وزارة الخارجيّة الأميركيّة تنتهك قرارات الرئيس أوباما
آخر تحديث GMT21:57:55
 العرب اليوم -

عقب الكشف عن بريد إلكتروني يتضمن معلومات سريّة

وزارة "الخارجيّة" الأميركيّة تنتهك قرارات الرئيس أوباما

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - وزارة "الخارجيّة" الأميركيّة تنتهك قرارات الرئيس أوباما

المرشحة الرئاسية في الانتخابات الأميركية المقبلة هيلاري كلينتون
واشنطن ـ عادل سلامة

كشفت وزارة "الخارجية" الأميركيّة علنًا عن بريد إلكتروني مازال يصنف بالسري جرى إرساله من طرف مساعد هيلاري كلينتون في ذلك الوقت، هوما عابدين، إلى عنوان البريد الإلكتروني الخاص بها، وكان يحتوي علي معلومات صُنفت بالسرية من جانب ثلاث وكالات حكومية مستقلة.

ويشكل الأمر خرقاً للقرار رقم EO 13526 الصادر من الرئيس باراك أوباما عام 2009 والذي يقضي بأن المعلومات التي تصنف بالسرية لا يمكن الإفصاح عنها إلا من قبل الوكالة التي فرضت هذه التعليمات. وبيّنت تقارير إعلامية أنّ البريد الإلكتروني الذي يرجع تاريخه إلى نيسان / أبريل عام 2011 يحتوي علي معلومات من وكالة استخبارات في وزارة الدفاع وكذلك وكالة الأمن القومي ووكالة الاستخبارات القومية "الجيو- فضائية".

وزارة الخارجيّة الأميركيّة تنتهك قرارات الرئيس أوباما

وزعمت كلينتون التي تقود حملة للفوز بترشيح الحزب الديمقراطي، لخوض انتخابات الرئاسة بأن هناك سوء تفاهم جرى بين الوكالات وأن البريد الإلكتروني ليس مصنفاً. وذكر المتحدث الرسمي لوزارة الخارجية، شون كيربي، أنه يسعى إلى التأكد من تصنيف البريد الإلكتروني وطلب ذلك من مدير الاستخبارات الوطنية، ولكن المتحدث باسم مكتب مدير الاستخبارات الوطنية رفض التعليق.

ونشرت وزارة الخارجية البريد الإلكتروني عبر موقعها على الإنترنت في أيار / مايـو كجزء من الوثائق التي جرى الكشف عنها حول هجوم بنغازي الذي وقع عام 2012 واستهدف دبلوماسيين أميركيين في ليبيا. وأعربت تقارير صحافية عن صدمتها عندما علمت بأن المرشحة على مقعد الرئاسة لعام 2016 وقع اختيارها على شركة "بليت ريفر" للشبكات في دنفر الواقعة في ولاية كولورادو والتي تجمعها علاقات قوية بالحزب الديمقراطي.

وزارة الخارجيّة الأميركيّة تنتهك قرارات الرئيس أوباما

يذكر أن خادم الإنترنت الآن أصبح في حيازة مكتب التحقيقات الفيدرالي بعد أن حصل عليه من "بليت ريفر" قبل اسبوعين. وأبرزت كلينتون في آذار / مارس انها مسحت رسائل البريد الإلكتروني كافة، إلا أن الخبراء بيّنوا أن هناك بعض الرسائل من بين 60 ألفًا جرى مسحها يمكن استعادتها.

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وزارة الخارجيّة الأميركيّة تنتهك قرارات الرئيس أوباما وزارة الخارجيّة الأميركيّة تنتهك قرارات الرئيس أوباما



تعتمد تنسيقات مُبتكَرة تُناسب شخصيتها القوية والمستقلّة

أحدث ١٠ إطلالات مناسبة للدوام مُستوحاة مِن فيكتوريا بيكهام

لندن ـ العرب اليوم

GMT 15:20 2020 الخميس ,25 حزيران / يونيو

هواوي تدفع ثمن "هوس" ترامب بالجيش الصيني

GMT 22:07 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 17:30 2016 الأحد ,06 آذار/ مارس

أسباب كثرة حركة الجنين في الشهر التاسع

GMT 00:09 2016 الإثنين ,20 حزيران / يونيو

فوائد عشبة القلب

GMT 03:58 2020 الجمعة ,26 حزيران / يونيو

تعرف على أجمل الشواطئ في "هايتي"
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab