقة، لأول مرة في شرق أفغانستان عام 2014 ومنذ ذلك الحين نفذ عمليات في مناطق أخرى وخصوصا في شمال البلاد.

أقرأ أيضاً :

"التحالف الدولي" بقيادة واشنطن يقتل 5 عناصر مِن "داعش" قرب البصيرة

من جهة أخرى، هاجم ترمب فرنسا وألمانيا لعدم إعادتهما مواطنيهما الذين قاتلوا مع المتطرفين والمحتجزين حاليا داخل معسكرات في سورية.

وقال في هذا السياق، "نحتجز الآلاف من مقاتلي داعش في الوقت الحالي، على أوروبا أن تأخذهم"، وتابع، "إذا لم تأخذهم أوروبا، فلن يكون أمامي من خيار آخر سوى إطلاق سراحهم في البلدان التي أتوا منها وهي ألمانيا وفرنسا وأماكن أخرى".

وأكد ترمب، "لقد أسرناهم، لدينا الآلاف منهم. والآن كالمعتاد لا يريدهم حلفاؤنا".

وختم قائلًا، "لن تضعهم الولايات المتحدة في غوانتانامو مدة 50 عامُا وتدفع تكلفة ذلك".

ولا يزال آلاف الأشخاص، منهم رجال ونساء وأطفال من أكثر من 50 دولة، في مراكز احتجاز بشمال شرقي سورية تسيطر عليها قوات سوريا الديمقراطية المدعومة من الولايات المتحدة.

ومن بين هؤلاء 2000 على الأقل مشتبه بأنهم مقاتلون أجانب، كثير منهم من دول غربية، لم يُحسم مصيرهم بعد

وقد يهمك ايضا :

بريطانيا تبدأ تحقيقًا في تسريب رسائل إلكترونية لسفيرها في واشنطن عن ترامب

الرئيس الأميركي يعلن بدء ترحيل المهاجرين غير الشرعيين في بلاده بدءًا من السبت

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دونالد ترامب يعتبر أنه يتعين على دول كـروسيا وإيران وباكستان محاربة داعش دونالد ترامب يعتبر أنه يتعين على دول كـروسيا وإيران وباكستان محاربة داعش



نجوى كرم تتألق في إطلالات باللون الأحمر القوي

القاهرة ـ العرب اليوم

GMT 05:59 2024 الإثنين ,22 إبريل / نيسان

أفضل أنواع الستائر الصيفية لإبعاد حرارة الشمس
 العرب اليوم - أفضل أنواع الستائر الصيفية لإبعاد حرارة الشمس

GMT 09:17 2024 الثلاثاء ,23 إبريل / نيسان

دنيا سمير غانم تعود للسينما بـ«الجارادية»
 العرب اليوم - دنيا سمير غانم تعود للسينما بـ«الجارادية»

GMT 17:57 2024 الأحد ,21 إبريل / نيسان

مقتل وإصابة 4 أشخاص في انفجار غرب كابول

GMT 04:39 2024 الإثنين ,22 إبريل / نيسان

انتشال 60 جثة من مجمع ناصر الطبي في خان يونس

GMT 17:53 2024 الأحد ,21 إبريل / نيسان

عواصف رعدية وفيضانات بجنوب الصين

GMT 23:25 2024 الأحد ,21 إبريل / نيسان

إياد نصار يكشف أسباب ابتعاده عن السينما

GMT 02:10 2024 الإثنين ,22 إبريل / نيسان

كما يقول الكتاب
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab