إعدام قتلة فتاة المعادي بالتزامن مع اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة
آخر تحديث GMT18:53:34
 العرب اليوم -

وصفت الحقوقية المصرية داليا زيادة الحكم بـ"العدالة النافذة

إعدام قتلة "فتاة المعادي" بالتزامن مع اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - إعدام قتلة "فتاة المعادي" بالتزامن مع اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة

قتلة "فتاة المعادي"
القاهره_العرب اليوم

بالتزامن مع اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة، أصدر القضاء المصري حكما قوبل بارتياح واسع بالأوساط المصرية، ضد متهمين في قضية "فتاة المعادي" الشهيرة، وأحالت محكمة جنايات القاهرة، الأربعاء، أوراق اثنين من المتهمين بقتل فتاة في حي المعادي (جنوب القاهرة)، إلى فضيلة مفتي الديار المصرية لاستطلاع الرأي الشرعي في إعدامهما، وقررت المحكمة حجز الدعوى ليوم 30 ديسمبر/كانون الأول المقبل للنطق بالحكم على 3 متهمين، حيث تعود الواقعة إلى شهر أكتوبر/تشرين الأول الماضي، عندما تعرضت فتاة عشرينية، تُدعى "مريم"، للسحل قبل أن تلقى حتفها تحت عجلات "ميكروباص" أثناء محاولة سرقتها بالقوة في حي المعادي.

العدالة
وتقول الناشطة الحقوقية المصرية، داليا زيادة، إن الحكم الصادر اليوم "يمثل العدالة النافذة"، مشيرة إلى دور الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي المختلفة في تسليط الضوء بصورة كبيرة على مثل تلك القضايا، وقضايا العنف ضد المرأة بشكل عام، وجعلها قضايا رأي عام ينتظر الناس الحكم فيها ومعرفة مصير مرتكبيها.وذكرت في تصريحات صحافية"هذا الحكم هو إنذار واضح لكل شخص يمارس أو يفكر في ممارسة أي شكل من أشكال العنف ضد المرأة أو الاعتداء عليها في الشارع أو في مكان العمل أو أي مكان". وأشارت كذلك إلى "قضية العنف الأسري" باعتبارها قضية مهمة يجب تسليط الضوء عليها بشكل كبير.كما لفتت إلى دور "الإعلام ومنظمات المجتمع المدني في نشر التوعية، والتعريف بحقوق المرأة، وتوعية الرجال بالعواقب الوخيمة والقوانين الصارمة في قضايا العنف ضد المرأة". وأشادت باهتمام الدولة المصرية، والرئيس عبد الفتاح السيسي، بدعم المرأة المصرية.

التشريعات
وإلى ذلك، قالت وكيل لجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب المصري، مارغريت عازر، إن التشريع في مصر في تطور كبير، وأن العقوبات والأحكام ضد المدانين بممارسة العنف ضد المرأة يتم تطبيقها بكل صرامة، وهذا ما عدَّته "عاملاً كبيراً من عوامل القضاء على أي شكل من أشكال العنف ضد المرأة في مصر، بما في ذلك التحرش أو أي شكل آخر للعنف".

وشددت عازر في تصريحات صحافية، على ضرورة "نشر الوعي وتوعية المجتمع من أجل القضاء على هذه الظاهرة، وهي مسؤولية مختلف الجهات، بما في ذلك الإعلام والمؤسسات الدينية والتعليم، وجميعها جهات منوط بها توعية المجتمع بضرورة مواجهة العنف ضد المرأة".وأكدت البرلمانية المصرية أن "التشريعات لها دور كبير جداً في حماية المرأة، في خط متواز مع ضرورة وجود ثقافة مجتمعية مناهضة للعنف ضد المرأة، حتى يتم القضاء على العنف نهائياً.. ويجب أن تكون العقوبات صارمة، باعتبارها جزء من الردع".

حكم مستحق
وبدورها، أوضحت أستاذة العقيدة والفلسفة بجامعة الأزهر، آمنة نصير، أن هؤلاء المتهمين بقضية فتاة المعادي الشهيرة "قتلة وليسوا متحرشين، ويستحقون ذلك العقاب"،مشيرة إلى ضرورة "تطبيق التشريعات والقوانين الخاصة بمناهضة العنف ضد المرأة بكل حزم وقوة".ولفتت إلى أن الكثيرات يفضلن "الصبر على تحمل الإيذاء بدلاً من سلك طريق القضاء" وهذه هي المشكلة الأكبر في تصورها.  وقالت إن للإعلام دوراً كبيراً في تسليط الضوء على كثير من قضايا العنف ضد المرأة وإثارتها بشكل كبير، كما حدث في قضية "فتاة المعادي"، ولا يجب "التستر على أي انتهاكات تحدث للمرأة سواء نفسياً أو جسدياً".

قد يهمك أيضا:

المحكمة المصرية تحيل أوراق قتلة "فتاة المعادي" للمفتي تمهيدا لإعدامهما
تفاصيل القصة الكاملة لمقتل فتاة المعادي بعد إحالة المتهمين للمفتى

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إعدام قتلة فتاة المعادي بالتزامن مع اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة إعدام قتلة فتاة المعادي بالتزامن مع اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة



إطلالات أنيقة للصبايا مستوحاة من أسيل عمران تعرفي عليها

دبي ـ العرب اليوم

GMT 05:04 2021 الثلاثاء ,26 كانون الثاني / يناير

"جزيرة النورس" وجهة الباحثين عن الاستجمام في البحر الأحمر
 العرب اليوم - "جزيرة النورس" وجهة الباحثين عن الاستجمام في البحر الأحمر

GMT 03:46 2021 الثلاثاء ,26 كانون الثاني / يناير

خمسة نصائح من "فنغ شوي"لمنزل مفعم بالطاقة الإيجابية
 العرب اليوم - خمسة نصائح من "فنغ شوي"لمنزل مفعم بالطاقة الإيجابية

GMT 05:24 2021 الثلاثاء ,26 كانون الثاني / يناير

الأمير هاري ينفي مزاعم اعتزاله مواقع التواصل الاجتماعي
 العرب اليوم - الأمير هاري ينفي مزاعم اعتزاله مواقع التواصل الاجتماعي

GMT 02:09 2021 الجمعة ,22 كانون الثاني / يناير

علماء يحذرون من أن السيارات قد تكون بؤرة لفيروس كورونا

GMT 07:25 2021 الجمعة ,22 كانون الثاني / يناير

نيسان قشقاي 2021 المواصفات والعيوب وأسعارها في مصر

GMT 01:42 2021 الجمعة ,22 كانون الثاني / يناير

منتزهات وحدائق سياحية في البحرين تستحق الزيارة

GMT 01:35 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

آبل" تعدل المكافآت التنفيذية بناءً على القيم البيئية"

GMT 01:09 2018 الأحد ,24 حزيران / يونيو

حكايات قرآنية ومعجزات من سورة "الإنسان"

GMT 04:26 2021 الجمعة ,22 كانون الثاني / يناير

كريستين لاغارد تحذر من تأثير كورونا على العودة إلى النمو

GMT 03:41 2021 الثلاثاء ,19 كانون الثاني / يناير

تعرف على أفضل سيارات الدفع الرباعي في 2021 SUV

GMT 03:04 2021 الجمعة ,08 كانون الثاني / يناير

تعرف على السبب وراء تراجع مبيعات السيارات في بريطانيا

GMT 21:37 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

لا تكن لجوجاً في بعض الأمور

GMT 09:29 2021 الجمعة ,08 كانون الثاني / يناير

اقتران ثلاثي نادر بين كواكب المشتري وزحل وعطارد الأحد
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab