عبدالله عبدالله يطالب حماس بالتحرك إزاء اتهامها باغتيال بركات
آخر تحديث GMT14:15:55
 العرب اليوم -

أكد لـ"العرب اليوم" أنَّ "فتح" أجرت اتصالات مع الحركة

عبدالله عبدالله يطالب "حماس" بالتحرك إزاء اتهامها باغتيال بركات

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - عبدالله عبدالله يطالب "حماس" بالتحرك إزاء اتهامها باغتيال بركات

عضو المجلس الثوري لحركة فتح د.عبد الله عبد الله
غزة – محمد حبيب

طالب عضو المجلس الثوري لحركة فتح د.عبد الله عبد الله، قيادة حركة حماس في غزة بالتحرك الفوري للتحقيق في الاتهامات المصرية لها باغتيال النائب العام المصري هشام بركات، من أجل اثبات براءتها أو معاقبة المسؤولين إن ثبت عليهم ذلك.

وأكد عبد الله في مقابلة خاصة مع "العرب اليوم" على ضرورة تجنيب المواطنين في قطاع غزة من تبعات هذا الأمر مشيرًا الى خطورة هذه القضية بعد أن أكد وزير الداخلية المصري لديه أدلة وبراهين تثبت تورط حركة حماس في الشأن الداخلي المصري، مضيفًا أن الكرة الآن في ملعب حركة حماس وعلى قيادتها التحرك وإبداء استعدادها للتعاون مع الاجهزة الأمنية المصرية، وفي حال ثبت تورط احد عناصرها فيجب أن تتخذ اجراءات صارمة بحقه".

ودعى عبد الله الى ضرورة الحفاظ على علاقة طيبة مع الدول العربية وعدم التدخل في شؤونها الداخلية، موضحًا أن أمن مصر من أمن فلسطين وصمام للأمن القومي العربي، ومن حق مصر الحفاظ على أمنها القومى والقيادة الفلسطينية تدعمها في ذلك، مشيرًا الى أن القيادة الفلسطينية اتخذت مواقف ثابتة بعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول الشقيقة، والرئيس محمود عباس يشدد باستمرار على كل فصائل العمل الوطني الفلسطيني الالتزام بذلك

وأوضح عبد الله أن حركة فتح بادرت بالاتصال مع قيادة حركة "حماس" والطلب منها عدم زج نفسها بالأحداث الداخلية فى مصر الشقيقة، بل وفى آخر لقاء لها مع قيادات "حماس" فى الدوحة طرحت بالتفصيل ما لدنها من معلومات حول ذلك بما فيها ما أبلغتنا القيادة المصرية به، مؤكّدًا أن من متطلبات النجاح خطوات إنهاء الانقسام في الساحة الفلسطينية ضرورة إنهاء أى شكل من أشكال التدخل المباشر وغير المباشر فى شؤون مصر الداخلية، باعتبار مصر راعية المصالحة فى الساحة الفلسطينية.

وكشف عبد الله وقوف القيادة الفلسطينية إلى جانب الشقيقة الكبرى مصر التي تعتبر القضية الفلسطينية قضية مركزية لها وهى تسير قدما إلى الأمام بقيادة الرئيس عبد الفتاح السيسى من أجل مصر مزدهرة وآمنة وقوية"، مؤكّدًا على متانة وعمق العلاقة التي تربط الشعبين الشقيقين المصري والفلسطيني، والتي عُمدّت بالدم والتضحيات، حيث قدّم الأشقاء في مصر الشهداء من أجل قضية فلسطين.

وشدد عبد الله على حرص الشعب الفلسطيني الشديد على سلامة الأمن القومي وتحقيق الاستقرار والهدوء للشقيقة مصر، مؤكدة احترامها لمصر ودورها وتاريخها وتراثها ومكانتها في ريادة الأمة العربية، وبعدم التدخل في شئونها الداخلية.

وكان وزير الداخلية المصري مجدي عبد الغفار، اتهم أول أمس أفراداً من حركة حماس دربوا الخلية التي فجّرت العبوة الناسفة بموكب النائب العام المصري هشام بركات وأدت إلى قتْله في يونيو العام الماضي.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عبدالله عبدالله يطالب حماس بالتحرك إزاء اتهامها باغتيال بركات عبدالله عبدالله يطالب حماس بالتحرك إزاء اتهامها باغتيال بركات



اختارت إكسسوارات تزيّن بها "اللوك" مثل الأقراط الدائرية

إليك أساليب تنسيق موديلات " السروال "على طريقة ليتيزيا

مدريد ـ العرب اليوم

GMT 01:59 2020 الإثنين ,13 تموز / يوليو

اكتشف معالم الطبيعة في "تبوك" واحظي بعطلة رائعة
 العرب اليوم - اكتشف معالم الطبيعة في "تبوك" واحظي بعطلة رائعة

GMT 01:07 2020 الإثنين ,13 تموز / يوليو

أفكار مفيدة للتخزين في غرف الأطفال تعرفي عليها
 العرب اليوم - أفكار مفيدة للتخزين في غرف الأطفال تعرفي عليها

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 03:13 2019 الإثنين ,23 كانون الأول / ديسمبر

مجموعة ديكورات غرف نوم بالزهري الباستيل مودرن ومميز

GMT 02:06 2016 الجمعة ,03 حزيران / يونيو

سميرة شاهبندر المرأة التي بكى صدام حسين أمامها

GMT 09:19 2020 الأربعاء ,08 تموز / يوليو

خبير اقتصادي يتوقع هبوط أسواق المال 40% خلال 2021

GMT 06:54 2013 الأربعاء ,15 أيار / مايو

فوائد نبات الخرفيش
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab