هيلاري كلينتون تدين المقاطعة التي تسعى إلى معاقبة إسرائيل
آخر تحديث GMT00:51:08
 العرب اليوم -

أوضحت أن الحركة تضر الطرفين وتظهر نتائج عكسية

هيلاري كلينتون تدين المقاطعة التي تسعى إلى معاقبة "إسرائيل"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - هيلاري كلينتون تدين المقاطعة التي تسعى إلى معاقبة "إسرائيل"

المرشحة الرئاسية في الانتخابات الأميركية المقبلة هيلاري كلينتون
واشنطن ـ رولا عيسى

أدانت المرشحة الرئاسية في الانتخابات الأميركية المقبلة هيلاري كلينتون، حركة المقاطعة المعادية "لإسرائيل" في خطاب أرسلته إلى الملياردير حاييم سابان مؤيد منذ فترة طويلة وقطب هوليوود والعشرات من زعماء اليهود الآخرين.

وكتبت المرشحة الأوفر حظا في السباق للفوز بترشيح "الحزب الديمقراطي" للرئاسة كلينتون، إلى سابان لطلب نصيحته حول "كيف يمكن للقادة والمجتمعات في جميع أنحاء أميركا العمل معًا لمواجهة الحملة"، وأعربت عن الرأي المدعي أن "الحملة تسعى إلى معاقبة إسرائيل وتملي على الإسرائيليين والفلسطينيين طريقة حل القضايا الأساسية للنزاع بينهما".

وتسعى المقاطعة، التي تقودها جماعات الدعوة الفلسطينية الذين يدعون أن "إسرائيل" تشبه الفصل العنصري في جنوب أفريقيا، إلى سحب الاستثمارات وفرض العقوبات وإلى مقاطعة الشركات التي تتعامل في "إسرائيل" وتشجيع المنظمات والمؤسسات لتصفية أعمالهم من البلاد حتى ينتهي ما يسمونه "احتلال إسرائيل واستعمارها لكل الأراضي العربية".

وأفادت كلينتون في الرسالة المؤرخة بتاريخ 2 تموز / يوليو، "حملة المقاطعة غير مثمرة في السعي إلى تحقيق السلام وضارة لكل من الإسرائيليين والفلسطينيين على حد سواء، فضلًا عن العودة إلى الكفاح ضد محاولات أخرى لعزل ونزع الشرعية عن إسرائيل".

واستبعدت كلينتون، خلال خطابها الذي أرسلته إلى حاييم سابان، محاولة المساواة بين "إسرائيل" ونظام الفصل العنصري، الذي كان متبعًا في جنوب أفريقيا، لافتة إلى أن أي حركة مقاطعة هي محاولة لوضع حل أحادي الجانب للصراع الفلسطيني "الإسرائيلي".

وأشارت كلينتون إلى إمكانية توحيد القوى لمواجهة الجهود الرامية لفرض العزلة على "إسرائيل"، من خلال وقف التبادل التجاري والحركة التعليمية معها.

وأكدت كلينتون في تصريح لها الأحد أنها ستكون "صديقًا أفضل من الرئيس الأميركي الحالي باراك أوباما لإسرائيل، في حال فوزها في الانتخابات الرئاسية".

وأثنى أحد أبرز المؤيدين الديمقراطيين الأميركيين لـ "إسرائيل" هارون كياك، على خطاب كلينتون، مفيدًا "حركة المقاطعة ليست مناهضة للاستيطان أو معادية لإسرائيل فقط، فهي تقوم أساسًا على أيديولوجية معادية للسامية، ويفضل الحديث عن ما هي أفضل طريقة للتوصل إلى حل الدولتين ولكن لن يكون هناك سلام طالما أن الجانب الآخر لا يعترف بحق إسرائيل الأساسي في الوجود".

وأعرب عن أمله في أن هذه الرسالة ستمنع هذا النوع من الإفراط في الهجمات من الجمهوريين، مضيفًا "إنها بطريقة أو بأخرى مضادة لإسرائيل".

وأوضح الباحث الفلسطيني الأميركي، مدير الحملة الأميركية لإنهاء الاحتلال الإسرائيلي يوسف منير، لصحيفة "الغارديان" في حديثه عن الموضوع، "أظهرت هيلاري كلينتون مجددا أنها مخلوق من واشنطن بعيدة كل البعد عن القاعدة التدريجية لحزبها".

ومن ناحية أخرى، أفاد المدير التنفيذي للجنة الطوارئ لإسرائيل نوح بولاك، أن خطاب كلينتون يحمل "أخبارًا سارة" ولكن لا يزال متشكك في حسن نيتها بشأن هذه المسألة، وذهب إلى التحذير "إنها لن تؤخذ على محمل الجد كمرشح مؤيد لإسرائيل إذا كانت ستدعم صفقة أوباما لإيران".

ويمثل خطاب كلينتون واحدًا من أكثر البيانات التفصيلية حول أية مسألة تتعلق بالسياسة الخارجية منذ الإعلان عن خططها لخوض انتخابات الرئاسة في أبريل / نيسان الماضي.

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

هيلاري كلينتون تدين المقاطعة التي تسعى إلى معاقبة إسرائيل هيلاري كلينتون تدين المقاطعة التي تسعى إلى معاقبة إسرائيل



تتميّز بأسلوبها الملكي والبساطة البعيدة عن البهرجة

موديلات فساتين باللون الأخضر مستوحاة من ملكة إسبانيا

القاهرة ـ العرب اليوم

GMT 23:26 2020 الجمعة ,10 تموز / يوليو

صيف 2020 مُمتلئ بأشعة الشمس وألوان قوس قزح
 العرب اليوم - صيف 2020 مُمتلئ بأشعة الشمس وألوان قوس قزح

GMT 04:59 2020 الجمعة ,10 تموز / يوليو

تعرف على أهم محافظات "عسير" السعودية
 العرب اليوم - تعرف على أهم محافظات "عسير" السعودية

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 14:35 2020 الأربعاء ,08 تموز / يوليو

تامر حسني يوضح حقيقة إصابته بفيروس كورونا

GMT 02:51 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

الجنس في عمر الأربعين أفضل منه في عمر العشرين

GMT 02:37 2014 الأحد ,09 شباط / فبراير

فوائد البرتقال لطرد البلغم

GMT 00:17 2014 الأحد ,05 تشرين الأول / أكتوبر

سبّ الزوج لزوجته يولّد الكراهيّة ويحطم نفسية المرأة

GMT 14:39 2015 الأربعاء ,24 حزيران / يونيو

خلطة الجلسرين والليمون لتبييض المناطق السمراء

GMT 17:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

الفتيات ينافسن الشباب في استعمال " علكة الإثارة الجنسية "
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab