ميركل توافق على إجراءات جديدة للحد من عدد المهاجرين
آخر تحديث GMT04:48:05
 العرب اليوم -

استقبلت أكثر من مليون شخص ضمن سياسة "الباب المفتوح"

ميركل توافق على إجراءات جديدة للحد من عدد المهاجرين

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - ميركل توافق على إجراءات جديدة للحد من عدد المهاجرين

أنجيلا ميركل وهورست سيهوفر
برلين - جورج كرم

وافقت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، على الحد من عدد المهاجرين الذين يُمكنهم دخول ألمانيا كل عام، ويأتي ذلك بعد أن استقبلت البلاد أكثر من مليون مهاجر بين عامي 2015 و2016، وهو قرار أدى إلى زيادة المعارضة الغاضبة ضد سياسة الباب المفتوح التي انتهجته ميركل.

 ورفضت ميركل، في السابق، وضع حد لعدد المهاجرين الذين يُمكن أن يأتوا إلى ألمانيا. إلا إنَّ الأحزاب المحافظة في البلاد قالوا إنهم اتفقوا معها للحد من أعداد المهاجرين اليوم رغم إن الحكومة والبرلمان لهما مطلقة السلطة في تغيير العدد في المستقبل، وتعهد حزب ميركل وحزبه الشقيق في بافاريا، حزب الاتحاد المسيحي الاجتماعي، بالحد من العدد السنوي للمهاجرين عند 200 ألف مهاجر، ومع ذلك، فإنَّ هذا العدد يمكن زيادته أو خفضه من قبل الحكومة والبرلمان على حدٍ سواء ردًا على أي أزمات تلحق باللاجئين في المستقبل.

 وتعتبر قضية المهاجرين من أكبر العقبات التي تعترض طريق الحوار بين الجانبين حيث يتجه الحزبين إلى إجراء محادثات الائتلاف الأسبوع القادم مع الحزب الديمقراطي الحر المؤيدين للأعمال التجارية أكثر، وكذلك حزب الخضر لتشكيل حكومة جديدة عقب الانتخابات الوطنية التي جرت الشهر الماضي.

وقالت ميركل للصحافيين في برلين بعد مفاوضات استمرت في جوف الليل "إنني سعيدة باننا وجدنا حلًا توفيقًيا، ومن المهم، أن يتم الحفاظ على الحق الأساسي في اللجوء، وسيتم التعامل مع جميع طلبات اللجوء والاحتفاظ بها"، وكان هناك حاجة ماسة للتوفيق بين الوجهين للحزب بعد أن قامت ميركل وزعيم حزب الاتحاد الاجتماعي المسيحي، هورست سيهوفر، برفض مناقشة سقف عدد المهاجرين لمدة عامين تقريبا. وقد رفضت ميركل مرارا الموافقة على سقف سنوي للمهاجرين، في حين طالبت حزب الاتحاد الاجتماعي المسيحي بوضع حدود.

 وكشف سيهوفر، أنّه "لدينا أخيرًا نظام قاطع لقواعد الهجرة"، وفي حين أن حزب الاتحاد الاجتماعي المسيحي يمكن أن يُقدم الآن رقما فعليًا لقاعدة الحزب، يمكن أن تشير ميركل إلى حقيقة أن العدد مرن ويمكن تغييره في أي وقت ردًا على طالبي اللجوء، وقد هبطت أعداد المهاجرين الآتين إلى ألمانيا بشكلٍ كبيرٍ منذ إغلاق طريق البلقان في أوائل عام 2016، وفي الفترة بين كانون الثاني / يناير وآب / أغسطس من هذا العام، تقدم أقل من 124 ألف شخص بطلبات لجوء في ألمانيا. كما أن الاتفاق مع تركيا أوقف نزوح أعدادا كبيرة من الناس من خلال عبور البحر الأبيض المتوسط ​​إلى شواطئ أوروبا. 

ويشمل الحل التوفيقي أيضا خططًا لبناء مراكز كبيرة ليبقى فيها طالبوا اللجوء إلى أن يتم فحص طلباتهم. ويجري حاليا توزيع طالبي اللجوء في جميع أنحاء البلد بانتظار البت في طلباتهم، كما تسعى إلى إضافة قوانين جديدة للهجرة تسمح بالهجرة الخاصة للعمال المهرة وتسريع عودة طالبي اللجوء المرفوضين، وتشمل الخطط الأخرى إضافة المغرب والجزائر وتونس إلى قائمة ما يسمى بالبلدان الآمنة، مما يجعل من المستحيل على المواطنين من تلك البلدان الحصول على اللجوء في ألمانيا.

 ومن المرجح أن تلعب قضية المهاجرين دورًا كبيرًا في مفاوضات الائتلاف المقبلة حيث أن حزب الخضر يعارضون بشدة تآكل حقوق اللجوء. وبالمقارنة مع العديد من الدول الأوروبية الأخرى، لدى ألمانيا قوانين كريمة بالنسبة للجوء.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ميركل توافق على إجراءات جديدة للحد من عدد المهاجرين ميركل توافق على إجراءات جديدة للحد من عدد المهاجرين



تمنحكِ إطلالة عصرية وشبابية في صيف هذا العام

تعرفي على طرق تنسيق "الشابوه " على طريقة رانيا يوسف

القاهرة ـ العرب اليوم

GMT 22:07 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 15:20 2020 الخميس ,25 حزيران / يونيو

هواوي تدفع ثمن "هوس" ترامب بالجيش الصيني

GMT 02:51 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

الجنس في عمر الأربعين أفضل منه في عمر العشرين

GMT 03:58 2020 الجمعة ,26 حزيران / يونيو

تعرف على أجمل الشواطئ في "هايتي"

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 00:17 2014 الأحد ,05 تشرين الأول / أكتوبر

سبّ الزوج لزوجته يولّد الكراهيّة ويحطم نفسية المرأة

GMT 01:50 2015 الأربعاء ,16 كانون الأول / ديسمبر

زينب مهدي توضح مخاطر عدم إشباع الزوج لرغبات زوجته الجنسية

GMT 10:08 2018 الجمعة ,29 حزيران / يونيو

عجائب الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم

GMT 17:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

الفتيات ينافسن الشباب في استعمال " علكة الإثارة الجنسية "

GMT 21:04 2020 الخميس ,02 تموز / يوليو

تفاصيل جديدة عن حالة الفنانة رجاء الجداوي

GMT 14:43 2018 الثلاثاء ,30 تشرين الأول / أكتوبر

قصة زوجة النبي أيوب عليه السلام من وحي القرآن الكريم

GMT 21:31 2019 الأربعاء ,26 حزيران / يونيو

المرأة القصيرة هي الأفضل في العلاقة الزوجية

GMT 05:00 2019 السبت ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

الرمادي مع الأصفر في ديكورات غرف معيشة عصرية للمسة عصرية

GMT 12:43 2013 الأربعاء ,16 كانون الثاني / يناير

حارة اليهود في حي العتبة شاهدة على تاريخ مصر الحديث

GMT 01:49 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

زيزي مصطفى تكشف عن العديد من أسرارها الشخصية
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab