الصحافي محمود معروف مدير مكتب صحيفة القدس العربي في ذمة الله
آخر تحديث GMT23:15:46
 العرب اليوم -

قضى 40 عامًا في المملكة نسج خلالها علاقات عميقة مع المُثقّفين

الصحافي محمود معروف مدير مكتب صحيفة "القدس العربي" في ذمة الله

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الصحافي محمود معروف مدير مكتب صحيفة "القدس العربي" في ذمة الله

الصحافي الإعلامي الفلسطيني محمود معروف
رام الله - العرب اليوم

تُوفِّي صباح الخميس، الصحافي الإعلامي الفلسطيني محمود معروف مدير مكتب صحيفة "القدس العربي" في المغرب، على إثر أزمة قلبية مفاجئة ألمت به في بيته في الرباط، وسيشيع جثمانه عصر الخميس في العاصمة المغربية.وعمل الراحل محمود معروف مديرا لمكتب صحيفة "القدس العربي" وهو المنصب الذي قضى فيه 30 سنة، بينما قضى في المغرب 40 سنة نسج خلالها علاقات عميقة مع المثقفين والصحافيين ورجالات السياسة وعرف كخبير في الشأنين المغربي والفلسطيني.

ونشر المؤرخ المغربي المعطي منجب، عبر حسابه على "فيسبوك" شهادة في حق الفقيد قال فيها: "صديقي الفلسطيني الأقرب محمود معروف مات هذا اليوم. يا لهول الصدمة، لحد الآن لا أصدق. توفي دون سابق إنذار كان بصحة جيدة. أزمة قلبية خانقة. تماما كما وقع لصديقنا الفلسطيني المشترك واصف منصور منذ سنوات قليلة. فلسطين والمغرب فقدا في محمود رجلا صامدا طيبا ملتزما بقضايا شعبه الفلسطيني وبقضايا المجتمع المغربي في الديمقراطية وخصوصا تعدد الرأي بالصحافة".

وأضاف: "كان يتعرض لضغوط دائمة ليجعل من صفحات القدس العربي المخصصة للمغرب بوقا للرأي الرسمي الوحيد ولكن رغم هشاشة وضعه في المغرب كان يختار أحسن الصحافيين ومن كل اتجاهات الرأي بما فيها المنتقدة للسلطة ليتيح لهم الكتابة بحرية ومهنية على صفحات الجريدة التي شارك في تأسيسها سنة 1989".

واستطرد: "تعرض الراحل مرات عدة لتشهير خطير من لدن المواقع والجرائد ذاتها لما طلب مني مثلا أن أسهم منذ سنة 2017 بمقال رأي نصف شهري على صفحات القدس العربي، بل ناداه بالهاتف موظفون من الداخلية عدة مرات ليضع حدا لمساهماتي المتواضعة خصوصا خلال شهر مارس 2018 حول اعتقال الصحافي توفيق بوعشرين ثم ليُتصل به من جديد لما نشرتُ مقالا عنوانه: "الأمن المغربي يخبط خبط عشواء" حول قضيتي هاجر الريسوني وعمر الراضي الأولى في شهر يناير 2020. رفض كل الإغراءات المادية من النظام وعانى الويلات أحيانا مع صحافة القذف والدناءة شبه الرسمية بل ومن ضغوط السلطة المباشرة بما فيها اعتقال قصير على عهد إدريس البصري.. ومات صامدا رافعا رأسه وعلم بلاده المغتصبة ومحبا للمغرب والمغاربة".

والراحل مِن الشخصيات الإعلامية النشطة في الدفاع عن القضية الفلسطينية وقضايا الحريات في العالم العربي. وكان معروف، الذي عمل في الإعلام طوال أربعة عقود، نال العديد من جوائز التكريم وكان آخرها تكريمه من جانب وزارة الثقافة الفلسطينية في مدينة رام الله لمساهمته الواضحة في المشهد الإعلامي العربي ورفع اسم فلسطين وتعزيزه حضور القضية الفلسطينية في المشهد الإعلامي العربي.

كان الراحل من المساهمين في تأسيس صحيفة “القدس العربي” عام 1989، وعمل مديرا لمكتبها طيلة 31 عاما.

عمل الراحل في بداية مشواره الإعلامي لفترة قصيرة في المركز العربي للمعلومات/ قسم الدراسات والأرشيف في صحيفة “السفير” الذي كان يديره الصحافي المصري مصطفى الحسيني، ثم التحق بوكالة “قدس برس” التي كان يملكها الشهيد حنا مقبل من مؤسسي الاتحاد العام للكتاب والصحافيين الفلسطينيين، حيث عمل سنة 1980 مراسلا للوكالة.

وقد يهمك أيضاً :

وزارة الثقافة الفلسطينية تُنظم حفلًا لإحياء ذكرى المولد النبوي في غزة

وزارة الثقافة الفلسطينية تختتم استعداداتها للمشاركة في الدورة الـ 71 لـ"مهرجان كان"

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الصحافي محمود معروف مدير مكتب صحيفة القدس العربي في ذمة الله الصحافي محمود معروف مدير مكتب صحيفة القدس العربي في ذمة الله



يُعرف عنها حبها إلى دعم علامات ملابس "أزياء الشارع"

كيت ميدلتون بفستان والدتها وتُحافظ على شعرها مُنسدلًا

لندن_العرب اليوم

GMT 03:25 2020 الأحد ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

5 حيل لديكورات غرف نوم أكثر جمالًا تعرفي عليها
 العرب اليوم - 5 حيل لديكورات غرف نوم أكثر جمالًا تعرفي عليها

GMT 18:55 2020 السبت ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

مقتل وإصابة 7 في انفجار في مطعم بالسعودية

GMT 02:58 2020 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

الرئيس المكسيكي يُطالب بخفض ديون الدول الفقيرة

GMT 04:48 2020 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

مسافرة أسترالية تروي تفاصيل ما حدث في واقعة "القطرية"

GMT 22:26 2020 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

اقتصاد مصر حقق "أداء أفضل" من توقعات صندوق النقد

GMT 04:30 2020 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرّف على أفضل الوجهات في الريفييرا الفرنسية

GMT 14:35 2020 الخميس ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

كندا تتهم 4 دول باستهدافها ببرامج قرصنة

GMT 07:00 2020 الخميس ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

درة تخضع لجلسة تصوير هي الأولى منذ زفافها و ملامحها حزينة

GMT 05:36 2020 السبت ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

موديلات فساتين مزينة بالورود أحدث صيحات موضة خريف 2020

GMT 03:42 2020 الأحد ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرفي على طُرق تنسيق الملابس الجلد في شتاء 2021

GMT 20:08 2020 الثلاثاء ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف علي سعر فستان نوال الزغبي في أحدث إطلالة

GMT 17:35 2020 الأربعاء ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

كويكب عملاق يقترب من الأرض

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 01:51 2020 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

سميرة سعيد تفاجئ جمهَورها باطلالات شابة ثلاثينية
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab