السوريون الأُوَلُ عالميًا في عدد اللاجئين من جنسية واحدة
آخر تحديث GMT22:59:51
 العرب اليوم -

السوريون الأُوَلُ عالميًا في عدد اللاجئين من جنسية واحدة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - السوريون الأُوَلُ عالميًا في عدد اللاجئين من جنسية واحدة

اللاجئون السوريون
دمشق - نور خوام

يشكل اللاجئون السوريون الذين يقارب عددهم 5 ملايين نسمة أكبر عدد لاجئين من جنسية واحدة في العالم، فقد كان أكثر من نصف اللاجئين الجدد في العالم عام 2015 من سورية، وكان عددهم يقارب مليون شخص.

 يأتي ذلك في ما أعلنت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين الاثنين 20 حزيران/ يونيو الجاري أن عدد النازحين واللاجئين في العالم بلغ 65.3 مليون شخص في 2015، وأن عدد النازحين واللاجئين الذين فروا من النزاعات وحملات الاضطهاد في العالم سجل مستوى قياسيا بلغ 65.3 مليون شخص في 2015. وحسبما نقلت وكالة الصحافة الفرنسية فإنه ومنذ عام 2011 عندما بدأت الأزمة في سورية يزداد هذا الرقم عامًا بعد عام بعد أن كان مستقرا نسبيا بين 1996 و2011، بحسب تقرير الإحصاء السنوي الذي نشرته المفوضية. وبلغت نسبة الارتفاع 9.7% بالمقارنة مع العام 2014.

ويفوق عدد اللاجئين والنازحين البالغ 65.3 مليون شخص عدد سكان بريطانيا. وصرح المفوض السامي لشؤون اللاجئين فيليبو غراندي خلال عرضه التقرير الذي نشر بمناسبة اليوم العالمي للاجئين "نعيش في عالم يفتقد المساواة» يشهد حروبا ونزاعات "لذلك بحث الناس عن أماكن أكثر أمانًا أمر حتمي". واعتبر الأمين العام للمنظمة غير الحكومية المجلس النرويجي للاجئين وهو من المسهمين في إعداد التقرير يان إيغلاند أن اللاجئين "ضحايا الشلل العام" للحكومات في العالم التي "ترفض تحمل مسؤولياتها".

وقال غراندي "غالبية الأزمات التي تحمل المهجرين على دروب المنفى هي نفسها من عام إلى آخر وفي مقدمتها سورية"، إلا أن العام 2015 شهد بروز أوضاع طارئة في "بوروندي وجنوب السودان وأفغانستان". متابعا "الأفغان يشكلون اليوم ثاني مجموعة من اللاجئين في العالم بعد السوريين الذين يقارب عددهم 5 ملايين نسمة". مضيفا "حتى الأفغان اللاجئون منذ سنوات إلى إيران باتوا يتوجهون اليوم إلى أوروبا لطب اللجوء". ويبلغ عدد اللاجئين الذين غادروا بلدانهم 21.3 مليون شخص في حين عدد النازحين "في الداخل"، أي الذين غادروا منازلهم لكنهم لا يزالون في بلادهم نحو 40.8 مليون شخص. كما أُحصي 3.2 ملايين طالب لجوء إلى الدول الصناعية في العام 2015.

وأشار تقرير المفوضية إلى أن "واحدا من كل 113 شخصا في العالم مشرد، وهو إما طالب لجوء أو نازح أو لاجئ". كما أن 16.1 مليون شخص من أصل 65.3 مليون تحت رعاية المفوضية السامية للاجئين وهو "العدد الأكبر منذ 20 عامًا". والباقون عددهم 5.2 ملايين هم فلسطينيون وتابعون لوكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا).

وفي عام 2015 كان أكثر من نصف اللاجئين الجدد من سورية وكان عددهم نحو مليون شخص. وفي أواخر 2015 كان 55% من اللاجئين الـ16.1 مليون تحت رعاية المفوضية السامية موجودين في أوروبا أو في أفريقيا جنوب الصحراء.

وتستضيف أفريقيا وحدها 4.41 مليون لاجئ (بزيادة 20%) يأتون خصوصًا من 5 دول هي الصومال وجنوب السودان وجمهورية الكونغو الديمقراطية والسودان وأفريقيا الوسطى، وتحل أوروبا في المرتبة الثانية مع 4.39 مليون لاجئ (بزيادة 43%). علاوة على تركيا، يتوجه اللاجئون خصوصا إلى ألمانيا وروسيا وفرنسا والسويد وبريطانيا وإيطاليا.

وتراجع عدد اللاجئين في منطقة آسيا المحيط الهادئ بشكل طفيف في عام 2015 ليبلغ 3.8 مليون نسمة (بتراجع 2%). وفي أواخر عام 2015 ومن أصل 10 دول تستقبل العدد الأكبر من اللاجئين، 5 في أفريقيا جنوب الصحراء. وتعد تركيا البلد الذي يستقبل أكبر عدد من اللاجئين في العالم مع 2.5 مليون نسمة تليها باكستان (1.6 مليون نسمة) ولبنان (1.1 مليون).

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

السوريون الأُوَلُ عالميًا في عدد اللاجئين من جنسية واحدة السوريون الأُوَلُ عالميًا في عدد اللاجئين من جنسية واحدة



ارتدين ثيابًا صيفية ولفتن الانتباه والأنظار لهن

جلسة تصوير خاصة للعائلة الملكية في قصر هويس تن بوش

امستردام - العرب اليوم

GMT 16:37 2019 السبت ,20 تموز / يوليو

وفاة إبنة الممثل المصري الراحل حسن عابدين

GMT 01:07 2018 الثلاثاء ,30 تشرين الأول / أكتوبر

بدران يكشف أن "السبانخ" تقلل من الإصابة بأزمات الربو

GMT 18:27 2014 الجمعة ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

الجلباب الصوفي صيحة جديدة للمرأة المغربية خلال الشتاء

GMT 23:59 2016 الأحد ,19 حزيران / يونيو

فوائد الكابوريا الصحية

GMT 21:22 2018 الأربعاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

اكتشاف كائن بحجم الفيل عاش في عصر الديناصورات

GMT 00:17 2014 الأحد ,05 تشرين الأول / أكتوبر

سبّ الزوج لزوجته يولّد الكراهيّة ويحطم نفسية المرأة

GMT 16:00 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

مصر تستضيف البطولة الأفريقية للجمباز الإيقاعي ٢٠٢٠

GMT 07:38 2018 الأربعاء ,21 شباط / فبراير

أغرب وأبعد وأظرف مكاتب البريد حول العالم

GMT 07:13 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

الكشف عن اختبار دم بسيط لتحديد الإصابة بسرطان الأمعاء

GMT 17:37 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

بوسي شلبي تثير جدلًا كبيرًا بإطلالاتها في لبنان
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab