تعرف على قيس سعيد أستاذ القانون الدستوري الفائز في انتخابات الرئاسة التونسية
آخر تحديث GMT15:12:15
 العرب اليوم -
منشور لدار الإفتاء المصرية يسبب جدلاً على موقع التواصل الاجتماعي أمير الكويت يقبل استقالة الحكومة ويكلفها بتصريف الأعمال حتى تشكيل الحكومة الجديدة سماع دوي انفجار غرب مدينة غزة تركيا ترحّل 7 ألمان وبريطانيا يشتبه بأنهم من أعضاء تنظيم داعش إلى بلدانهم الأصلية المحكمة الجنائية الدولية تجيز فتح تحقيق حول ارتكاب جرائم ضد الإنسانية بحق الروهينغا في بورما الرئيس اللبناني ميشال عون يعلن أن مطالب المحتجين ستكون أولوية أهداف الحكومة المقبلة التي نعمل على تشكيلها قريبا جدا وزارة الدفاع الروسية تعلن أن القاعدة الجديدة في القامشلي محمية بصواريخ أرض جو وتم نشر 3 طائرات مروحية فيها حتى الآن وزير الدفاع الكويتي يحيل المخالفات المالية داخل الجيش للنائب العام وزارة الدفاع الروسية تعلن البدء في إنشاء قاعدة لطائرات مروحية في مدينة القامشلي شمال شرقي سوري طائرات الاحتلال الحربية تستهدف بصاروخ على الأقل أرضا زراعية جبل الريس شرق مدينة غزة
أخر الأخبار

يعد مناهضًا شرسًا للنظام السابق ولنواقص الحكومات المتعاقبة منذ 2011

تعرف على قيس سعيد أستاذ القانون الدستوري الفائز في انتخابات الرئاسة التونسية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - تعرف على قيس سعيد أستاذ القانون الدستوري الفائز في انتخابات الرئاسة التونسية

قيس سعيد الرئسي الجديد لتونس
تونس - كمال السليمي

قيس سعيد.. الرئسي الجديد لتونس وفق النتائج الأولية التي بثها التلفزيون الرسمي التونسي، فأستاذ القانون الدستوري الذي لم يتكلف الكثير في الحملات الدعائية، استطاع كسب ود الناخب التونسي، ليحقق نتيجة متوقعة، على عكس الزلزال السياسي الذي أحدثه تصدره للدور الأول من الاقتراع، منتصف سبتمبر/أيلول الماضي.

ونقل التليفزيون نتائج أولية نشرتها مؤسسة سيغما كونساي لسبر الآراء، الأحد، تحقيق المرشح المستقل لرئاسيات تونس قيس سعيد 76.9 بالمائة من الأصوات، ليقترب إلى قصر قرطاج. في حين حصل مرشح حزب "قلب تونس" نبيل القروي على 23.1 بالمائة، ويعد قيس سعيد مناهضا شرسا للنظام السابق ولنواقص الحكومات المتعاقبة منذ 2011، وداعما قويا لمطالب ثورة 2011، التي أطاحت الرئيس حينها، زين العابدين بن علي الذي حكم في الفترة ما بين (1987 - 2011).

الحملة الدعائية
في شقة متواضعة مستأجرة في عمارة بشارع ابن خلدون في قلب العاصمة تونس، أطلق الأكاديمي قيس سعيد، والمرشح المستقل لانتخابات الرئاسة حملته الانتخابية، وتلقي قيس سعيد دعما واسعا خلال حملته الانتخابية، خصوصا من طلبة الجامعات. يقول أحد أعضاء الحملة: "نحن تعلمنا من قيس سعيد العفة ونكران الذات. تعلمنا الكثير من الأستاذ. كل يوم نتعلم منه".

وعلى النقيض من برنامج القروي الاقتصادي، يرتكز مشروع سعيد على لامركزية القرار السياسي، وتوزيع السلطة على الجهات. ويتبنى شعارات الثورة التي أطاحت بنظام بن علي في 2011 ومنها "الشعب يريد" "و"السلطة للشعب"، لكن مشروع سعيد لا يتضمن تفاصيل تبلور رؤيته لحل المشاكل التي يعاني منها المجتمع التونسي، ومنها البطالة، على سبيل المثال.

ويرى أعضاء من الحملة التقوا موقع "سكاي نيوز عربية" في مقرهم، أن قيس سعيد وضع "قاعدة" لحل المشكلة، ليستكمل المواطنون من بعده حلها، فحل مشكلة البطالة، على سبيل المثال، تبدأ من إنشاء مجالس محلية تضع مشروعات تنمية بناء على مطلب سكان كل منطقة، وذلك لتلافي صرف منح مالية دون تحقيق عوائد والعمل على إنهاء ثقافة العمل السائدة التي تعتمد على "التواكل".

المسار الدراسي والوظيفي
ولد سعيد في 22 فبراير 1958 بتونس،، وهو متزوج وأب لثلاثة أبناء، وحصل على شهادة الدراسات في القانون الدولي العام من كلية الحقوق والعلوم السياسية بتونس، كما أنه حاصل أيضًا على دبلوم الأكاديمية الدولية للقانون الدستوري، ودبلوم المعهد الدولي للقانون الإنساني في "سان ريمو" الإيطالية، وبدأ حياته المهنية، في 1986، مدرسا بكلية الحقوق والعلوم الاقتصادية والسياسية بمدينة سوسة (شرق)، قبل أن ينتقل في 1999 للتدريس بكلية العلوم القانونية والسياسية والاجتماعية بتونس العاصمة.

تقلد بين عامي 1989 و1990 مهام مقرر اللجنتين الخاصتين لدى الأمانة العامة لجامعة الدول العربية من أجل الإعداد لتعديل مشروع ميثاق الجامعة، ومشروع النظام الأساسي لمحكمة العدل العربية، كما عمل سعيد خبيرا متعاونا مع المعهد العربي لحقوق الإنسان من 1993 إلى 1995، وحصل في 1997 على عضوية المجلس العلمي وعضوية مجلس إدارة الأكاديمية الدولية للقانون الدستوري، وهو أيضًا رئيس مركز تونس للقانون الدستوري من أجل الديمقراطية (مستقل).

قد يهمك أيضا:

"وزير حرب داعش" الغندري يرفض المثول أمام القضاء التونسي

إحالة ملفات المتهمين بانتهاكات حقوق الإنسان إلى القضاء التونسي

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تعرف على قيس سعيد أستاذ القانون الدستوري الفائز في انتخابات الرئاسة التونسية تعرف على قيس سعيد أستاذ القانون الدستوري الفائز في انتخابات الرئاسة التونسية



تألقت بسترة بنقشة المربعات مع سروال كلاسيكي

كيت ميدلتون تستبدل فساتينها الراقية بالكاجوال

لندن ـ ماريا طبراني

GMT 01:50 2019 الخميس ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح هامة عليك اتباعها قبل السفر إلى فلورنسا
 العرب اليوم - نصائح هامة عليك اتباعها قبل السفر إلى فلورنسا

GMT 02:15 2019 الخميس ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

5 نصائح لإدخال ضوء الشمس في منزلك اهمها تقييم وضع الغرف
 العرب اليوم - 5 نصائح لإدخال ضوء الشمس في منزلك اهمها تقييم وضع الغرف

GMT 08:22 2019 الخميس ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

"فيسبوك" تعلن حذف 5.4 مليار حساب مزيف من منصتها في 2019
 العرب اليوم - "فيسبوك" تعلن حذف 5.4 مليار حساب مزيف من منصتها في 2019

GMT 02:25 2019 الخميس ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرفي على طريقة ارتداء الـ "ميدى سكيرت" في الشتاء وتنسيقها
 العرب اليوم - تعرفي على طريقة ارتداء الـ "ميدى سكيرت" في الشتاء وتنسيقها

GMT 03:56 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

مجموعة من أفضل وأرخص وجهات السفر في يناير 2020
 العرب اليوم - مجموعة من أفضل وأرخص وجهات السفر في يناير 2020

GMT 01:37 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

غرف نوم للشباب بسريرين تصاميم رائعة تناسب ديكورات عام 2020
 العرب اليوم - غرف نوم للشباب بسريرين تصاميم رائعة تناسب ديكورات عام 2020

GMT 02:57 2019 الخميس ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

ظهور إعلامية بالنقاب لأول مرة على شاشات التلفزيون المصري
 العرب اليوم - ظهور إعلامية بالنقاب لأول مرة على شاشات التلفزيون المصري

GMT 05:26 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

خرائط غوغل تساعد ضعاف البصر والمكفوفين

GMT 03:39 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

ذيل الطاووس متعدد الألوان يساعده في خداع الحيوانات المفترسة

GMT 05:19 2016 الثلاثاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

دبّ باندا صغير يُجاهد لكي ينام داخل حديقة حيوان صينية

GMT 07:58 2019 الأربعاء ,02 كانون الثاني / يناير

الملابس المزينة بالسلاسل الذهبية لإطلالة أنيقة في 2019

GMT 07:56 2019 الأربعاء ,02 كانون الثاني / يناير

تزيني بأرقى الساعات من دور الأزياء العالمية

GMT 00:30 2018 الثلاثاء ,18 كانون الأول / ديسمبر

كلوديا حنا تؤكّد أنها تنتظر عرض فيلم "يوم العرض"

GMT 20:35 2018 الجمعة ,19 كانون الثاني / يناير

حارس القادسية يُؤكّد احترامه للهلال السعودي

GMT 09:19 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 00:34 2016 الخميس ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

إصابة شيكابالا تقرب مصطفى فتحي من تشكيل الزمالك

GMT 09:43 2017 الأربعاء ,19 تموز / يوليو

الإنسان ومواقع التواصل الاجتماعي

GMT 12:13 2015 الأربعاء ,21 تشرين الأول / أكتوبر

تقرير عن طراز "تيفولي" من شركة "سانغ يونغ" للسيارات

GMT 18:29 2017 الأربعاء ,15 شباط / فبراير

الضفيرة الجانبية موضة تسريحات الشعر لموسم 2017

GMT 00:46 2019 الخميس ,24 كانون الثاني / يناير

اشهر جبال رومانيا تناسب المسافرين محبي تسلق الجبال

GMT 05:20 2018 الأحد ,09 كانون الأول / ديسمبر

بريانكا شوبرا أنيقة برفقة زوجها خلال إحدى المناسبات

GMT 02:13 2018 الجمعة ,30 آذار/ مارس

كارتييه "دِكلاراسيون" العطر الجديد للرجال
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab